اغلاق

الى أمي


أُمّي هل تكفيكِ دماء قلبي مداداً لكلماتٍ أخطُّها إليكِ ...وهل تكفي بتلاتِ الأزهار ووريقات الورود كُراساتٍ لكلماتي... يا أُمّي أنحني تواضعاً وإجلالاً وخجلاً أمامكِ يا أعظم نساء الكون...يا سراجاً أنار قناديل دنيتي وشمعةً ذابت لتُدفئ قلبي، وشعاع من الأمل أنار ظَلمتي. يا أُمّي أخبريني كيف أُقدِّم لكِ السّعادة التي منحتني إيّاها ...علميني كيف أزرعُ البهجة بقلبكِ كما زرعتي الأمل في كلِّ سنين عمري!

علِّميني يا أُمّي يا تاريخ حياتي، يا أجمل فرحةٍ زَينت ملامح طفولتي، وزرعت الثّقة في حاضري، ورسمت أبعاد مستقبلي. يا أُمّي علّميني كيف يكون العطاء دون مقابل ودون حساب لآخر رمقٍ في أنفاسي. يا من قاسيتِ وعانيتِ وليّنتِ الصّعاب وسهّلتِ كلّ العقباتِ وتحدّيتِ الأشواك الدّامية، والعثرات القاسية لإسعادي .وبيديكِ حولتيها لسهولٍ وبساتين وواحاتٍ غنّاء تتغنى بها الطيور سعادةً و يشدو بها عالمي.

أُمّي زرعتني بقلبكِ وردةً صغيرةً، ورعيتني بدماءِ قلبكِ وجعلتي من روحكِ وشاحاً يحمي قلبي ومن حُبكِ سياجاً يُغلّفُني .
حلمتِ بي، ورسمتِ لي خطوات سعادتي قبل أن ترى عيني النّور، وزرعتِ الفرح وروداً يُشرق عبيرها في كلِّ طريق حياتي، وجعلتي من قلبكِ وسادتي، ومن ذراعيكِ لحافاً أحتمي به ومن دقّات قلبكِ أجمل معزوفةٍ دقّت في عالم الحب يَطربُ بها مَسمعي وتبقى عيناكِ وحدهما أملاً يشعُّ بريقاً وثقةً ووعداً بغدٍ أجمل يُزين سمائي.

تخونني الكلمات ويُشلُّ لساني عن التّعبير وتخنُقني عِباراتي كلما رأيتُ خطوط العمر تُزيِّنُ وجنتيكِ وكلما رأيتُ تعب السّنين يُلقي بكاهلهِ ليُوشّح رأسكِ يا أُمّي، يا منبع سعادتي ضُمّيني إليكِ، فأنتِ الصّدر الوحيد الذي يُرعاني والذي يُريحني من عبأ سنيني .

يا أُمّي أتمنى أنّ أهديك كل لحظات سعادتي .. فأنت عندما تبتسمين تتفتّح ورود عمري وتُشرقُ الشّمسَ في روحي ويُزهر الرّبيع في قلبي وتشدو دقّاتهِ حباً بأعذب الألحانِ والنغمات وينتشي قلبي فرحاً وكأنِّي ملكتُ الكونَ بأكمله وفي كلِّ ركنٍ من أركانه يفوح شذى عطائكِ، أُمّي يا نور ايامي... وفرحة سنيني وأعوامي أدعو لكِ بكلِّ صلواتي أنّ يَمدّكِ الله بأيّام عمري ... أحبك يا أُمّي❤



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات