اغلاق

لا .. لاستنساخ الوطن


- يا زاد شأنك- إذا سمعت أن شيخا جليلا يفرّق على الناس أقمشة الحرية والديمقراطية، فأعلم أن بيوت ودكاكين الحي سيزورها اللصوص، وأن الدخلات القديمة ستصبح ملاذا ومستودعا آمنا لجرذان أخر الليل.

من هم؟ وأين هم؟ ؟ وهل هم كائنات تشبهنا؟؟

لا يفتحون أفواههم إلا في الضجيج ، ولا تتكاثر أخيلتهم إلا في أقبية الليل، ولا نلمح خيوط دخانهم إلا إذا كانت السماء تنتحب من حمّى الضباب.

- يا زاد شأنك- لا تمعن النظر كثيرا فلن تلمحهم لا في الصف الأول ولا الثاني ولا التاسع حتى، بل أنظر بين قدميك سترى سردابا يؤمه جمعٌ من مصاصي دماء الوطن، الذين لا يستطيعون أن يقفوا ثانية تحت الشمس، كي لتسقط الأقنعة عن وجوههم الممسوخة، والتي ستكشف للناظر خيوط المؤامرة التي تحركهم وتسيرهم، لينجلي بعدها أنهم كانوا يجرون الوطن إلى الهلاك بخدعة بصرية.

يا دعاة المساواة والعدالة؛ يا من أتيتم فوق حمامة الحرية؛ أتريدون جنسياتنا، تاريخنا، عِرضنا،؟؟؟ لن يكون الأردن كلية في جامعة الدول العربية، ولن نسمح أن تحيلوا الهوية الأردنية إلى تذكرة مسرح، تمرركم إلى المقاعد الشرفية الأولى، لتصنعوا ضحكاتكم بعدها، من بكاء المواطن الأردني اليائس، الذي يرقص رقصة الذبح على خشبة الوطن.

أستغرب تلك الأصوات التي تنادي لجعل الوطن\"تكية\" توزّع فيها الجنسيات على المحتاجين، حتى أنني لم أميز لكّنة هذه الأصوات، ولم تستطع حاسة الوطن لدي أن تتعرف على هذه اللغة، وكأنها حارت بين الرومية والفارسية .

لا مكان لكم بيننا أيها الدخلاء، فقد أكملت عجائزنا وجداتنا حياكة العباءة الأردنية بخيوط من وطن، وقد ارتدينا هذه العباءة، فكيف تريدون منا أن نخلعها لتضيفوا إليها خيطا جديدا؟.

وماذا بعد الجنسيات؟ ستقاسموننا الأموال والبيوت والزوجات؟؟؟

قدم الأردن والأردنيون الكثير،لأجل الكثير،،، وها هو اليوم ومنذ عقود، يحاول النهوض من تحت أنقاض الفقر والبطالة وانعدام العدالة الاجتماعية، نتيجة تضحياته التي قدمها للجميع، فقد صنعنا من أشلائنا عكازات لغيرنا، ولا زال المواطن الأردني البسيط يدفع الفاتورة فقرا ،وجوعا، وكبتا، دون أن ينتظر رد الجميل، رضينا أن نعيش على خبز الجوع، وعلى سف العطش، وأن نتدفأ من بردنا ، كل ذلك وغيره، في سبيل ألاّ يكون لا في الأرض ولا في السماء إلا أردنا واحدا، فلن نقبل أن يستنسخ الوطن.

mr .hamza_alfoqhaa@yahoo.com



تعليقات القراء

حمايده
سلم لسانك وقلمك موضوعك قوي بقلم كاتب قوي.
23-08-2011 02:24 PM
أنا
كلام جميل أستاذ حمزه وفعلاً أبدعت فكلامك في غاية الروعه والحكمه
وأتمنى لك دوام التقدم والنجاح
14-12-2011 09:30 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات