اغلاق

مراهقان يخترقان حسابات المشاهير في تويتر


جراسا -

أعلنت السلطات في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، القبض على مشتبه بهم في تنفيذ عملية احتيال إلكترونية، من خلال اختراق حسابات مشاهير على موقع تويتر مثل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وإيلون ماسك، فيما عرف إعلاميا بـ"أربعاء الاختراقات".


وتعود الواقعة إلى الخامس عشر من يوليو الماضي، عندما نشر حساب كل من باراك أوباما، والمرشح للرئاسة الأميركية جو بايدن، ومؤسس شركة تسلا إيلون ماسك، ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، ومؤسس شركة أمازون جيف بيزوس، ومغني الراب كاني ويست، والملاكم فلويد مايويثر، وحساب شركة أبل، تغريدة تطالب الناس بإرسال أموال على شكل العملة الإلكترونية بيتكوين.

وجاء في التغريدة: "سأرد العطاء للمجتمع بسبب وباء كوفيد-19. كل عملات البيتكوين التي سيتم إرسالها إلى العنوان أدناه، سيتم إعادتها مضاعفة. إذا أرسلت ألف دولار، سأرسل لك ألفين. سأقوم بذلك لمدة 30 دقيقة فقط. استمتعوا".

وأجبرت الواقعة تويتر على منع هؤلاء المستخدمين، الذين تتمتع حساباتهم بعلامة التحقق الزرقاء، من النشر لحين إصلاح إعدادات الأمان الخاصة بالحسابات.

وبعد ورود تقارير تفيد بأن الهجوم مرتبط بمنظمات إجرامية، ظهرت المفاجأة عندما اتضح أن منفذي الهجوم هما مراهقين، أحدهما يعيش في ساسيكس بالمملكة المتحدة ويدعى ميسون شيبارد ويبلغ من العمر 19 عاما، والآخر هو غراهام إيفان ويقيم في ولاية فلوريدا الأميركية ويبلغ من العمر 17 عاما.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات