اغلاق

الصحة العالمية : الأسوأ لم يأت بعد


جراسا -

حذّر رئيس منظمة الصحة العالمية العالم بشأن وباء كوفيد-19 قائلاً إن "الأسوأ لم يأت بعد".

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غبريوس إن الفيروس سيصيب عدداً أكبر من الناس إن لم تعتمد الحكومات السياسات المناسبة.

وكرّر رسالته عن ضرورة اعتماد "الكشف والتتبع الفيروس والعزل والحجر الصحي"

وفاق عدد المصابين بالفيروس حول العالم العشرة ملايين منذ بداية انتشاره في الصين نهاية العام الماضي، وذهب ضحيته أكثر من 500 ألف شخص حتى الآن.

وسجّل نصف عدد الإصابات في العالم في الولايات المتحدة وأوروبا، لكن الفيروس ينتشر بسرعة حالياً في الأميركيتين.

كما يتفشّى الفيروس حالياً في جنوب آسيا وإفريقيا ومن المرجّح أن يبلغ ذروة انتشاره مع نهاية شهر يوليو/تموز.

وصرّح تيدروس عبر الفيديو قائلاً :" جميعنا يريد لهذا أن ينتهي، جميعنا يريد لحياتنا أن تستمر، لكن الحقيقة الصعبة هي أننا لسنا حتى قريبين من النهاية".

وأضاف أنه رغم إحراز بعض البلدان بعض التقدم، لا يزال انتشار الوباء يتسارع في أنحاء العالم.

وحثّ المزيد من الحكومات على اتباع نموذج ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية، في مراقبة تفشي الفيروس من خلال سياسات صارمة تضمنت إجراء الفحوص والتتبع.

سجّلت الولايات المتحدة حتى الآن 2.5 مليون إصابة و126 ألف وفاة، وهي تشهد نسبة الإصابات الأعلى بين الدول الأخرى.

وسجّلت الولايات التي رفعت قيود الإغلاق - لا سيما الجنوبية- ارتفاعاً حاداً في عدد الإصابات. وعمدت السلطات في تكساس وفلوريدا وولايات أخرى إلى إعادة فرض القيود على الأعمال.

وتأتي البرازيل بعد الولايات المتحدة بعد تسجيلها 1.3 مليون إصابة وأكثر من 57 ألف وفاة.

وأعلنت حالة الطوارئ في العاصمة برازيليا بعد ارتفاع عدد الإصابات.

وكانت السلطات المحلية في العاصمة قد خففت بعض قيود التباعد الاجتماعي في وقت سابق من هذا الشهر وسمحت بفتح المتاجر أسوة بالمحافظات الأخرى.

وفي المملكة المتحدة الذي شهدت أكبر عدد من الوفيات في منطقة غرب أوروبا بسبب الفيروس، قال عمدة مدينة ليستر إن الحانات والمطاعم ستبقى مغلقة لأسبوعين بسبب ارتفاع في نسبة الإصابات.

ومن المزمع أن تشهد تدابير الإغلاق في انجلترا المزيد من التخفيف بدءا من عطلة نهاية الأسبوع، حيث سيعاد فتح الحانات والمطاعم والفنادق ومصففي الشعر.(بي بي سي)



تعليقات القراء

طالب جامعي
نتمنى على وزير التربية والتعليم العالي ان ينتبهو. اللي مغني بده يقدم الفصل ولا الي بده يفتح دوام الجمعات نتمنى عليهم الانتباه لهذا الموضوع لان لو طالب في مدرسه اوجامعه مصاب والله مارح مستشفياتنا توسع نتمنى ان نتبه للقرارات بشكل جدي لان في النهاية الجميع في نفس المركب وللي فوق ال ٥٠ بموت ههههه
30-06-2020 01:38 PM
صقر.
والله كلكم يا منظمة الصحة العالمية ويا دول وحكومات العالم ما انتم عاروفن راسكم من رجليكم.
30-06-2020 02:40 PM
مو اااطن
ايوه عشان هيك بدكم بدقدمو دوام الطلاب حتى ننعطب عائليا بهيك نفتح اثمامنا وكنك يا ابو زيد ما اغزيت ههههه
ياريت يتم تقديم دوام الطلبه شهر ويتم اختصر شهر ١٢ و١ لان الامراض فيهم. اما اذا هناك مأراب اخرى انتو ادرى
رد بواسطة مقترح جميل
فعلا شهر ١٢ و١ هم اخطر فتره للفلونزا لو بعطلو جامعات ومدارس بهاي الفترهوتكون هناك الية معينه مثل دوام سبتات وحصص مكثفه بحيث نعوض شهر ١٢.وشهر ١
رد بواسطة مووو اطن تتمه
وكلمة حق تقااااال معالي وزير التربية والتعليم من اروع وزراء استلمو وزارة التربية ويستحق ان يبقى في منصبه كونه رجل متواضع وياخذ براي الجميع ورجل موفق في كل قراراته لانها مدروسه
30-06-2020 03:18 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات