اغلاق

" قانونية النواب " تناقش قوانين العفو العام وهيئة مكافحة الفساد والمالكين والمستأجرين


جراسا -

في اولى جلستها ليوم غد الاحد تناقش اللجنة القانونية في مجلس النواب مجموعة من القوانين المحالة اليها من قبل المجلس وابرزها : قوانين العفو العام وهيئة مكافحة الفساد والمالكين والمستأجرين ,وفق مقررة اللجنة القانونية النائب وفاء بنى مصطفى.

 ونوهت بنى مصطفى ان قانون العفو العام الذي اصدرته الحكومة شمل استثناءات كبيرة من ابرزها الجرائم المتعلقة بالشيكات ، قائلة انها ستسعى شخصيا الى توسعة قاعدة العفو العام ليشمل الحق الشخصي في جرائم الشيكات وغيرها من الجرائم كتخفيض عقوبة الجنايات الى النصف والجنح الى الثلث وهو الاقتراح الذي اقترحته الحكومة ولم تنفذه خلال لقائها مع اللجنة القانونية.

ولفت بنى مصطفى انها تلقت شخصيا ما يقارب الـ2000 اتصال هاتفي احتجاجا على الطريقة التي اقر بها قانون العفو العام.

واثار اصدار قانون العفو العام استياء عديد من المواطنين كونه شمل استنثاءات عديدة حيث انطلقت مسيرة في مدينة معان تطالب برحيل حكومة معروف البخيت ، متهمة اياها بالتقصير في القيام بواجبها والابتعاد عن تلبية رغبات الملك خاصة في العفو العام الذي استثنى معتقلين على خلفية الاحداث التي وقعت عام 2002.

و بلغ مجموع الأشخاص المستفيدين بشكل عام من العفو العام من مختلف القضايا والمخالفات مليوناً و148 ألف شخص.

بينما بلغ عدد القضايا المنظورة أمام المحاكم النظامية والخاصة التي شملها العفو ،152 ألف قضية من أصل 266 ألف قضية إجمالية، استفاد منها 446 ألف شخص.

وبلغ عدد الشيكات المرتجعة بين البنوك في الأردن بحسب احصائيات البنك المركزي الاردني خلال العام الماضي 423.6 الف شيك قيمتها 497.1 مليون دينار.

وبلغ عدد الشيكات المقدمة للتقاضي خلال العام الماضي 8.4 مليون شيك قيمتها 14.2 مليار دينار مقابل 8.5 مليون شيك قيمتها 12.9 مليار دينار عام 2002.

ووصل عدد الشيكات المرتجعة خلال الشهرين الاولين من العام الحالي الى 58.9 الف شيك قيمتها 70.6 مليون دينار ".



تعليقات القراء

إلى كل ذي أمر أو صاحب كلمة
إلى كل ذي أمر أو صاحب كلمة


لقد أتهمت في قضية وليعلم الله أنني بريئ منها براءة الذئب من دم إبن يعقوب .. لكنني سأقف يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون أمام رب العزة جنبا الى جنب ؛ أنظر الى من ظلمني وهو في أوج خنوعه نظرة الحر الكريم و بشفقة ربما سيكون في أشد الإحتياج لها أمام خالقه ، في الوقت الذي كان فيه في دنياه جلادا تستعطف نظراتي سوطه ولم تأخذه شفقة ولا رحمة وهو يعلم علم اليقين بأنني بريئ .. ذلك القاضي في تلك المحكمة هو غريمي أمام الله ..

تتلخص وقائع قضيتي .. بأنني كنت محاسبا لإحدى الدوائر الرسمية وقد حدث نقص في الصندوق لم يقترن بأي من عمليات التلاعب أو التزوير في الوصولات وهو مجرد نقص حدث بسبب مرحلة كانت تعم خلالها دائرتنا الفوضى الإدارية بسبب ضيق الأمكنة ونقص الكادر الأمر الذي جعل من التآمر علي من قبل مدير الدائرة فرصة للإيقاع بي بالتعاون مع بعظهم .. الخ ، فالقصة طويلة ومزعجة وليس مكانها تلك الصفحة وفي هذا التوقيت الضيق ، بل هو القضاء الذي لم ينصفني وقد حدث ما حدث حين فصل في قضيتي وأصدر حكمه القاضي بحبسي ثلاث سنوات وأصبح أمرا واقعا لا مفر منه إلا بالموت ، والذي أصبح غاية مناي أتمناه في كل لحظة على أن أكون مطاردا ظلما..

في تلك المرحلة وقبل دخولي في المحاكمة -وقد أوقفت مدة تسعين يوما خرجت بعدها بالكفالة - كنت قد أودعت مبلغ النقص كاملا في صندوق المحكمة أمانات على ذمة القضية وكلي قناعة بأن ينصفني القضاء وأنال حكمي العادل خاصة وأنني أثق بيدي التي لم تمتد الى الحرام يوما ما، إلا أنني حكمت بالحبس لمدة ثلاث سنوات وقد نزلت المدة الى النصف بسبب تسديد المبلغ وقد أكدت ذلك الحكم كل من محكمتي الإستئناف والتمييز ، وقد أصبح حكما قطعيا منذ ست سنوات تواريت خلالها عن الأنظار أتنفس بأيامها غبار الموت بعد أن تحولت حياتي وعائلتي الى جحيم لا يطاق صليها ، في الوقت الذي يلبس فيه أطفالي في تلك المدة ما يضيق على أبناء جيراننا من خرق باليه ، ويتحسن أشقائي وبشق النفس على صغاري وبما لا يعول قطط ضالة .. لقد عشت خلال ست السنوات تلك وأسرتي حياة البؤساء لا بل متنا ميتة لا رحمة فيها ولا شفقة ..لقد آذتنى الحياة وقست علينا وكأننا أبناء ذرتها .. فوق كل ذاك فقد عشت الشهرين الماضيين وكأنها الست سنوات المنصرمة وأنا أعد الأيام بالدقيقة لا بل بالثانية متأملا بعفو سيدنا أن يشمل قضيتي فألملم شتات أسرتي وضياعها وأحاول أن ألحق بالأيام لأري أطفالي النور بعد أن أعشتهم العتمة خاصة وأن المبلغ المدعى به مسددا بالكامل ,,,

من هذا المنبر وبكل جاه عزيز وولي بعد الله أستحلف الأخوة النواب وأستحلف دولة رئيس الوزراء وأستحلف كل ذي أمر وصاحب كلمة بعد أن أستحلف سيدنا أن يشملني عفو ولو خاص ... وليعلم الله أنني بريء مما نسب إلي .. و حسبي الله ونعم الوكيل على من ظلمني.

والله يوم لا ينفع مال ولا بنون ؛ لأقفن أمام رب العزة ولأسألنه حقي من كل ذي أمر أو صاحب كلمة قرأ كلماتي هذه وتجاهلها .

..............
26-06-2011 01:24 AM
احمد ابوزيـــد
الله يقوي ويوفق كل واحد قلبو على اولاد البلد والله يقدم اللي في الخير
26-06-2011 03:42 AM
الضمان الاجتماعي
الله يفرجها على كل من ضاقت به الحياة ، والله يفرجها علينا نحن مشتركي الضمان الاجتماعي ويتم الغاء التعديلات الجائرة التي مست بحقوق مئات الالاف من المشتركين .
الله كريم .
26-06-2011 11:11 AM
مواطن مدمر
الشيكات يا جماعة و الله اتعبنا
26-06-2011 05:50 PM
اردني
العفو عن السجناء السياسيين والاسلاميين يجب ان يكون من اولويات المجلس.
26-06-2011 06:10 PM
طفيلي
القضايا الجمركيه
27-06-2011 09:01 AM
معاني بعاني
القضايا الجمركيه
27-06-2011 09:03 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات