اغلاق

لمن يهمه الشرف(بوينويوغون) نموذجا


في ضل ثوره الاتصالات وتفريخ الاف المحطات الفضائيه والتي باغلبها تهدف الى تدمير منظومه القيم العربيه الاسلاميه بتشجيع وتوفير غطاء قانوني امريكي غربي (حقوق الانسان) لتفكيك المنطقه للسيطره على مقدراتها وتذويب شعوبها عبر اعادتهم الى عصر ما قبل الدوله(عصر القبيله) احد المكونات الاولى للمجتمع بدت باستغلال الاحتقانات المتولده لدى الشعوب العربيه باثارتها لتدمير بنيه الدوله والمجتمع فيه نتيجه الظلم الذي مارسته هذه الانظمه على شعوبها وفي اخر تقرير نشرته صحيفه النور التركيه (ايدنليك) تظمن حدوث جرائم وانتهاكات خطيره وكبيره جدا بحق النساء السوريات اللواتي تم تهجيرهن الى المخيمات التي اقامتها لهن السلطات التركيه ظمن السناريو المعد لتهجير السوريين من المناطق الحدوديه القريبه من تركيا وتحدثت الصحيفه عن وجود اثار اعتداءات جنسيه على بعض الفتيات المقيمات بالمخيم (بوينويوغون) بمنطقه التناوز واشارت انه بعد الكشف الطبي والفحوصات على النساء والفتيات تبين ان 250 منهن حوامل وما يقارب 400 حاله اغتصاب مما اثار الاضطراب بداخل المخيم المقام والذي كان يهدف الى تشغيل هؤلاء الفتيات والنسوه خارج المخيم كمومسات مما دفع باغلب العائلات الى العوده الى الوطن الام سوريا وكذلك بين التقرير تواطىء السلطات الامنيه والاداريه بهذا الموضوع.
ان التراكم بالضغوط على المواطن العربي من كبت للحريات و التضييق عليه بلقمه عيشه وشربه مائه تدفعه الى تغيير هذا الواقع المؤلم الذي يعيشه ولكن يجب عليه الحذر من استغلال الاعداء الطامعين بالسيطره على هذه الامه لهذه الضروف التي تمر بها شعوبنا لانتهاك الاعراض وتدمير منظومه القيم والاخلاق التي تميزت بها هذه الامه عبر العصور وان ما يفرض على شعوب المنطقه حاليا اما الاستبداد والديكتاتوريه او انهيار الدوله والفوضى امر الجميع منا خاسر فيه .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات