اغلاق

السرور : لا بد من اعادة ترتيب اولوياتنا السياسة و الاقتصادية والاجتماعية


جراسا -

خاص- في كلمته امام مجلس النواب قدم النائب سعد هايل السرور تشخيصا وافيا لقضايا وطنية شائكة تعترض مسيرة البناء والانتماء والتي يقف وراءها شخوص وصفها النائب السرور اشباحاً خفية تحارب من خلف الضباب فيصلبون ويرجمون كل من تطاله ايديهم والسنتهم واقلامهم من ابناء الوطن.

وثمن السرور في كلمته دور رئيس الوزراء نادر الذهبي الذي اتت ثمارها مجسدة لحكومة حقيقية تقف أمام الشعب، وليست حكومات موازية في الظل ترتكب من الاخطاء والخطايا، ومعرجا السرور كذلك الى الإرث الثقيل للتركة الحكومية التي تسلمتها حكومة الذهبي،  ومستشهدا ببعض مضمون خطاب سابق له تمحور حول من أساءوا حمل الامانة، دلل خلالها السرور على الارث الثقيل الذي لفت اليه في معرض كلمته، وواصفا اياهم – من أساء حمل الأمانة-  بأن من تتكشف خطاياه منهم ويكشف امره يصور انه شهيد من شهداء عملية الاصلاح.

ولفت السرور كذلك الى اخفاق الحكومات السابقة في تفادي أزمات وعراقيل حالت دون خروج الاردن من مأزقه الاقتصادي الذي لم يمكن الحكومات المشار اليها من سداد الديون او اعبائها، ومضيفا بأن النتيجة تمخضت عن ما تعانيه المديونية الداخلية من ازدياد مقابل تخفض المديونية الخارجية بعد ان استعملنا الارض كسلعة لسداد هذا الدين بحسب تشخيصه، مع ما نوه اليه السرور من ضرورة لقيام الحكومة وأذرعها عبر مؤسسات المجتمع المدني لترتيب اولوياتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

 

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله، الحمد لله الذي لا إله غيره ولا خير الا خيره
معالي الرئيس
 الزميلات والزملاء الأفاضل
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 لمن يقدر مسؤولية الكلمة وقيمتها وخاصة من على منبر مثل هذا المنبر فإن شكر الحكومة وامتداح سياساتها يحتاج الى شجاعة في الموقف وثقة بالنفس اكثر مما يحتاجه نقد الحكومة او معارضتها، وقد جربت كلا الموقفين.

 فاشكر دولة رئيس الوزراء واقدر مواقفه خلال سنة من عمر حكومته، اشكره على العديد من المواقف وعلى رأسها ما كررته اكثر من مرة ومن خلال اكثر من وسيلة انه اعاد للخطاب الحكومي احترامه وصدقيته واشكره اننا اصبحنا نخاطب حكومة حقيقية تمثل امامنا لا حكومات موازية في الظل ترتكب من الاخطاء والخطايا ما جعل خطابنا موجهاً لها لا للحكومات التي كانت تشغل هذه المقاعد دون ان تتحمل (اي حكومات الظل تلك) المسؤوليات عن اعمالها تخلق الازمات وتختفي عن حلها.

 يلوذون بالصمت عندما يواجهون كلام الصادقين الصابرين من ابناء الوطن الحريصون على مستقبله وأمنه فتغطس رؤوسهم لتعلوا اكتافهم فوق آذانهم ثم يحاربونك اشباحاً خفية من خلف الضباب فيصلبون ويرجمون كل من تطاله ايديهم والسنتهم واقلامهم من ابناء الوطن.

ارادوا لنا ان نلبس عباءات من الجينز وهم يعلمون ان الشعب الاردني من اكثر شعوب العالم قبولاً للتطور واستيعاب مستجدات العصر ويسعد بارتداء الجينز لكنه يرفض ان تكون عباءاته من الجينز لأن العباءة العربية الاردنية الهاشمية تعبير سياسي واجتماعي وحتى اقتصادي يعبر عن وجه الدولة وهيكلها لا يمكن ان يقبل الاردنيون بهدمه وتفكيكه راجياً ان يفهم ما قلته بمحتواه لا بشكله. اذلوا القطاع العام واضعفوه وغرّبوا القطاع الخاص وافسدوا به، فلا اوجدوا بديلاً ولا حافظوا وطوروا ما كنا عليه، استغلوا سياسة  تطوير القطاع العام ككلمة حق اريد منها باطلاً. خشيت على هذه الحكومة في بداية تشكيلها عندما اورثوها تلك الحقيبة بمحتوياتها كل تلك الفلسفة.
 معالي الرئيس
 هناك الكثير الذي يمكن ان يقال حول ما تم، ولقد قلت الكثير حول ذلك في مناسبات عديدة سابقة وكنت بصدد ان تقتصر كلمتي على اعادة مقتطفات من كلام لي قلته من على هذا المنبر منذ (3002) لكني خشيت ان يسر ذلك على غير ما قصدت.

 لكن اسمحوا لي معالي الرئيس ان اعيد فقرة واحدة من خطاب لي في (02/7/5002).

"نتيجة لحملة الارهاب الفكري الاقتصادي المنظمة فقد اصبح زملائهم في الحكومات ومجلس النواب، والاحزاب، وا لصحافة ما عدا من اصطف معهم لأسبابه والنقابات والقطاع الخاص ابناء الوطن وفقراته جميعهم ضد الاصلاح من منظورهم ليصبحوا هم بخيرهم وشرهم بكفة يحمون الاصلاح ويحملونه، ومن تتكشف خطاياه منهم ويكشف امره يصور انه شهيد من شهداء عملية الاصلاح، في حين كافة ابناء الوطن كمقاومين لذلك.

 اساء احدهم باستعمال منح ومساعدات بمئات الملايين حصل عليها الاردن بالجهد الكبير الذي بذله جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله، منح لغاية الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي انفقها باولويات مشورة في جدواها خارج بنود موازنة الدولة مخالفاً الدستور وعندما حولت لوزارة المالية اقنع الجميع بانه قادر على شطب مديونية الاردن وليتسنى له ذلك لا بد ان يتحدث بصفة رسمية كوزير للمالية ليلحق بها، وعندما فشل صور نفسه كشهيد من شهداء الاصلاح.

 واخر عقد شراكة ما بين وزارته ومكتبه مستخفاً بما اقسم على حمايته، (اي الدستور) برغم حمله لمسؤولية العدالة وكذا في الاشغال وغيرها وغيرها..

 اطلب من رئاسة المجلس الجليلة تشكيل لجنة خاصة بموافقة المجلس من اعضائه للتحقيق في هذه القضايا وغيرها وان تطلب الرئاسة الجليلة من الحكومة ان تقدم تقريراً حول هذه المخالفات ليتحمل كل مسؤولياته فيما ارتكب ومارس من تجاوزات مالية او ادارية او قانونية، وان تحال الى القضاء اية قضية تتوفر فيها القناعة لدى اللجنة على الأقل لتحرك فزاعة في وجه الفساد".

وها أنا اليوم اكرر طلبي ذاك. ولأنها تكسرت (النصال على النصال) فأضيف ان جريمة اقتصادية بحجم جريمة رخصة الكازينو قد طلبت من دولة رئيس الوزراء بمناسبة سابقة ان تحال الى القضاء بقانون الجرائم الاقتصادية. واشكر دولة رئيس الوزراء على بعض الاجراءات التي اتخذت من قبله لوقف تجاوزات كادت ان تكون شبيهة لما سبق اشعر معها ان بعض من استخفوا بالمال العام واحترام سيادة القانون قد حدوا من غلوائهم وخفضوا سقف الحرية لتلك الممارسات لكنه ما زال عليه الكثير.

معالي الرئيس
 ان التركة التي استلمتها هذه الحكومة ثقيلة جداً، فقد كنا قبل سنوات نتحدث عن تحدي الفقر الذي تقول الارقام الرسمية ان 14% من الاردنيين يقعون تحت خطه اي (770) الف نسمة، اما الان فاننا بفضل جهود الاصلاحيين نتحدث عن الجوع، فتقرير منظمة الاغذية العالمية عام (6002) يقول ان عدد الجوعى في الاردن حوالي (60) الف اسرة ولا ادري منذ (2006) حتى الآن كم اصبح العدد.

 وقد كنا نتحدث عن التخرج من برنامج الاصلاح الاقتصادي عام (2003) وسداد الديون او اعبائها فها هي المديونية الداخلية تزداد وتنخفض المديونية الخارجية بعد ان استعملنا الارض كسلعة لسداد هذا الدين وثمن ركائز الاقتصاد الاردني ثمن بخس وسمسرة عالية بعناها تحت عنوان الخصخصة، ولم ينتج سداد ما تم من الدين الخارجي عن اي نشاط في الاقتصاد الاردني الذي وعدوا الوطن به.

وهذه نظرية اقتصادية يعرفها اي اردني بسيط عندما تثقل عليه المطالبة بالدين يبيع قطعة ارض او حتى اثاث منزله لا تحتاج الى خبراء في الاقتصاد وحملة اعلى المؤهلات العلمية.

ومن التحديات ان اصبح عجز الموازنة وهو هدف نسعى لتخفيضه مربوط بمحددين اثنين لا ثالث لهما بعد ان لم يعد المواطن يحتمل اعباء ضريبية اكثر وهما اسعار الطاقة، والمنح والمساعدات الخارجية، وهما امران لا نستطيع السيطرة عليهما. بعد ان اقنعوا الجميع بأن رفع الدعم عن السلع وتحرير الاسعار سوف يلغي العجز بالموازنة ها هو باق او يزيد. والذي نتحكم فيه باتجاه ذلك هو فقط خفض النفقات فالى اي حد نستطيع ذلك، اي خفض النفقات دون ان يعطي الاثر السلبي على الوضع العام.

 معالي الرئيس.. الزميلات والزملاء الأفاضل
 ان باديتنا الاردنية بحاجة الى التفاتة حقيقية فقد قست عليها السنوات الاخيرة ايما قسوة ان بظروف الجفاف وارتفاع كلف المعيشة وان من تولوا الشأن الاقتصادي لم تكون ضمن اولوياتهم، فمع تأكيدي على ما تقدم به زملائي نواب البادية من مطالب خدمية ضرورية وملحة فإني اقول ان في البادية اسر قبضت على الجمر فاغمضت على الحاجة والفاقة يؤثرون على انفسهم وان بهم خصاصة، وان المعالجات الجزئية لا يمكن ان تكون ولم تكن لغاية الآن حلاً شافياً ولا نافعاً، فعلى الحكومة ان تحدد خطة سريعة لانقاذهم تبحث عن ميزات البادية الانتاجية ان كانت زراعية او تعدينية او مهنية فتشرك الكفاءات الموجودة بالبادية لايجاد الآلية لصهر هذا المجتمع مجتمع البادية في عجلة انتاجية واقعية وهم قادرون عليها اذا ما تم تلمس واقعهم ممن يوفونه حقيقة. لا ان تبقى الاحاديث عن تطوير البادية للتسابق تحت الاضواء وفي الأعلام.

وللدلالة على ما عنيت فاعذروني على رواية قصة ما احببت روايتها عن وزير في حكومة اسبق (وكلمة وزير تعني المذكر والمؤنث) كان يلقي اللوم في صعوبة تحديد الاسر الفقيرة بالبادية نتيجة ضغط النواب والمتنفذين (على حد تعبيره) لمساعدة غير مستحقين فقلت لهذا الوزير انه لا بد من ان تتولى اجراء مسح من خلال تعاون كل الجهات المسؤولة امنية وادارية لتحقيق جداول بالمستحقين تجدد كل سنة خاصة انه بالمقابل هناك اسر تعف وتخجل من ان تعرض حاجتها وفقرها فتبقى تعاني بصمت اجابت الوزير ان الذين يخجلون قلائل، فقلت لها انهم كثير وعندما كررت ذلك اكثر من مرة قلت يا معالي الوزيرة كل يتحدث عمن يعرف. فالذين اعرفهم بهم الكثير الذين يخجلون اما من تعرفين فأنت ادرى بهم. لذا فأهل مكة ادرى بشعابها الشفافية ما احببت كلمة ولا كرهتها بقدر الشفافية كرهت الشفافية وسوف اعود لمحبتها اذا حل خبراء الشفافية ومنظريها هذه المعضلة.

احد المسؤولين بدأ حياته معوزاً فقيراً، لم يرث ثروته ولم يعرف عنه انه صاحب تجارة او صناعة او عمل في القطاع الخاص. يقدر العارفين بالثروات ثروته بمئات الملايين وانا اصدق ذلك لانه بنى منزلاً تقدر قيمته ما بين (7-10) ملايين ومن بنى بيت بهذه القيمة فإن ثروته بالتأكيد ستكون بمئات الملايين امضى كل عمله في القطاع العام برغم المناصب التي تولاها، هل من يقنعني كيف جمع هذه الثروة لاعود لمحبتي للشفافية والا فأرجو ان لا نعود للحديث عن الشفافية ولا نذكرها على السنتنا.

معالي الرئيس
 للخروج من ذلك لا بد من اعادة ترتيب اولوياتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، واتاحة الفرص امام كل الافكار والآراء الخلاقة الجديدة واشراك كافة ابناء الوطن ممن يحملون الكفاءة والقدرة دون التصنيفات السابقة، لاعتماد سياسات واولويات جديدة تنهض باقتصادنا ليصبح منتجاً يواجه التحديات المستهدفة بعد مناقشة كافة هذه الأولويات والاخذ بالمناسب منها بعيداً عن السلفية الاقتصادية التي ادعت الليبرالية اوصلتنا الى ما وصلنا اليه، فالامل بالمستقبل بإذن الله واعد ومشرق لأن في هذا الوطن كل الخير، ولأن في هذا البلد هذه القيادة العربية الهاشمية التي لولا سعيها وكدها لكان الأمر على غير ما هو عليه. حمى الله الاردن وحمى الله قائد الوطن عبدالله الثاني بن الحسين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تعليقات القراء

مواطن
كلمة رائعة جداً معالي النائب السرور
01-12-2008 07:36 PM
سائده عبيدات
خلي بعض النواب يتعلموا من معاليك ...
01-12-2008 07:38 PM
محمد
اسمع كلامك اصدقه ....اشوف افعالك استعجب
01-12-2008 07:39 PM
ريناد
ممكن يوضح النا معالي النائب هايل سبب تغزله في هادي الحكومة ؟؟؟
01-12-2008 07:40 PM
ريناد
لو كل واحد بيعمل بلي بحكي فيه كان البلد بخير تسلم معاليك
01-12-2008 07:50 PM
سامر الطيب
رائع و الى الامام ايها النائب العظيم
01-12-2008 07:52 PM
معجب
لو يتعلم عدد من نواب المجلس من حضرتك
01-12-2008 07:53 PM
ام يونس
كلام رائع جداً
01-12-2008 08:03 PM
الى اردني غيور
ربما تقصد جامعة الاسراء مش الزيتونة
02-12-2008 11:18 PM
عبد الجبار الى اردني غيور
ماذا جرى في جامعة الزيتونة؟
02-12-2008 11:20 PM
مخلص
بارك الله فيك والله كلمات حق ارجو من الله ان تكون صادق من قلبك على دلك وارجو من رجولتك التي وقفت بها ان تطالب التحقيق ببيع اراضي العقبه زمن حكومة الروابده الله يقويك للحق
04-12-2008 04:56 AM
طفيلي
كبير والله من يومك 000بس الاولى المطالبة بضبط اعضاء مجلس النواب وهم عبارة عن 108 موظفين 00اذا لم تضبطوهم فكيف ستضبطون الاوضاع العامة 00الاجدر بكم وقد اصبحت رائحة مجلسكم كريهة جدا ان تنظفوها وتلمعوها من جديد كما كانت ايام 00ليث 00والعكايلة00والنوايسة00وتوجان 00والحياري 000ذاك كان مجلس رجالات حق 00رحمة الله عليكم ايها العظام وانتم احياء 00وياليت من خلفوكم يقتدوا بكم لان التاريخ سيجل كل كبيرة وصغير 00والتخاذل سيذكر التاريخ قصورة وخذلانة وخيانة لشعبة 00
10-01-2009 06:16 PM
أخوك
انا احترمك يا مهندس وعلى راسي الا ان لك اخ دكتور في ال البيت بهد بسيفك وبعامل الطلاب معاملة سيئة متكبرا على زملائه وطلابه
03-03-2009 07:43 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات