اغلاق

الشباب والكفاح والصبر


يقولون شباب التغير وأن معظم الشعب الأردني من جيل الشباب وأنظر إلى ما يمكن ان يتصوره أي عاقل منا من أثر ذلك في الحياة العامة فلا تجد أي أثر مما يمكن أن يتوقع لمعنى الشباب من قوة وعزم وإرادة وحركة تطور .
فاصدم بالواقع من رؤية شباب على ناصية الطريق متهالك الشكل تظنه ليس من هذا البلد وكذلك تصرفاته وألفاظه وتعبيره وكأنه ممن يطلق عليهم \\\\\\\"هومليس\\\\\\\".
وكم يروق لي رؤية ثلة من الشباب المكافح الذي يسعى للعمل الشريف ويطلب الرزق بشق الصخور دون أن يهين نفسه أو يحقرها في التسول في الطرقات والنواحي مبتذلا بل يشمّر عن ساعديه ويعمل بكرامه وشرف دونما ابتذال ويصبر على المشقة بالعمل بما يستطيع ويتوفر أمامه من فرص فتراه يعمل مراسلا في مكتب أوعامل وطن في بلدية أو كاتب استدعايات يعين الناس على قضاء حاجاتهم وهو بذلك يعين نفسه ويعفها عن التسول.
نعم إن فرص العمل المرموق ضئيل وصعب المنال وتتوق النفس إليه إلا أن ذلك لا يعني التوقف وتوقيف عقارب الساعة بل لا بد من المضي في قبول ما يتوفر من فرص باليد وعدم إلانتظار وقوفا لما هو موجود من فرص عمل على الشجرة.
إني أحيي إخواني الشباب ذكورا واناثا ممن يعيلون أسرهم على حساب رغباتهم وهواياتهم وسعوا الى صهرها في عملهم الذي يعتاشون منه وأسرهم فلهم كل تحية وتقدير والله المعين.


خبير إدارة

qasemqoudah@yahoo.com

qasemqoudah@gmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات