اغلاق

مدينة الحسين الرياضية، حين يعطى الخبز لخبازه


قبل الجائحة بأيام قليلة زرت المدينة الرياضية، تلك البقعة الأردنية الجميلة التي التصق الاردنيون بها التصاق الطفل بأمه، لكونها المتنفس الأوحد لهم في عمان ،يرتادونها لممارسة الرياضة والترفيه عن النفس كلما ضاقت الدنيا عليهم .
فكان القلب يتوجع من رؤية بعض المظاهر السلبية هنا وهناك ،والتي لا تليق بهذا الموقع الرائع والذي يحمل اسما عزيزا علينا جميعا "الحسين " طيب الله ثراه، وخاصة فيما يتعلق بالنظافة والعشوائية على الأبواب ومقصات الداخل، ولسان حالي يقول: أين المسؤول؟.
فقبل أيام عاودني الحنين لزيارتها مرة اخرى كجار قديم لها إشتاق لرؤيتها، فسرني جدا ما رأيت من تغيير وتبديل وتحديث وتطوير بهذه السرعة ، فالنظافة تتجلى في اروع صورها، والتنظيم على مستوى عال جدا، فتغير الحال رأسا على عقب، فلماذا يا ترى؟، وما الذي جرى؟.
علمت من بعض الموظفين بأن وزير الشباب قد قرر تعيين ابن المدينة والذي يعرفها شبرا شبرا بسام الخلايلة مديرا لها، فأدركت حينها بأن النجاح لا يحتاج إلى أقدام تسير ،بل يحتاج إلى إقدام وتخطيط ونزول إلى الميدان وهذا ما استشعرناه واقعا ملموسا منذ قدوم المدير الجديد.
فيا بسام الخلايلة بكل أمانة مهنية وموضوعية نقول لك غالبا ما يكون النجاح حليفا لهؤلاء الذين يعملون بجرأة من وراء الكواليس بعيدا عن الأضواء والنفاق الإعلامي، فشكرا لكم باسم كل زوار المدينة، الذين لمسوا الفرق المذهل في النظافة وإعادة تأهيل زراعة الغابة وإزالة العشوائيات التي كانت تشوه الصورة الجمالية للمدينة الرياضية.
وفقكم الله فلن يصل الناس إلى حديقة النجاح، دون أن يمروا بمحطات التعب والفشل واليأس، وصاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.
مرة اخرى شكرا بسام بيك، وشكرا لوزير الشباب الذي عرف كيف يعالج جرح المدينة النازف بإعطاء الخبز لخبازه.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات