اغلاق

مسؤول بعد كورونا


أصبح المطلوب بدون عواطف مسؤول يخاف الله وكفاءة وبعيد عن المحسوبية او من قبل فلان او زكاة علان.
وما عاد لفلان مكان بعد ان سجل المواطن الاردني أروع صور الانتماء والولاء والصبر والخشوع لكل قرارات واجتهادات الإصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد وبرامج الأسعار وشهرية المحروقات وسواليف اصبر حج صابر وابو صابر..
سنين وجميع البرامج مجرد سواليف حتى لعبة التعينات أصبحت مكشوفة للكبير والصغير يعني ما بدها شطارة كل برامج الحكومات مع الشكر مجرد هلوسات تهدف استفزاز صبر المواطن ولعبة الأسعار دليل خارق على انهيار كافة برامج الإبداع بتجاوز المديونية والعجز او حتى دعم الخبز ولم تكتفي الحكومات من سنوات بدون زيادات حتى وصل الأمر لفاتورة الكهرباء والمياه بعيدا عن بطاقات الشحن ولم يتبقى اي سلعة بدون ضريبة.
والنصيحة لكل من يعشق تراب مملكتنا بعيد عن الشعارات وكوابيس القيل القال..
نعم نحن بخير لكن لصبر حدود ومهما كانت الوعود لكل بداية هناك نهاية ونحن نتطلع نهاية لتعينات العشوائية. وصرف الحوافز والمكافآت وتقاعد كل مدير لا يحقق انجاز بعد ستة شهور وهنا نقصد إنجازات على الارض
مش على الورق والتقارير السنوية الوهمية.
مدراء الان وجودهم وهن بدون انجاز والإنجاز المطلوب ثالوث. دخل مالي فرص عمل. عدد معاملات اكثر يعني فرض عمل لقطاعات تعيش بخير.
مش دخل وهمي على حساب حقوق فقدت الأمل بفرص عمل وحماية من الانهيار..
المطلوب دمج كافة المؤسسات التي تتعامل مع الاستثمار في مجلس واحد يمتلك سلطة القرار دون وصاية او هيمنة من جهات تحاول إعادة عقارب الساعة للوراء ولن تعود.
الكل بإنتظار نتائج هيكلة إدارية ومالية ومراجعة لبعض الإدارة بالاستثمار لتوازن هو الأمن والأمان والاستقرار والاطمئنان والعيش الكريم.
مش مطلوب قصف كلام المطلوب أفعال بعيد عن الانفعال
مسؤول بالميدان مسؤول بين العمل والإنجاز او على الدار عيش هيلمان على حسابك مش حساب الوطن.
بعد كورونا الخيار من هو المناسب للموقع المناسب بعيد عن المكافآت ببروشوتات اعتقد لم يعد المكان يتسع بالمغامرات
والوقت قاطع كسيف معنا او علينا.
لا مكان لتجاهل ما هو قادم.
مملكتنا بخير يعني نحن بخير
حمى الله مملكتنا وقيادتنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات