اغلاق

حملة برلمانية دولية الكترونية رفضا لمخططات الضم الصهيونية


جراسا -

دعت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني يوم الإثنين لأوسع مشاركة في الحملة التي أطلقها البرلمان الإندونيسي بمناسبة اليوم البرلماني الدولي الذي يوافق 30 يونيو من كل عام.

وتدعو الوثيقة إلى رفض وإدانة مخطط الضم الإسرائيلي الهادف لسرقة الأرض الفلسطينية والدعوة لتكثيف الجهد الدبلوماسي الدولي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

وثمّنت الكتلة الجهود الدولية والبرلمانية الرافضة لمخطط الضم، داعية إلى مزيد من الجهود البرلمانية للضغط على الحكومات لممارسة ضغوط حقيقية على الاحتلال لوقف مسلسل الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني الذي يستهدف الأرض والشجر والإنسان.

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

وعلى إثر ذلك، أعلن الرئيس محمود عباس مساء 19 مايو/ أيار الجاري عن أن منظمة التحرير ودولة فلسطين أصبحتا في حل من جميع الاتفاقيات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات