اغلاق

تاجر اللحوم !!


لم اقرأ في التاريخ وانا مولع به ، ان بلادا وصل الإنهيار بها حد ان يحكمها تاجر لحوم !! تعجز الحكومات والنظام عن التصدي له او وقف احتكاره لسلعة اساسية بسبب ما يتمتع به الرجل من نفوذ عجيب وغريب ومستهجن لم يحصل في البلاد !
شايلوك ، أتذكرون هذا الأسم ؟ انه المرابي اليهودي في رواية شكسبير \" تاجر البندقية \" ! كان اقرض رجلا يدعى انطونيو وأشترط عليه أخذ رطل من لحمه إذا تأخر عن سداد الدين ! الحكومة الاردنية حالها كحال انطونيو المهددة بنزع أرطال من ماء وجهها إن استمرت خاضعة لشروط التاجر الاردني محتكر اللحوم ، ولولا حكمة سيدة اخرجت انطونيو من مأزقه لقطع من جسده رطل اللحم ، تحن بحاجة ماسة لقرار رجل شجاع يخرج الحكومة من مأزقها بالتعامل مع هذا التاجر ووقف سلوكه المحرم شرعا والمدان شعبيا !
حكومتنا الرشيده تعيش حالة ضعف وإحراج إضافي امام شعبها ولا تعلم كيف تخرج من هذا المأزق في كيفية التعامل مع تاجر يسلك مسلك شايلوك بل ويتفوق عليه في صفات لا توحي ان الرجل يخشى الله أولا ، او يخشى الحكومات العاجزة امام سطوته وغطرسته وتحديه للسلطه بشكل يفضح اصلا ذلك التحالف معه !
الحكومات سابقا ، والحكومة الحالية كانت قدمت للتاجر إعفاءات وتسهيلات سبقت شهر رمضان لعل وعسى ان تساهم بخفض الأسعار ، فأستفاد التاجر من تلك الإعفاءات ورفع الأسعار دون مبالاة ولا حساب لأحد في موقف يعبر عن صرار الرجل على غيّه وتمرده وجشعه دون ان يحسب حساب أحد في السلطات كافة ، ويبدو انه بات فوق القانون ! واظهرت كذلك ان اكثر أجهزة الأمن حساسية لم تعد تبالي بما يجري كما كان عهدها السابق في إعادة الأمور الى طبيعتها ومنع تشكل حالات احتجاج ورفض واستياء يؤدي الى أزمات ، فكانت تتدخل في السابق دون سابق إنذار وتعيد الميزان لطبيعته ! فماذا جرى ! أم ان دورها الوطني بات متعلق فقط بتجييش الإعلام واثارة الفتن والاعتداء على المواطنين ورصد ومتابعة مطالبهم والتضييق عليهم ، وهل عجزت عن مواجهة تاجر او محتكر يفسد ذوق الناس تجاه النظام المتهم بدعم هذه التجاره ! ام أنها هي ألأخرى مغلوب على أمرها بعدم التدخل !! وهذا هو ما اقوله في دراسة التاريخ ان الحال وصل في الاردن ان يحكمها تاجر يركع امام قوته حكومات ومؤسسات .
اقول وبكل شفافية ان ما يشاع في الاوساط الشعبية هو وجود شركاء من داخل الحكم بهذه التجاره ، وهذا ما يمنحها الدعم اللامحدود ، او انه يقدم مبالغ مالية كبيرة- شراء ذمم - كما يشاع مقابل عدم الاقتراب منه او المس بتجارته واحتكاره وحمايتها !!
لا يوجد سبب يمكن له ان يقنع الشعب بقوة وإحتكار الرجل ورفضه احترام مطلب الحكومة ومناشدات المؤسسات الاجتماعية بتخفيض الاسعار إلا إن كان يتمتع بالحماية والدعم ، وتلك خاصية تكلف الكثير من المال !! كذلك ، فهو يتمتع بحصوله على تخفيضات وتسهيلات لا ينالها دونه ! ومن هنا فأن الصفعات التي يقدمها الرجل للحكومات صفعة تلو الصفعة ولا يحترم وجهة نظرها ! تشير الى التحالف الذي يعقده الرجل مع البعض من المتنفذين ، بل وعلى عينك يا حكومة ، وعلى على ذلك من بيعه للخراف المستوردة لحسابه من اثيوبيا وما حصل عليه من تخفيضات وتسهيلات ان باعها بضعف السعر المتفق عليه مع الحكومة! فهل سمع او قرأ احد حاله مشابهة لحالة حكومتنا الرشيده وكل نظامنا السياسي الاردني ان يصفعها تاجر ويمنح تسهيلات تلو تسهيلات !!!
اشعر بالخزي ، لأن الحكومة الأن تريد الانتصار ليس لشعبها بل لنفسها بعد ان تلقت تلك الصفعات وقررت دراسة فكرة الغاء قرار إعفاء المواشي - الضأن والماعز والابقار من الرسوم الجمركية وذلك بناء على تنسيب وزارتي الصناعة والتجارة والمالية في ظل احتكار احد الشركات لاستيراد اللحوم ! ! الحكومة تدرس !! خطوة جيده ان تنتصر لكرامتها ، والسؤال لماذا قدمت تلك الإعفاءات منذ سنوات لنفس المحتكر ! وعلى اية حال هي مشروع دراسه مقترح ، وسيتدخل الكبار والمتنفذون لمنع القرار والإبقاء على الإعفاءات تلك ، وإن حصلت ، وهذا مستبعد ، سيأتي رئيس وزراء أخر من نفس الشله او العائلات الفاسده التي يشاع انها ستعود للحكم ليلغي قرار وقف إلاعفاء !! وقد يمنحها دعما َإضافيا اخر !
الله سبحانه وتعالى منع عن هذه الوطن وابعد عنه العصابات الإجرامية المنظمه ، فتخيلوا لو ان في بلادنا عصابة إجرامية منظمه ، انا بأعتقادي انها هي التي ستحكم البلاد ، لانها وعلى طريقة الالوية الحمراء في ايطاليا او عصابات المخدرات في كولمبيا وغيرها ستكون هي الحاكمة بأمر الفساد والرشاوي والتدخل ، لأن تاجر واحد ركّع وأفشل حكومة ، فكيف الحال لو كانت عصابه منظمه !!
فلترحل هذه الحكومة ، ولتحمل معها كل الجبناء داخل الوزارات ممن يخشون فتح افواههم ولو بكلمة حق تقال بحق الاحتكار والوقوف في وجهه ! رجال كنا ، واقول كنا نقول أنهم رجال صدق وجرأة وقول نافذ ، فكان التاجر ان أظهرهم اضعف واقل قيمة ورجولة مما كنا نتخيل ..
علينا التوجه الى هذا التاجر ونطلب منه إجراء الأصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في البلاد ونريح الناس من عناء المسيرات والإعتصامات !! وعلينا ان نطالبه بمحاكمة الفاسدين وملاحقتهم ، وعلينا ان نطالبه بتأميم مؤسسات الدولة التي بيعت بثمن بخس ، وعلينا ان نطالبه بتشكيل حكومة وطنية من كل الاطياف والالوان عجز النظام عن القيام بها والدعوة اليها ، فمثله يستطيع تنفيذ ما ننادي به منذ ثمانية أشهر في وقت عجز النظام كله ان يقوم بما يقوم به الرجل ويفعله . كيف لا ، وهو الحاكم بأمر النظام والفساد والمحسوبية والاحتكار !!



تعليقات القراء

محمد المجالي
وتاجر السكر وتاجر الارز . كلهم عصابات ومحتكرين ولا ذمه لديهم ولا ضمير . سبحان الله السكر ارتفع قبل رمضان بليله فقط .. 30% . والحكومة تعرف والكبار بعرفوا . ومين اللي سائلهم .
10-08-2011 02:00 PM
مروان العبد
يعني ال 3 مليون التي تقدم لاحد الكبار ما رح تحمي الرجل وتمنع عنه الخطر ؟ الرجل يدفع وعلى ذمة محاسب في الشركه 3 مليون سنوي للبقاء على حمايته
10-08-2011 02:43 PM
ما الحل برأيكم؟
الحل هو حكومة منتخبة, فأذا كان ذلك صلحت جميع امورنا السياسية, الاجتماعية و الاقتصادية, لان الحكومات المنتخبة على الاقل تعمل ما يرتئيه الشعب للفوز بثقته و بالتالي اعادة انتخابها ما دامت على الطريق الصواب اللذي رسمه لها من تمثله.
10-08-2011 04:31 PM
محمود السوالقه
الله يحمينا من تجار لحوم البشر والاعضاء البشرية والمصيبه ان احد منهم مرشح لمنصب رفيع جدا .
10-08-2011 06:59 PM
مار مرور الكرام
مفحم من الضحك
خير ان شاء الله
دارز بطنك لحمه مثلا
10-08-2011 07:03 PM
وليد القدومي
كل الاحترام للكاتب وانا شخصيا كمواطن اردني اثمن شجاعتك وجرأتك بطرح قضية تهم كل بيت اردني ، ومقالك من الموضوعية بحيث يدين فئة كبيرة من صناع القرار الذي تواطئوا في التلخي عن مسؤلياتهم الحقيقية والأمانة التي سيسئلوا عنها يوم القيامة ، ذلك اليوم الذي لا تنفع فيه واسطة أو محسوبية .

نقولها بصراحة وبدون أي خوف بأن الفئة التي تحمي هذا التاجر وغيره ممن قاموا باحتكار قوت الشعب يجب ان يتم محاسبتهم وملاحقتهم قانونيا ومنذ أن كانت هناك ما يسمى وزارة تموين لإنها هي التي اعطت الضوء الأخضر له ولغيره من التجار ، نأمل من الشرفاء وكلنا ثقة بهيئة مكافحة الفساد وبديوان المحاسبة وبرئيسه معالي الدكتور مصطفي البراري الصديق القديم العزيز بأن يفتحوا دفاتر بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى التي تواطئت مع بعض التجار الذين تاجروا بأبناء جلدتهم .
10-08-2011 10:56 PM
وليد القدومي
حتى لا نقوم بمحاربة هذه الشركة أو ذلك التاجر أو ذلك المسؤل بشكل فردي وبالتالي لن نصل لإي نتيجة من شأنها فضح الذي يحاول البعض أن يتستر عليهم أرى بأن هذا الزمن الذي نحن فيه يتطلب من كافة الغيورين على ثرى الوطن وعلى أبناؤه البسطاء بأن يتم تشكيل جبهة موحدة من الأفراد الغياري ومن بعض مؤسسات المجتمع المحلي ذات العلاقة كجبهة دائمة هدفها كشف وفضح وملاحقة كل من تسول له نفسه من التلاعب في الوطن وابناؤه وعلى أن تكون هذه الجبهة دائمة
10-08-2011 11:09 PM
وليد القدومي
احرار الوطن والشرفاء والذين يمثلون الغالبية من الجنود المجهولين سيحافظوا على الوطن نظيفا من كل من تسول له نفسه من التأمر على ابناؤه الشرفاء ونحن تربينا في مدرسة ملكنا عبدالله الثاني المعظم الذي علمنا رفع رؤوسنا وقول كلمة الحق مهما كان الثمن غاليا وسنبقى على العهد أوفياء للوطن وكما أرادنا جلالة الملك وسنقوم بمحاربة هذه الفئة بدون توقف لحين فضح ..... والذين لا يمثل الوطن لهم سوى ابتزازه وملئ جيوبهم بمال وممتلكات وثروات زائلة ، فقد قال الله في كتابه العزيز : بسم الله الرحمن الرحيم " كل من عليها فان " صدق الله العظيم ، الوطن يا من تغولوا عليه فيه رجال شرفاء كثر سيحمونه بأرواحهم وبدمائهم ومهما غلى الثمن والمال زائل ولكن الكرامة والشجاعة والجرأة في قول كلمة الحق هي مقياس الشرف والعفة وكسب الدنيا والأخرة ، ومهما علوتم فإنكم ...بإذنه تعالى وبهمة الشرفاء وبالذات من وسائل الاعلام الحرة النزيهة كموقع جراسا وغيره من المواقع المحترمة ولا ننسى بعض الكتاب الأحرار وجمعية حماية المستهلك ورئيسها ..... الوطني الشريف .
كل الشكر لجراسا على سعة صدرها
11-08-2011 12:51 AM
صبحي الطفيلي
النزاهة وحدها لا تكفي ان تكون رجل دوله وتستحق منصب رئيس وزراء او وزير / قدرة الحاكم على وضع حد للمحتكرين والفاسدين وملاحقتهم واعادة الاعتبار للدوله التي تضعف من جراء تلك التسيبات والتسهيلات المقدمه للفاسدين هي حكم اخر لرجال الدوله .ولكن بكل أسف انتم لا تمتلكوا اي منها
11-08-2011 01:25 AM
عزام الرواجفه
سبحان الله ... في ذروة مطالبة الناس بالاصلاح ومحاكمة الفاسدين فيمكن ايجاز انجازات الحكومة بما يلي :
1 - تهريب خالد شاهين
2 - اغلاق ملف الكازينو بتبرئه المتهم الأول وايجاد كبش فدا .
3- ارتفاع الاسعار وتحكم محتكر السكر والارز واللحوم بالاسعار رغم الاعفاءات المقدمه لهم .
4- تعيين مستشار وزير صحه براتب 2000 دينار و يملك نخصص هندسه زراعيه .
5 - تعيين ابنة اخ وزير البلديات مستشاره في بنك تنمية القرى 1800 دينار وهي خريجه 2010 .
6 - الاعتداء على الصحفيين والمواطنين .
7 - ُاثارة نعرات اقليمية وفءوية ومناطقية في معظم المحافظات .
8 - تشكيل عصابات البلطجة والشبيحه والاعتداء على المواطنين .
9 - تطويق السفارات ووكالات الانباء والتعرض لها ـ وتهديد الصحفيين والاعلاميين بالقتل , وتهديد الشخصيات الحزبية بالخطف ونتف اللحى .
10- تجميد التعيينات واقتصارها على وظيفة مستشارين فقط لأبناءللكبار برواتب خياليه .
11 - تحويل 2000 قضية الى مكافحة الفساد من 8 شهور دون محاكمة اي فاسد .12 - تجميد اعداد الطلبة المقبولين في الجامعات مما رفع المعدل الى ارقام خيالية لدعم الجامعات الخاصه وهي لدعم استثمارات الكبار . واقتصار التعليم العالي على الاغنيتء فقط .
13 - وضع شروط عجيبه غريبة للدراسات العليا ورفع الاقساط للحد من تعليم الفقراء والتحاقهم بالدراسات العليا
14 - رفع أسعار الكهرباء والماء .
15 - قطع المياه عن معظم المناطق الفقيرة في شمال وجنوب البلاد في ذروة الصيف .
16 - ترضية اصحاب شركات التامين ورفع التأمين 50 % دون قرار وزاري .
17- السماح ولاول مره بتقديم المشروبات الروحية علنا في الفنادق بعد ان كانت فقط في الغرف .
18 - إعادة هيكلة المؤسسات واستثناء مؤسسات خاصة بابناء الذوات .
19 - وجود تفاهمات بين بعض الساسة الفاسدين والساسة الفاسدين في السلطة والاخطر قادم .
20- إقرار قوانين انتخابات برلمانية متخلفه ولا تعبر عن رأي مواطن واحد ، وتعديلات دستورية ترضي الامريكان واليهود واصحاب الحقوق المنقوصه ,
والبقية المخفية من الانجازات اعظم واخطر وللحديث بقية ....
11-08-2011 02:01 AM
محارب قديم
قصة حقيقية للتاجر المشار اليه

التاجر المشار اليه قام باحدى
السنوات بادخال جمال مريضة بمساعدة احد المهربين وتصدى لهم طبيب بيطري لمنعهم فقاموا بتهديده بالقتل بعد عجزهم عن رشوته لانه نظيف.
بعد شهر وبقدرة قادر تم نقل الطبيب البيطري من مدير ادارة الحجر الصحي لوظيفة مستشار وبعدها بشهور تم احالته الى التقاعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
11-08-2011 11:24 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات