اغلاق

كل رمضان والاردن بالف خير


في هذا الشهر الفضيل والذي كانت من نعم الله تعإلى الذي هيا لنا صيام شهر رمضان المبارك ولتكون مناسبة تصقُلُ الإيمان في القلوب، وتُحرّك المشاعر الفيّاضة في النفوس، فتزيد في الطاعات وتُضيّق مجالات الشر في المجتمعات، وتعطي المسلمين دروسا في الوحدة والإخاء، والتضامن والصفاء، والبرّ والصلة والهناء، والطُهر والخير والنقاء، والصبر والشجاعة والإباء، إنها منهل عذب، وحمى أمين وحصن حصين للطائعين، وفرصة لا تُعوّض للمذنبين المفرّطين، ليجددوا التوبة من ذنوبهم، ويسطّروا صفحة جديدة بيضاء ناصعة في حياتهم، مفعمة بفضائل الأعمال ومحاسن الفعال، ومكارم الخصال لايسعنا الا ان نقول كل رمضان انشالله والاردن واهل الاردن بالف خير انشالله.
في شهر رمضان الذي تتجسد ملامح التلاحم بين المسلمين رعاتهم ورعاياهم، علمائهم وعامّتهم كبيرهم وصغيرهم؛ ليكون الجميع يداً واحدةً، وبناءً متكاملاً؛ لدفع تيارات الفتن، وأمواج المحن؛ أن تؤثر على مسيرة الاردن وتفوّض البناء، ويحصل جرّاءها أي خلل لاسمح الله فان نقول حمى الله الاردن وكل رمضان انشالله وجميع الاردنيين بالف خير .
في شهر رمضان المبارك الذي تكثر دواعي الخير، وتقبل عليه النفوس؛ فهو فرصة للدعاة والمصلحين، وأهل الاصلاح والتربويين: أن يصلوا إلى ما يريدون من خير للأمة بأحسن أسلوب وأقوم منهاج بطريقة حضارية تعتمد المشاورة والحوار مع الجهات المختصة لايجاد حلول لكل القضايا المطروحة؛ فالفرصة مؤاتية، والنفوس مقبلة،والاردن بحاجة الان لكل وقفة خير يراعي فيها تقوى الله في بلدنا واهلنا .
كل رمضان انشالله والاردن العزيز وشعبة العربي بالف خير ،كل رمضان انشالله والاردن بلد الصمود والعروبة بلد المهاجرين والانصار بالف خير .
كل رمضان انشالله وشعب الاردن بكل اطيافهم وميولهم واحزابهم بالف خير .
كل رمضان انشالله واهل الاردن بالف خير والذين سيبقون باذن الله عونا للوطن بان يبقى حرا ابيا عصيا على كل متهور او حالم او طامع في ثرى الاردن الطهور.
كل رمضان رمضان انشالله وجيش الاردن العربي واجهزتة الامنية الوطنية وقائد الاردن وكل مكونات الوطن الاردني بالف خير .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات