اغلاق

أسوق الله عليك يا باسم أن تبعد عنا


في خبر على أحد المواقع الإلكترونية المحترمة يقول بالحرف أن قرار مرتقب بتعيين باسم عوض الله وزير للبلاط الملكي، معالي باسم عوض الله إذا كان الخبر صحيح فلا أهلا ولا سهلا فيك لأن الشعب لم يرى بقدومك سوى بيع لمؤسسات الدولة ونهب أراضي الدولة، هذا عدا على أنك من أقام العزاء لقاتل أبو مصطفى الذي هو واحد من أشرف رجال الأردن، ولإنسان كانت فلسطين نصب عينه لتحريرها والكل يشهد بذلك وأرجو من كل من يقرأ هذا المقال أن لا يتهمني بالإقليمية لأن الشهيد وصفي التل كان أردنيا وفلسطينيا وعربيا، وهذا سبب رئيسي يا باسم عوض الله بعدم الترحيب فيك. عدا أنك ومجموعتك الليبراليين الجدد أنتم من أوصلتم البلاد والعباد إلى هذا المستوى من الفقر، وبيع ونهب مؤسسات الدولة، وأسوق الله عليك مرة أخرى أن تبعد عنا لأن الوطن لم يعد يحتمل نزواتكم أنتم الليبراليون الجدد. ولكي تكون الأمور واضحة نحن نرحب بقدوم طاهر المصري مثلا لأي منصب بالدولة كي لا يذهب بعض القراء إلى بعيد، نحن بحاجة إلى أناس وطنيين مخلصين أياديهم بيضاء يحافظوا على ما بقي من ممتلكات الدولة وأرجو الله أن يكون خبر تعيينك غير صحيح لأن الجميع بحالة شحن غير عادي، والله يستر من اللي جاي وأطلب من الله أن يحفظ الملك عبدالله ويرزقه البطانة الصالحة لتبقى المسيرة والنهوض بالوطن تحت المظلة الهاشمية.




تعليقات القراء

حسام البطيخي
حسبي الله ونعم الوكيل ......؟؟؟؟؟؟
06-08-2011 03:06 PM
باسم عوض الله
انا ما كنت حاب اجي بس الجماعه كلموني واصروا الا اجيء واستلم منصب تقديرا لجهودي ولعلمك قد يكون المنصب رئيس وزراء
06-08-2011 04:25 PM
مراد
ما هكذا تورد الابل يا زطيمة
06-08-2011 04:30 PM
من حياصات الى باسم عوض الله
اهلا وسهلاُ بك ووين ما استلمت يا ياسم دائماً بتبيض الوجوه ويكفينا فخراً ان المرحوم الملك حسين هو اول من امر بمجيئك الى الاردن وذلك لان الهاشميين يعلمون ما هو الاصح والانسب في تولي المناصب ويكفينا اعتزازأ وشموخاً انك من الاشخاص القلائل الذين يحملون شهادة دكتوراة بالاقتصاد من بلد مشهود لها بالرقي والتقدم الهائل والنهضة غالى الامام يا كبير لان والدك من قبلك كبير ومعروف تاريخكم الزاهي المعطر بالورد والياسمين فهذه هي الحقبقة يا ايها الشعب الاردني
06-08-2011 05:10 PM
إلى عبدالعزيز الزطيمة
بغض النظر عن صحة الخبر أم لا، أعتقد أنه على صاحب القرار أخذ موافقتك قبل ذلك.

هزلت،من أنت؟
صحيح إللي ستحوا ماتوا.
06-08-2011 07:28 PM
جرشي
قال عمر بن عبدالعزيز لآبنه : ( رحم الله امرآ عرف قدر نفسه ) .
06-08-2011 09:28 PM
سؤال
كم يوم إستمرت حكومة طاهر المصري؟
ماهو السبب الحقيقي لرفض بقاء باسم عوض في المواقع التي شغلها؟

مازالت أسباب ذلك محفورة في الذاكرة والشعب لاينسى.
06-08-2011 10:27 PM
ابو باسم
اذا صح الخبر سوف يرجع غصب عن الزعلان والراضي وبعدين مين انت حتى تقيم باسم عوض الله
باسم عوض الله شبعان و ضعه المادي ممتاز قبل ما يرجع عاى الاردن وانت بتعرف انه مش مشكلة البلد رجع ولا مارجع
روح دور على من اصبحوا من اصحاب الملايين من السرقات والعملات وسرقوا قوت الشعب وحملو البلد مديونية لن تنتهي
بدل ماتهزك اشاعة ليش ماهزك خبر اغلبية النواب الي بطالبو بالافرج عن حرامي المصفاة.
عجب منك من امثالك الشريف يدان والحرامي رمز وطني...
06-08-2011 10:50 PM
ليل المسافة
وافق شن طبقة
06-08-2011 11:22 PM
ابو زيد
لا اهلا ولا سهلا بك هي قلة ارجال في البلد انت انكشفت للكبير والصغير بانك صاحب اكبر شركة تاجرة بالاعضاء البشرية لحد هذا الحد وقف انت معروف مين اتت
06-08-2011 11:41 PM
ابو زيد
اذا كان هذا الخبر صحيح سلام على الاردن والف سلام يعني هذة الضربة القاضيةللاردن
06-08-2011 11:48 PM
الى الفاضل عبد العزيز ابو زطمه
اشكرك على هذا المقال الرائع الذي يوضح للأردن وللأردنيين كم تتقبل ديمقراطيتنا تفاهة الكتاب وسفالتهم ودونيتهم وانجطاط مستوى التخاطب مع الغير
اشكرك يا ابو زطمة لأنك زطمت انوفنا برائحة مقالك .
07-08-2011 11:22 PM
تبا للمتكوتبين
-------
رد من المحرر:
نعتذر
07-08-2011 11:26 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات