اغلاق

الملك في السلط .. ماذا يريد السلطيون ؟؟؟


زيارة ملكية للسلط على الابواب .. طالما انتظرناها .. ونرجو ان تكون استثنائية .. بحجم المرحلة .. وبحجم التحديات.
.........
نتمنى على المتحدثين امام الملك ان يتقوا الله وان يقولوا كلمة الحق وان يشّخصوا المشاكل كما هي وان يطرحوا الحلول وان يقولوا كل ما يجول في صدور المواطنين ... دون مواربة ... او مجاملة .. فالظرف عصيب .. والشعب الاردني قلق على مصيره وعلى مستقبله في ضوء مديونية فاقت كل التصورات والتوقعات.
..........
نتمنى ان تكون الزيارة ذات طابع شعبي يشعر فيه الناس ان الملك بينهم .. وان من حقهم ان يتحدثوا معه وان يسمعوا له وان يسمعهم .. والا تتعرض قوات الدرك او الحرس الخاص والاجهزة الامنية بالضرب لصاحب حاجة وقف امام موكب الملك ليبثه همومه واحزانه

............

نتمنى على الملك ان يدرك حجم الضرر النفسي الذي لحق بشريحة من ابناء الوطن بما يعرف بمعتصمي ساحة النخيل الذين تم الاعتداء عليهم بمناقل الفحم وبالسلالم والعصي والحجارة من قبل رجال الامن العام وفي وضح النهار .. ومن بينهم صحفيون واعلاميون .. فصارت الديموقراطية الاردنية بسببهم محط سخرية الاخرين الذين شاهدوا عبر الفضائيات وعلى الهواء تصرفات غير لائقة .. وكل ذنب هؤلاء انهم نفذوا توجيهات الملك بعدم السكوت على الفساد ومحاسبة الفاسدين والمفسدين الذين نهبوا الاردن وما يزالون يعيثون الفساد في الارض .. وعلى عينك يا تاجر .. فهل اعتذار وزير الداخلية ومدير الامن العام لهم يعيد الصورة المشرقة التي يتمناها الملك للاردن .؟؟؟.


.............

نتمنى ان نسمع من الملك عن خطط وبرامج حكومية حقيقية تطمئن الشعب الاردني على وضع الدولة الاقتصادي .. فالمعلومات المتداولة لدى خبراء المال والاقتصاد جد خطيرة .. لان أي انهيار اقتصادي لا سمح الله سيجعل مصير الشعب الاردني في مهب الريح

.............

ان من حق المواطن الاردني الذي لم يعد قادرا على تحقيق متطلباته الاسياسية ان يتساءل : هل تصريحات الخبراء الاردنيين عن وجود كميات كبيرة من معادن النحاس واليورانيوم والحديد والبترول وغيرها مما هو مختزن في باطن الارض هي للاستهلاك المحلي ؟؟ ام ان هذه المعادن موجودة فعلا ؟؟ وهل هناك من مانع لاستخراجها ؟؟؟
............
وانني اذ اعلن صراحة انحيازي التام للوطن بقيادته الهاشمية لا اجد ما ينتقص من وطنيتي اذا قلت بأننا بحاجة الى اصلاح يقوده الملك والمخلصون للملك والمحبون للوطن والمنتمون اليه عملا وقولا .. اصلاح لا يصنعه فاسدون ولا منافقون ولا نفعيون ولا اصحاب اجندة .. فهؤلاء قطعا يبحثون عن مصالحهم .. ولا يهمهم غير مصالحهم ..

ياقائدنا ويا ملكنا ماذا لو تم تغيير السلام الملكي الى نشيد وطني نتغنى كلنا به .. فحين نقول عاش الاردن ساميا مقامه خافقات في المعالي اعلامه ,, فانما نتغنى بالملك وبالشعب وبالدولة وبمستقبل اجيالها

؟؟ يا جلالة الملك ان القسم الذي يقسمه الوزراء ومعهم رئيس الحكومة عند توليهم مناصبهم يحتاج الى مراجعة فالوطن اولا وهو فوق الاشخاص ..


ولا اظن اعادة النظر فيه بحيث يصبح كما يلي : اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصا للوطن وان احافظ على الدستور وان اخدم الشعب والملك .. يقلل من مكانة القائد الغالي ..
يا سيدي هذا كلام يردده كثيرون في مجالسهم وفي قعداتهم الخاصة ولا يضيرنا ذلك .. ما دام ملكنا وقائدنا يطلب منا الصدق والصراحة التي تصب في مصلحة الوطن .. لقد تعلمنا من التاريخ ان الحاكم الحكيم لا يثق ثقة مطلقة بحاشيته لانها بحكم الفطرة تميل الى المحافظة على مصالحها وان ما جرى في بعض دول الجوار من كشف زيف المقربين للحكام قد جعلنا نحتقرهم بعد ان انقلبوا على اسيادهم واولياء نعمتهم..
يا سيدي الشعب الاردني سئم السياسات الحكومية الترقيعية ... التي تخدّر ولا تشفي ولم يعد يرضيه سوى استرداد امواله المنهوبة واراضيه المسلوبة ومحاكمة أي شخص مهما علت مكانته امتدت يده الى حدود الوطن ..
نريد ان يعرف الاردنيون حقيقة ما يجري معهم ومن حوّلهم بعد ان اصبح العالم مجرد حارة صغيرة لا تخفى فيها خافية.

اسأل الله ان يحفظ الاردن ملكا وشعبا وان يوفقنا لقول ما يرضي الله .. ويزيد في قوة ومنعة هذا الحمى العربي ..... وان تكون زيارة موفقة فيها الخير للوطن .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات