اغلاق

الذهبي: تأثيرات الأزمة المالية على الأردن طفيفة


جراسا -

ناعور - أكد رئيس الوزراء نادر الذهبي ان تأثيرات الازمة المالية العالمية على المملكة كانت أقل بكثير من تأثيراتها على العديد من الاقتصاديات الكبيرة مثل الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

وقال رئيس الوزراء "هذا يجب ان لا يعني بأننا بمعزل عن التأثيرات السلبية للازمة المالية العالمية، بل ستكون هناك تأثيرات".

واضاف الذهبي، خلال لقائه ممثلي الفعاليات الشعبية والرسمية في لواء ناعور أمس، "انه ولحسن الحظ فإن معظم التأثيرات لحد الآن كانت ايجابية، وتمثلت بالانخفاض في اسعار النفط والمواد الغذائية الاساسية".

واوضح ان الحكومة متيقظة دائما وهي مستعدة وتتابع عن كثب مجريات الامور وتراجع باستمرار أي تطورات خارجية يمكن ان تداهمنا وتؤثر على اقتصادنا الوطني الذي هو العمود الفقري لحياتنا جميعا.

وأكد على التوجيهات الملكية السامية بالتواصل مع المواطنين وتلمس احتياجاتهم والتشاور معهم فيما يهمهم ويؤثر على حياتهم اليومية، سواء في الامور الخدمية او التشريعية او غيرها.

وقال الذهبي ان الزيارة تأتي في اطار حلقة من زيارات ميدانية بدأها جلالة الملك بمحافظة العاصمة في لواءي ماركا وسحاب قبل اشهر قليلة بهدف الاطلاع على مطالب المواطنين والتحدث معهم مباشرة والتعرف على اولوياتهم التنموية والخدمية.

وأكد ان الحكومة ستتابع جميع الطلبات التي تقدم بها اهالي ناعور او ممثلهم في مجلس النواب، وستنفذ الممكن منها وحسب الأولويات المتاحة.

وأبدى رئيس الوزراء تفهمه لمطالب ابناء اللواء بضرورة سرعة تنفيذ خدمات الصرف الصحي التي كانوا يدفعون رسوما لها في سنوات سابقة دون وجود هذه الخدمات، داعيا الى سرعة انجاز الدراسات المتعلقة بهذا الامر والبدء بتنفيذ المشروع خلال العام المقبل.

وبشأن المطالب بانشاء جناح جديد وغرف صفية في مدرسة طلحة الاساسية للبنين بين الذهبي ان هذه الاضافات كان مخططا لها ان تتم في العام 2010، ولكن بسبب الحاجة الماسة سنعجل التنفيذ خلال العام 2009.

واعلن انه سيتم المباشرة بانشاء مديرية تربية عمان الخامسة خلال العام المقبل لتشمل لواءي وادي السير وناعور.

وبشأن المطالب المتعلقة بقطاع الصحة اشار الى وجود خريطة صحية على مستوى المملكة، حيث تعمل الحكومة على دراسة واقع المستشفيات والمراكز الصحية الموجودة والامكانيات المتوفرة فيها، مؤكدا اهتمام الحكومة بتوفيرها بالقرب من التجمعات السكانية.

وبشأن المطالب باعطاء امتيازات قبول لاهالي اللواء في الجامعة الأردنية الالمانية، أكد على المسؤولية الاجتماعية لأي جامعة او مؤسسة او شركة تجاه المجتمع المحلي، مشيرا الى انه سيتحدث مع رئيس الجامعة التي استثنيت من قوائم القبول الموحد لطبيعة عملها باعتبارها جامعة تقنية تتطلب مهارات معينة بشأن امكانية منح امتيازات لابناء المنطقة وحسب الاسس والمعايير التي يتم القبول عليها.

واوعز رئيس الوزراء الى امانة عمان باعادة النظر بقرار ترخيص 280 مخزنا على الشارع الرئيس في منطقة حسبان والتي اعطيت ترخيصا سكنيا ودراسة امكانية اعفائها من رسوم التراخيص.

واشار الى انه سيتابع مع ديوان الخدمة المدنية موضوع التعيينات التي تمت في اللواء ودراسة امكانية اعادة النظر بأسس التعيينات بما يحقق العدالة للجميع.

واوعز رئيس الوزراء الى امانة عمان ووزارة البلديات بتخصيص اراض لغاية اقامة مراكز شبابية ومقابر في المناطق التي لا تتوفر فيها مثل هذه الخدمات.

من جانبه، بين وزير المياه والري رائد ابو السعود ان الوزارة ستباشر اعتبارا من العام المقبل بتنفيذ نظام الصرف الصحي ومحطة التنقية في لواء ناعور بكلفة 59 مليون دينار، وذلك بفترة عمل تمتد الى 24 شهرا، اضافة الى صيانة ثلاثة ينابيع في اللواء ضمن خطة الوزارة لصيانة ينابيع المملكة والبالغة كلفتها 350 ألف دينار، لافتا الى ما تم انجازه من تحديث لشبكات المياه في مختلف مناطق اللواء بكلفة 2.5 مليون.

بدوره، بين وزير الاشعال العامة سهل المجالي ان الوزارة انجزت مجموعة من الطرق القروية والرئيسة وحسنت مداخل ومخارج مدينة ناعور بكفة 106 آلاف دينار، وفتحت العديد من الطرق الزراعية، مؤكدا انه سيتم انجاز الجسر الواقع على مثلث مادبا- ناعور في نيسان المقبل لحل مشكلة المحال التجارية الواقعة قرب الموقع لعدم وجود مسارات وطرق بديلة يسلكها المواطن.

وعرض نائب امين عمان عامر البشير لدور الامانة في مختلف المجالات من خلال تحسين البنية التحتية من فتح طرق وتعبيد اخرى، واقامة عبارات صندوقية واعمال انارة خلال السنتين الماضيتين في مناطق ناعور الجديدة وحسبان وام البساتين، واقامة مراكز تكنولوجية وصالة رياضية.

كما عرض متصرف لواء ناعور عقلة الحمايدة الواقع التنموي والاداري لمختلف مناطق اللواء، لافتا الى الانجازات في مجال البنية التحتية وتنفيذ العديد من الطرق الزراعية والرئيسة وتحديث شبكة المياه لتحسين نوعية الخدمات وتقليل نسبة الفاقد وتحسين الواقع الصحي والتربوي.

وقال العين احمد العجارمة ان هذه الزيارة تأتي في اطار نهج الحكومة في ترجمة رؤى جلالة الملك في الاستماع الى مطالب المواطنين، لافتا الى عظمة الانجازات التي تحققت في عهد هذه الحكومة .

وطالب النائب عدنان السواعير باعادة النظر في نظام تقسيم وتمثيل الدوائر الانتخابية ومشروع الصرف الصحي واقامة الابنية المدرسية وصيانة البعض منها، وتحسين مداخل مدينة ناعور وايجاد مقبرة واستحداث مديرية تربية في موقع متوسط بين لواءي ناعور ووادي السير.

كما طالب امانة عمان باقامة منطقة حرفية وحل مشكلة طريق القدس المار وسط ناعور، وحل مشكلة المواصلات، والتأكيد على تنفيذ اقامة المشروعات التنموية وتزويد منطقة ام البساتين بضاغطات نفايات وانشاء مسلخ متطور وسوق شعبي وترفيع بعض المراكز الصحية الاولية الى شاملة، والاستمرار بدعم المزارعين واستحداث مكتب آثار، واعداد دراسة شاملة عن مختلف مناطق اللواء للوقوف على واقع الاسر المحتاجة وايصال الدعم لمستحقيه.

وجرى حوار مفتوح بين رئيس الوزراء والفعاليات الشعبية، واعدا بدراسة الطلبات وحل الممكن منها على ارض الواقع.

(بترا)



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات