اغلاق

الى حضرة النائب .. لا للتهديد ولا للوعيد


انا مواطن اردني اعيش في غربتي وكل سعادة وفحرة تغمرني عندما أتنشق عبيرالوطن وتكون الحرية وكرامة الآنسان هي الاساس فقد تعلمنا بأن حب الوطن والدفاع عنه لا يأتي لا بالتهديد ولا بالوعيد خاصة إذا كان موجها الى الجسم الصحفي وم يمثله وبثقل استاذنا جمال المحتسب ,, حيث أن شهادتي به مجروحة وهو ليس بحاجة الى أمثالي للدفاع عنه . فكل الأقلام الحرة قالت كلمتها عبر الردود التي هي تعبر عن مصداقيتها وجرأتها في رفع رياة الحق ضد الظلم والتجني من نائب يمثل الشعب ولا يمثل به.

لم اعرف يوما الصحفي ((جمال المحتسب )) ولم التقي به وان كان اللقاء سيزيدني شرفا به وبأمثالة لكن من يحمل امانة موقع وحرية الكلمة مثل موقع – جراسا – وبقية مواقعنا الألكترونية التي نعتز بها ونفتخر بها ونعلن للعالم ولكل من حولنا ان لدينا حرية سقفها السماء كما ارادها سيد البلاد ,, 

من غربتي وانا الكثير من زملائنا رصدنا تحركاتك وكل تصريحاتك وتعليقاتك ومداخلاتك التي فيها الغث وفيها السمين القليل ,,, فتصريحاتك كثيرة وتتعدى الحدود والمنطق ومرة نراك تدافع هنا ومرة نراك تقف ضد التيار ,,, وانت من تطاولت على مؤسساتنا الأمنية التي نقدر دورها في الدفاع عن هبية الوطن وقاطعك زملائك في المجلس وتم شطب ذلك ,,وأنقلبت عشرات المرات على نفسك ,
نرى من تصريحاتك انك ضد الحريات وانك مع اية قوانين مقيدة معيقة لمواقعنا الألكترونية التي كما أسلفت نعتز بحريتها وبنهجها الوطني السوي في الاشارة الى مواطن الفساد دون جل او خوف او كما لم نعتاد من اعلامنا الرسمي ,, وأن ترتجف ويقشعر بدنك حينما تسمع انتقادا ولو بسيطا على تلك المواقع .


صرخاتك تعلو لترهب من حولك وانت لا ترهب الانفسك فقد كفانا (( مزايدات على الوطن)) وانت من جعلت نفسك وصيا على الوطن وعلى المواطنين الذين لا يلمسون من نهجك اي شىء على ارض الواقع ,,, بل اصبحت (( الجعجعات )) تعلو كثيرا لتغطي الأخطاء وكما قيل (( نسمع جعجعة ولا نرى طحينا )) لديك الكثير من زملاءك النواب يعملون بصمت وهم مثار تقدير واحترام .


نرجوا ان لا تقف على جبل من جليد ,,, وخطبك العصماء تنزل علينا كالصاعقة خارج السرب تغريد ,,, فلم يعد يرهبنا لا التهديد ولاالوعيد ,,, فإن كنت الألاعيب والعزف على اوتار الوطنية تجيد ,,, فأنت نار الحقد والكراهية بين الشعب تقيد ,, فلا تظن نفسك أنك في الميدان خالد بن الوليد ,,, ولا تظن ان (( المحتسب )) يقف وحيد ....ففي كل رقعة وبقعة على ارض الوطن فارس صنديد ... يتحدى الظلام ويبدد الظلام باقلام الحرية رصاصها اعداء الحرية تبيد.,,,وليس طلقاتك الفارغة مثار تهديد. بالله عليك درس الوطنية من ابجدياتها لك نعيد .


لقد ولى زمن التهديد والوعيد فنحن نعيش تحت مضلة القانون الا اذا تصورت نفسك ان تكون فوق القانون وتحمل العصا لتهش بها الرعية فهذا ليس مكانك ليس زمانك فمكانك هو مجلس النواب وليسمعوا صراخك داخل القبة كما يحلو لهم ,,, اما فنحن نقول (( الله الغني عن كل امثالك حتى لو بدها ترجع القدس ))..لا نريد من مثل هؤلاء شيئا سوى ان يصمتوا او يخفضوا اصواتهم قليلا ,,,لأن الوطن بحاجة الى عمل دؤوب وليس بحاجة الى وجع والم يدمي القلوب في مواقف اصبحت (( ردودة على نحرك )),,, ونسأل الله ان يلهمك ولا يمهلك لطريق الحق والهداية ,,, وان ينور بصرك وبصيرتك لتقول انك أخطأت وأن التراجع عن الخطأ فضيلة لمن يدرك ذلك ,,!! ولا للغة التهديد والوعيد ونعم للغة الحوار والتفاهم حول كل موضوع نتفق عليه او نختلف.

 احمد سلطان دولات



تعليقات القراء

ري ري
شكرا للكاتب مع الملاحظة الضرورية ان الكتابة عن شخص السعود تماما كما يقول المثل صفرة مش مستاهلى معالق
البلد بخير طالما هناك مثل قلمك ومثل موقع جراسا
البلاد ماشية بحمى الله وحمى ابو حسين
01-07-2011 05:08 PM
ابناء الثورة العربية الكبرى
الى حضرتك الكاتب المحترم كل كلامك مئة بالمئة عن هذا ... الذي000ق من اول يوم عرفناه فية نعم حب الوطن مهو دمنا ومن هو حتى يهدد لا لحب الوطن ولالغيره هذا انسان ساقط وجد نفسه يوما تحت القبة وقد نجح زورا وبهتانا وقد اغر بناخبية انا وانا ساعمل وافعل واجند واووظف هذا كان برنامجه الانتخابي وفعلا هذا الانسان لايستق ان يكون حارس بنايه كما قلنا بالسابق فهو انسان معتوه ناقص الشخصية فمن هو حتى يهدد اولاد العالم اولاد الناس الشرفاء الوطنيين فما محله من الاعراب وولاتقال ايها الكاتب ان مكانك بالبرلمان هذا حرام ان يمر بالشارع الذي فيه البرلمان هذا مكانه المستنقع ونحن ليس لنا معه ايى شىء ولكن جعجعته على الفضائيات وكان يصرخ داخل الاستوديو وكانه في غابة والناس مش سامعه لهوفعلا لقد تطاول كثير ولااعرف ان الحكومة اين عنه لماذا لاتسحب منه الحصانه والله العظيم نتمنى ان ينحل مجلس النواب لاجلة لانة وقف وقفة المحرض واتهم شخصيات حكوميه وتطاول لسانه على مقامات عليا ايام مباراة النادي الفيصلي هو رئيس ناديه هذا نجح عن المخيم لان لااصل له واين عشيرته اذا كان فعلا يستحق النجاح حبيبي الما الغريبة ما بدير طواحين بنتهي المجلس نشو وين بدك تصفي وشخصيته معتوه حتى بالبرلمان يصرخ ويشبر ويرفع جسمه الى الاعلى يريد ان يفترس فريسه امامه وغير ذلك فهو دجال كذاب منافق عندما قال لقد وصلني تهديد يريد ان يصل الى مركز اخر بالخزعبلات والدجل والكذب فشر اذا بصل الى حارس بناية لانه لايستحق فالافضل له ان يذهب الى مستشفى الفحيص وهذا المكان المناسب له ولايهمك يالمحتسب من هؤلاء الذين يريدوا ان يفعلوا شىء ويكون خيبة عليهم ولالله النوعيه هذه التى تصرخ ما بقدر يهدد بس قط زيه مسكين تفكيره على قد عقله اخ المحتسب لاتلةمة لانه معتوه من زمان بس زاد الجنان معه بالبرلمان وبعدين بحب اقول انه لايعرف لغة الحوار والتفاهم ,ليعرف ان الصحافة مهنة شريفة نظيفة يريد ان يوسخها ويلوثها فهو لايستحق ان نضيع وقتنا عليه وعلى اشكاله
01-07-2011 05:14 PM
نائب بلا انياب
اصلا خيرا فعل الكاتب بعدم ذكر اسمه لأنه لا يستحق أن يشار له ,,,فمثلة نكرة ولا يجب ان يكون نائبا للأمة بل اصبحت نوائبه كثيرة ومثيرة وشخصيته مثيرة للجدل ,
01-07-2011 07:04 PM
خيــر الكلام
قيـل اذا لم تستح فأصنـــع ما شئــــت ......!!!!!!
01-07-2011 07:25 PM
حد يجاوبني
الذي أريد ان أعرفه هل هذا الرجل يعيش
في هذا الزمن أم في العصور الوسطى ؟!
ام انه ينتمي الى بلاد الواق الواق...!!!
وهل هذا النهج لنائب أردني ينادي بالديمقراطية وحرية الرأي وإطلاق الحريات....؟؟!!
01-07-2011 08:51 PM
بني حميدة
انا لااتفق مع الكاتب المحترم في اختياره للعنوان كان لازم يكون العنوان : اسمع يا ..: لان هذه اللغة التي يجيدها هذا ...
01-07-2011 10:16 PM
معن
اعتقد انه هبط أو أهبط علينا من احد الصحون الطائره فلغته غير مفهومه ولا نجد لها اي نوع من الترجمه حاليا ولكن نرجو تزويدنا بالكتالوج الخاص به علنا نستطيع معرفة كيف يعمل لنتمكن من مشاركتكم بالنتائج مع اننا نعتقد انه يحب الوطن ولكن بطريقه غريبه عجيبه ولا تتناسب مع الواقع على كوكب الارض حاليا
02-07-2011 02:45 AM
وردة البنفسج
احترامي وتقديري للكاتب القدير ... ان الحريه بالنسبه لهذا النائب تعد شخصيه جدا ولكن لماذا هو اختار ان يكون نائب عن الشعب وهو يحتفظ برأيه وحده والمواطن الذي اختاره يختلف معه بالرأي تماما ...فهذه حريه اعلام واذا يهدد بما جاء من حقيقه اصبح هو مشترك مؤكد بكل قضيه فساد لان الحق دائما هو الذي يغلب ...فهذا النائب خسارة جدا انه اصبح يجلس تحت قبه البرلمان ومتى استطاع التكلم والتهديد والوعيد ومن هو اصلا حتى يتوعد ...... فعلا ان لم تستحي افعل ما شئت في بلد اليموقراطيه ... تحياتي
02-07-2011 12:37 PM
منذر العلاونة / كاتب صحفي
اشكر الكاتب المحترم على هذه المقاله الحكيمه والرزينه ..
02-07-2011 02:30 PM
مواطن
النائب المشار اليه ....
02-07-2011 05:55 PM
ناصر الأردني
نواب آخر زمن بدل ما يكونوا قدوة للشعب اصبحوا محتفوا البلطجة وكل الشبهات تدور حول دور هذا النائب - ونأمل ان لا نرى مثل هولاء النواب الذين يسيئون للصحافة وينقلون صورة سيئة عن الأردن
02-07-2011 07:00 PM
محمود الحسن
والله بالوقت الحالي النواب ضعفاء جدا جدا والدليل على ذلك هو لجوء بعض النواب الى تقديم استقالتهم بعد مرحلة الاستسلام والضعف الواضحة
03-07-2011 08:43 AM
شيرين
اي نواب من القلة



والله ما انا عارف ليش انتخبناهم اصلا
03-07-2011 08:44 AM
موسى
المقالة رائعة جدا جدا جدا

شكرا لك يا استاذ احمد
03-07-2011 08:45 AM
الى شيـرين
نــواب آخر زمن ...



والله القلة بتتبرأ منهم ,,, ما بيسوووا



ليش احنا انتخبــانهم ,,, ........... ؟؟؟؟
03-07-2011 02:45 PM
اردني والردى ماااا ارتديناه
صح لسانك وصح ايمانك ....تكمن المشكله الحقيقيه بأنه يزعم انه يمثل ابناء الطفيله الشرفاء الاحرار بجعجعته
03-07-2011 05:27 PM
صعلوك آخر زمن ,
هــذا زمن الصعاليك ,,,!!!
03-07-2011 06:02 PM
سويلم جويعد
صارلي من الصبح بحاول الاقي تعليق حتى ارد على حضره الخائب المحترم الا اني الان فعلا ارتحت حين قرأت من اشفى صدور الملايين بالرد المهذب والكلمه الجارحه لمن يمتلك احساس ويتأئر بها دمت انت وقلمك يا سيدي وسلمت يمناك
03-07-2011 06:39 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات