اغلاق

الامن الوطني والاصلاح


التواصل واللقاءات التي يقوم بها جلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المعظم منذ تسلمه سلطاته الدستورية مع مختلف شرائح المواطنين للاطلاع على أوضاعهم ومناقشة أمورهم والقضايا التي يعاني منها المواطنين, مركزا جلالته على تحقيق العدالة في المكتسبات, والارتقاء بالخدمات الضرورية والأساسية التي تقدم للمواطن, من اجل تحسين مستوى المعيشة, وتكافو الفرص وبناء الأردن النموذج الديمقراطي يتكافو فيه الفرص ويسود القانون , واحترام حقوق الإنسان, واحترام الرأي والرأي الأخر, والحوار الايجابي والرغبة الأكيدة في الإصلاح الوطني.
وهنا ركز جلالتة على نجاح عملية الاصلاح السياسي الذي يعكس رؤية جلالتة لمستقبل الاردن الهادف الى فتح افاق الانجاز والتميز والابداع , امام الاردنيين جميعا, من كافة المنابت والاصوال, والذي يؤدي الى حياة كريمة يستحقها ابناء الوطن الغالي, والكل يعلم ان المشهد الاردني الذي رسمة جلالة الملك يركز على الاصلاحات الاقتصادية التي تشكل ضرورة قصوى لتجاوز التحديات, التي يمر بها اقتصادنا الوطني وتعزز في الجانب الاخر مسيرة العمل السياسي, ضمن فريق واحد لتغيير هذه الأوضاع نحو الأفضل وبما ينعكس إيجابا على التنمية الوطنية الشاملة وهو ما انطوت علية كلمة جلالة الملك في افتتاح إعمال ملتقى الشباب 2011 \"التحاور من اجل الأردن\" أكد جلالته على إن عملية الإصلاح الشامل تشكل خيارا لا رجعة عنة, وهي السبيل الأمثل لتجاوز التحديات ومواكبة الانجاز من اجل بناء مستقبل أفضل للوطن والمواطنين. ودعا جلالته الشباب الأردني إلى الانخراط الكامل في ورشات العمل الوطني والعمل السياسي.
وفي مجال الاصلاح السياسي, اكد جلالتة على ان الاصلاح السياسي, سينطلق من توافق وطني منبثق عن توصيات لجنة الحوار الوطني, اتجاة قوانيين عصرية, تنظم مسيرة العمل العمل السياسي, متمثلة بقانوني الانتخاب والاحزاب, والتطلع الى الية توجة البرلمان, لتمثيل حزبي فاعل يتم من خلالة تشكيل حكومات مستقبلية, على اساس الاغلبية النيابية الحزبية, بعد ان تقوم الحكومة بتنفيذ مخرجات عملية الحوار الوطني, واجراء انتخابات نيابية على اساس قانون اتخاب توافقي بين كافة اطياف المجتمع الاردني, لانطلاق مسيرة الاردن الديمقراطية, التي يرعاها جلالة الملك وهي حياة برلمانية يحكمها التعددية, والمشاركة الشعبية, والرغبة في الاصلاح الوطني, وحكومات لها برامج وطنية محددة ومدروسة وواضحة.
يا شباب الوطن الغالي تراب الوطن مقدس وغالي علينا جميعا لانسمح لأي مفسد أو مندس إن يلوثه, وان نؤمن بالحوار الايجابي سبيلا للوصول إلى الإصلاح المنشود متسلحين بثوابتنا الوطنية , وان ننبذ كافة إشكال العنف والسلوكيات الفردية التي توثر على مسيرة الوطن, والمطلوب التأكيد على نهج المساءلة ومحاربة الفساد, والالتزام بالقانون, وأيضا تعظيم مؤسسات الرقابة, مع اعتبار الأمن الوطني وعدم زعزعة الاستقرار والأمن مطلب جماهيري وطني, المطلوب ضبط النفس والحوار والمواطنة والانتماء, ومعتزين بقيادتنا الهاشمية التاريخية, وبالمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية المخابرات العامة, قوات الدرك والأمن العام, الدفاع المدني الساهرة على امن وراحة المواطن والحفاظ على منجزاته.
دام الأردن دولة امن واستقرار في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المعظم.



تعليقات القراء

محمد
مقالة رائعة
26-07-2011 11:55 AM
ابو العلاء المعري
اللة محي الامن
26-07-2011 01:28 PM
محمد الخشمان
مقال مناسب اللة يوفقك دكتور عمر واللة يديم الامن والامان على بلدنا الاردن الغالي بقيادتة الهاشمية المفداة
26-07-2011 01:29 PM
المعاني
والمطلوب التأكيد على نهج المساءلة ومحاربة الفساد, والالتزام بالقانون, وأيضا تعظيم مؤسسات الرقابة, مع اعتبار الأمن الوطني وعدم زعزعة الاستقرار والأمن مطلب جماهيري وطني, ا
26-07-2011 01:42 PM
اربداوي
شكرا لجراسا الموقع الاردني الالكتروني المتميز والشكر للدكتور عمر الخشمان واللة يديم الوطن والمليك
26-07-2011 01:46 PM
هباهبة
عاش ابي الحسين وعاشت الاجهزة الامنية وقواتنا المسلحة وتحية للكاتب ولموقع جراسا
26-07-2011 03:05 PM
الصريح
تحية الى قوات الدرك الباسلة
26-07-2011 03:36 PM
الصريح
اللة محي الامن
26-07-2011 03:37 PM
هاني
وتكافو الفرص وبناء الأردن النموذج الديمقراطي يتكافو فيه الفرص ويسود القانون , واحترام حقوق الإنسان, واحترام الرأي والرأي الأخر, والحوار الايجابي والرغبة الأكيدة في الإصلاح الوطني.

وهنا ركز جلالتة على نجاح عملية الاصلاح السياسي الذي يعكس رؤية جلالتة لمستقبل الاردن الهادف الى فتح افاق الانجاز والتميز والابداع , امام الاردنيين جميعا, من كافة المنابت والاصوال, والذي يؤدي الى حياة كريمة يستحقها ابناء الوطن الغالي, والكل يعلم ان المشهد الاردني الذي رسمة جلالة الملك يركز على الاصلاحات الاقتصادية التي تشكل ضرورة قصوى لتجاوز التحديات, التي يمر بها اقتصادنا الوطني وتعزز في الجانب الاخر مسيرة العمل السياسي, ضمن فريق واحد لتغيير هذه الأوضاع نحو الأفضل وبما ينعكس إيجابا على التنمية الوطنية الشاملة وهو ما انطوت علية كلمة جلالة الملك في افتتاح إعمال ملتقى الشباب 2011 \'التحاور من اجل الأردن\' أكد جلالته على إن عملية الإصلاح الشامل تشكل خيارا لا رجعة عنة, وهي السبيل الأمثل لتجاوز التحديات ومواكبة الانجاز من اجل بناء مستقبل أفضل للوطن والمواطنين. ودعا جلالته الشباب الأردني إلى الانخراط الكامل في ورشات العمل الوطني والعمل السياسي.

وفي مجال الاصلاح السياسي, اكد جلالتة على ان الاصلاح السياسي, سينطلق من توافق وطني منبثق عن توصيات لجنة الحوار الوطني, اتجاة قوانيين عصرية, تنظم مسيرة العمل العمل السياسي, متمثلة بقانوني الانتخاب والاحزاب, والتطلع الى الية توجة البرلمان, لتمثيل حزبي فاعل يتم من خلالة تشكيل حكومات مستقبلية, على اساس الاغلبية النيابية الحزبية, بعد ان تقوم الحكومة بتنفيذ مخرجات عملية الحوار الوطني, واجراء انتخابات نيابية على اساس قانون اتخاب توافقي بين كافة اطياف المجتمع الاردني, لانطلاق مسيرة الاردن الديمقراطية, التي يرعاها جلالة الملك وهي حياة برلمانية يحكمها التعددية, والمشاركة الشعبية, والرغبة في الاصلاح الوطني, وحكومات لها برامج وطنية محددة ومدروسة وواضحة.

يا شباب الوطن الغالي تراب الوطن مقدس وغالي علينا جميعا لانسمح لأي مفسد أو مندس إن يلوثه, وان نؤمن بالحوار الايجابي سبيلا للوصول إلى الإصلاح المنشود متسلحين بثوابتنا الوطنية , وان ننبذ كافة إشكال العنف والسلوكيات الفردية التي توثر على مسيرة الوطن, والمطلوب التأكيد على نهج المساءلة ومحاربة الفساد, والالتزام بالقانون, وأيضا تعظيم مؤسسات الرقابة, مع اعتبار الأمن الوطني وعدم زعزعة الاستقرار والأمن مطلب جماهيري وطني, المطلوب ضبط النفس والحوار والمواطنة والانتماء, ومعتزين بقيادتنا الهاشمية التاريخية, وبالمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية المخابرات العامة, قوات الدرك والأمن العام, الدفاع المدني الساهرة على امن وراحة المواطن والحفاظ على منجزاته.

دام الأردن دولة امن واستقرار في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المعظم.





26-07-2011 04:25 PM
ام خالد-عمان
عاش ابي الحسين وعاشت الاجهزة الامنية وقواتنا المسلحة وتحية للكاتب ولموقع جراسا
26-07-2011 04:45 PM
بيان
هذا الاردن اردنا ...... اغلى من الروح ترابه
26-07-2011 04:50 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات