اغلاق

الربط الإلكتروني وين


بدون مقدمات على كافة مؤسسات المجتمع المحلي الخضوع لبرنامج الضريبة بمدقق حسابات معتمد وتحديد ساعة الصفر اخر موعد لتسليم الميزانية مع ان كافة مؤسسات المجتمع المحلي تقدم ميزانية للجهات التي تتبع ومن مكتب محاسبة
حاصل على مزاولة ....
الجديد المكاتب المعتمدة لدى دائرة ضريبة الدخل لها أسعار محددة ورغم ذلك نفذ الجميع قرار الالتزام..
الغريب من طلبات وزيارات وراجع واعترض على غرامة التأخير ليش مش فاهمين..
بعض مؤسسات المجتمع لا تمتلك راس مال او استثمار او كوادر والدليل ارقام الميزانية تؤكد ذلك طيب ليش الغرامة ودوخة المكاتب والأهم الربط الإلكتروني بين المكاتب والدوائر وموظف محترم بقولك روح على الضمان الاجتماعي السؤال ليش بقولك علشان نعرف عندكم موظفين طيب شوف ارقام الميزانية وبتعرف الجواب بقولك لوسمحت طيب وين الربط الإلكتروني بينكم وبين الضمان الاجتماعي وكافة الدوائر الحكومية.
بقولك ببساطة ما في ربط إلكتروني..
مع ان الحكومات من سنوات تتحدث عن انجاز الربط بين كافة الوزارات والدوائر برامج ومصاريف وووووو
الجواب على أرض الواقع ما في ربط ولن يكون.
ويبقى المواطن بتمرمط هون وهناك ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
الغرامة ببساطة اعتراض ياعمي ياعزيزي خاف ربك مؤسسات لا تمتلك مشاريع او استمارات ليش الغرامة تأخير طيب وحصل التأخير ليش الغرامة ليش نتعامل مع بعض بدون مودة وقبل الغرامة واي غرامة مهما كانت هي اليوم
لا تتناسب مع دخل المواطن المحدود والمنكوب حتى روؤس الأموال أصبحت الغرامة بنسبة لهم حمل ثقيل ترجع على المواطن برفع الأسعار.
والمواطن هو اخوك وجارك ونسيبك لا يستحق القسوة بيننا الرحمة وين..
طبق روح القانون وقبل ذلك شوف الحقيقة مش كل معاملة هي مخالفة او قصة اعترض ونحن مع روح القانون.
وقبل روح وتعال الربط الإلكتروني مع ان العالم أصبح حارة فكيف نحن ببلد يمتلك كل الامكانيات والأمر بسيط
الربط الإلكتروني بخفف من معاناة المواطن.
وقبل الشعارات نتقي الله بوطننا.
مملكتنا بخير وخبزنا طعام لعباد الله
نحن بالف خير.
سعادة المسؤول خاف ربك بلاش من مكتبك تصدر تعليمات لا تتناسب مع واقع المواطن رغم المعاناة بيننا لازال المواطن مبتسم او هي دموع الحزن لموت الرحمة بيننا.
اللهم عليهم لا علينا قولوا آمين
حمى الله مملكتنا وقيادتنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات