اغلاق

آمالنا .. وأحقادهم


صمت الدمى المحنطة فوق ادراج العتمة ابكى نوح القناديل واسقط دموع الوجع المنسي .. والذين جاءوا من اركان الوقت يحيكون الكلام المتعفن غيبة ونميمة وحقدا استثنائيا لم يبكيهم موجعات الصحو وبوح المنايا .. يسترسلون بالحديث كوقع خطاهم مرة هنا ومرة هناك .. ويحسبون انهم يحسنون صنعا .. كالذي يتوظأ بمياة عكرة فلا صلاته قبلت ولا وضوءه صحيحا .. وكم يستأنسون للثرثرة واحاديث الشوارع وفصول المحاكة .. لا يستوقفون عند احاديث التوغل عبر الممرات الضيقة ولا يجتازون تضخم المعاناة .. وهم يدركون خطيئة انحسارهم وحرمة وطأتهم ولكنهم ادمنوا حديث المرايا على اعتاب الكلام والعبور على ممرات الدجى علهم يصنعون مصابيح تنير عتمة وجودهم المتعثر في زوايا الوقت .
فالمساءات الجميلة التي امطرت دفئا وعشقا واناشيد كدوح الحمام المهاجر ومساحات الالفة المتأصلة بالروح ، وحالات الفرح ، وابتسامات الاطفال المعلقة على اهداب عيونهم ، لم تسعفهم في التخلص من حالة التوحد .. فأيما شيىء يخالون انهم يستردوا من خلاله دفء حضورهم يحلقون نحوه ويتشبثون باطرافه فيعلقون عليه امالهم الضحلة ، ولكنه يتلاشى فيعودون ادراجهم لانهم يصوغون الحديث وهما والحكايات خطايا وهم يتفيأون ظلال غيمة عابرة .. فغدت اسنانهم تعض السنتهم بالتصاقهم باحاديث الثرثرة واللعب بالمشاعر .

وعلى هامش الوقت المتأخر بالنطق جاءوا خلسة من اطراف العتمة يحاولون التهيؤ بما امكنهم من صحو لموجبات مرحلة قادمة كي يستأنسوا بها .. ولكن هيهات فمن لا يستأنس بالاحياء فلا الاموات تؤنسهم .
اما الطيبون فهم يترقبون بملء السكينة انبثاق الصبح فيزول ليل وتسافر عتمة فهم يتفاءلون خيرا بمستقبل واعد ويتأملون شوقا للقاء غد مشرق فيكتبون قصيدة وطن ويرسمون لوحات عشق ويجددون ولاء المودة الصادقة وانتماء لتراب كان وسيظل عصيا على الغرباء.

اما الاخرون فيترقبون بعمق اساهم المتعمق بالروح وبحجم احقادهم هطول الليل المظلم يحاولون التوغل بكل الممرات الضيقة وعبر ثنايا العتمة يصنعون وهما يتأرجحون بين عمق جراحاتهم وفوضى وجودهم يراهنون على غد مظلم وامل متبدد .. يقرأون فناجين مستقبلهم فلا يجدون فيها ما تقر بهم عيونهم فغدت اصواتهم صدى يرتد اليهم عبر مسارات التوغل نحو الانحدار الى تفاهات التحول .
اما انت يا وطني فستظل صوت الحق وراية علم وانشودة فرح .. وسنبقى لك يا وطني درع الفضيلة ورمح المودة وسيف الحق .



تعليقات القراء

فرجه ام بدر
صح لسانك استاز خلف
21-07-2011 07:10 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات