اغلاق

ماذا يفعل الملك?????


ما يحدث الان في الاردن يكاد يكون مشابها لما حدث في مصر منذ عشرات السنين،نعم فمنذ عشرات السنين والاشقاء المصرين يقومون بالتظاهرات والاعتصامات ولكنها تظاهرات الاحزاب والنخب السياسية والفكرية، وطبعا نفس القمع ونفس التصرفات الثعبانية الحكومية باشراف وقيادة النظام، وكان كما الان لدينا عدم وجود ثقة من قبل عامة الشعب لا في النظام ولا في الاحزاب،وبالتالي بقوا على عهد النظام لما فيه مصلحتهم، ولكن الذي اختلف في ٢٥ يناير ان متولي وصديقه شعبان وجارهم حنا نزلوا الى الشارع ينادون باسقاط النظام، وهذه المرة انزلوا معهم امهاتهم ونسائهم واولاده، نزلوا الى الشارع وناموا فيه وهم يعلمونه جيدا،حين اصبح صوت نريد الحياة اقوى من اي بيانات ومن اي تصريحات و وعود، حينها لم ينفع شيئا فسقط النظام تحت وطأة الغضب والقهر والظلم وفقدان الاحلام.
ماذا حدث وكيف تطورت الامور؟ بسهولة وكما حدث في تونس ويحدث الان في سوريا تماما فبكل سهولة اخطأ النظام حين اعتقد انه يحسن صنعا، حين احتكر معرفة مصلحة الوطن ورأها بعينه فقط واراد اقفال عيون الاخرين، حين بدا التجبر والتكبر يسودان عقلية اصحاب القرار حينها فقط ما عاد الشعب يريد الحوار\" وارحل يا بشار\".
تابعت ما حدث يوم امس الجمعة وان كنت شخصيا لست مع المظاهرات التي تنادي بالاصلاح وحده، واراها حراكا وطنيا فاقد الاهلية، فما زال هنالك ملف اسمه الهوية الوطنية وما زال هنالك تجنيس وتوطين ومحاصصة ومشاريع خيانة تمشي حثثا بيننا وعلينا، ما زال وطني يبحث عن شعبه فكل حراك لا محالة زائل، نعم أقول فأكمل حين شاهدت القمع واعتدء رجال الامن ومهما كان السب والادعاءات وكلها لا تقنعني ان هنالك سبب ليضرب رجل درك مواطن انسان حر مهما كان موقفه ورايه وقوله حتى لو جاهر و صرخ: الشعب يريد اسقاط النظام، نفس البدايات تماما كانت في تونس وفي مصر وسوريا واليمن، نفس المشاهد تتكرر الا انه هناك اخطأ النظام وتكبروا ونسوا ان الكبر رداء رب العزة من نازعه فيه قصم ظهره، وهذه ظهور بن علي ومبارك شاهدة ومن بعدها اتية ايضا ظهر بشار وصحبه،
هي زلة قدم واحدة تفتح طريقا اسمه لا عودة،عثرة واحدة بقرار او مشروع قرار او تصرف احمق بتكبر حتى تفتح ابواب الجحيم ويرحل من كان يظن ان الدنيا لن تزحزحه قيدة انملة يوما،
حين كتبت ماذا يفعل الملك ليس في نيتي ان اعطي الحل ولكني بكل بساطة اسأل، نفس السؤال الذي سمعته من الرجل العجوز الذي لا يقرا ولا يكتب،نفس السؤال من الام التي تذهب لتشتري رغيف خبز لتطعم اولادها ولم تعرف طريقا تسلكه غير طريق الخبز والعلاج، نفس السؤال من الشاب في مقتبل العمر يريد ان يفهم ويشارك، كلهم سألوا نفس السؤال وبكل عفوية :ماذا يفعل الملك؟ لم نقل اين الملك ولا من هو الملك نحن نسال فقظ ماذا يفعل الملك؟.
هؤلاء كلهم الذين اذا نزلوا للشارع يهتفون هم من يقررون في نهاية الامر, هم ولا يستطيع احدا ان ينكر انهم يقولون في بيوتهم ما يقولوه المتظاهرون والمعتصمون بل واشد واقسا ولكنهم لم ينزلوا الشارع بعد، هؤلاء وقليل من امل يسكنهم هم يسالون ويستغربون، هم الذين امثالهم في تونس ومصر وسوريا هتفوا الشعب يريد اسقاط النظام بلا توجيه فكري ولا تنظيم حزبي، فقط حبهم لوطنهم وحاجتهم لحياة كريمة اخرجتهم وجعلتهم يهتفون نريد اسقاط النظام، هل هذا الشعار والمطلب اصبح خيارا بيد الشعب ام هو واقع يفرض عليه، لا يهمنا من يفرضه داخليا او خارجيا اجندات خاصة او سياسات سرية، لا يهم المحرك لان ما يهم انه متى اخرجتها الحناجر خرج معها جميعهم.
ماذا يفعل الملك،.،؟ هو الذي له اعلنا الولاء وضربنا له البيعة،نريد جوابا شافيا ولا يكفينا سلاح تغير الحكومة او الوعود او سلاح الامن والامان الذي يستغل في غير موضعه، فما حاجة وطن لامن وامان ان لم يكن هنالك شعب يشعر به يسكنه حرا كريما عزيزا.
ابحث عن كلمات اجيب فيها العجوز والمراءة الصامتة والشاب الحالم، مللنا من كثر ما قلنا صبرا وحتى صمتا، اريد وطني اريد مستقبل اولادي اريد حياة لا اخاف فيها فقرا ولا غيلة زمان، اريد ان اعيش دون شعور بالظلم اريد ان اكتب املا لا غضبا وقهرا، تعجب الفاروق عمر حين قال: أعجب لمن لا يجد قوت يومه لا يخرج شاهرا على الناس سيفه، نعم امير المؤمنين تعجب ولكن اعلم سيدي عمر ان الخروج ان لم اجد قوت اولادي امر لا مفر منه وسيفي نصله اني اريد اسقاط النظام وانتشال حياتي، انا ابن الشعب مصدر السلطات ومانحها فبعد هذا كله او حتى بعض منه اجيبوني :
ماذا يفعل الملك ؟؟؟؟؟
وما زال في الفم بعض من ماء.
Hazmaj1@gmail.com



تعليقات القراء

متابع
سلمت
17-07-2011 10:50 AM
بستوني
نعتذر.....
17-07-2011 11:24 AM
احسان الدرهلي
الى كاتب المقال لا اعرف انتماءاتك السياسية.ولكن كن علي ثقة ان سيدنا لن يقبل ابدا ان يهان اويظلم ايا من ابناء شعبه .قيادتنا الهاشمية التي حبانا الله بها هي عامل الامان الحقيقي في الاردن لجميع الاردنيين من شتى الاصول والمنابت .وليحفظ الله الاردن والملك والشعب .
17-07-2011 03:13 PM
سماحة
كلام في منتهى الصراحة شكرا على مقالتك وانا اتسأل نفس سؤالك ......؟
17-07-2011 04:06 PM
الأردن أولا
ما نفع الامن والامان ...ان لم نجد رغيف خبز يعيننا على البقاء أحياء..
وما نفع المسيرات ان لم تجد عين ترى
وما نفع الهتافات والخطابات ان لم تجد أذان صاغية..
وما نفع الشعب ان لم يجد وطنا...يسكنه

شكرا لك يا مجالي
17-07-2011 06:17 PM
حاب اشكرك
مقال جدا رائع

اتمنى من جلالة الملك حفظه الله ان يرعى بنفسه الاصلاحات على الفور

18-07-2011 11:18 AM
اردني حقاني
كلام في منتهى الصراحة شكرا على مقالتك وانا اتسأل نفس سؤالك ......؟وما نفع الشعب ان لم يجد وطنا...يسكنه

واتمنى من جلالة الملك حفظه الله ان يرعى بنفسه الاصلاحات على الفور
18-07-2011 01:40 PM
راعي من الصحراء
بس سؤال واحد
من وين جايب البدله عجبتني كثير واصحك تقول مقدمه ( مش رايح آخذها )

لاْني احب وطني ومليكي
وانت من تحب ؟؟؟
18-07-2011 02:14 PM
حفظي الرفاعي
نعتذر.....
18-07-2011 04:34 PM
لمستشار علي الطهراوي
الاخ حازم
اذكرك بكتاباتك انت وافكالاك انت بمقال وجهته لليث الشبيلات العام الفئت ولماذا يبدو التناقض بين ما قلته لليث وما تقوله الان؟؟!! واتمنى ان اسمع جوابا مقنعا انا وكل من يقرا لك..تقول لليث:
((حتى وان كنت تخاطب رأس الدولة جلالة الملك معتقدا ان الحل دائما بيديه, ولكنك تنسى ان الدولة ككل لها أركانها ومؤسساتها والملك هو رأس الدولة ولكنه عمل فريق كامل بالسلطات الأربعة والشعب الذي هو المحور الأساسي, فالملك يرغب ويوجه ويكلف والحكومة تنفذ ومجلس الأمة يشرع ويراقب والقضاء يحكم ويعدل والصحافة تساهم مع الجميع, والشعب هو المقيم المعني, فلا بد ان ينجح الجميع اذا .
سعادة ليث الشبيلات
نجد ان أسلوبكم ونهجكم لم يعد يعطينا شيئا لا نعرفه, ولم يعد يقدم لنا أية إضافة جديدة لا نمتلكها, بل وعلى العكس من ذلك نجد أننا تقدمنا عليكم بخطوات كثيرة ونسبقكم بمراحل علمية وتكنولوجية وفكرية, لقد اختلفت لغة العمل الوطني بين جيلكم وجيلنا, وما عادت كلماتكم ورسائلكم تصلح الا للذكرى وللتاريخ أنكم يوما مررتم من هنا, لن ننساكم ولن نجعلهم من بعدنا ينسوكم, فلقد قدمتم ولكن لم تعد تنفع أساليبكم نسبيا لهذه المرحلة,
هل نرى جوابك استاذ حازم؟
20-07-2011 01:09 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات