اغلاق

حظر التجوال بـ 40 مدينة امريكية .. وترامب يلوح بالقوة العسكرية


جراسا -

ارتفع إلى ستة عدد القتلى خلال المظاهرات التي خرجت في عدة مدن أميركية احتجاجا على مقتل مواطن من أصل أفريقي على يد شرطي، وقد فرض حظر التجوال في 40 مدينة وأعلنت حالة الطوارئ في 3 ولايات.

وقال ستيف كونراد قائد شرطة لويزفيل بولاية كنتاكي صباح اليوم الاثنين إن مقتل الرجل السادس جاء عندما توجهت قوات الشرطة ووحدات الحرس الوطني إلى سوق دينو للأغذية لإخلاء حشد كبير عند موقف السيارات، وتم تبادل لإطلاق النار.

كما احتجز نحو 4 آلاف و400 في الاحتجاجات التي تشهدها أغلب المدن الأميركية منذ أكثر من 6 أيام، إثر وفاة جورج فلويد على يد الشرطة، بحسب موقع نيويورك تايمز الإخباري.

والاثنين الماضي، أوقفت شرطة مينيابوليس فلويد بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنقه وهو رهن الاعتقال.

وإثر ذلك، ناشد فلويد الشرطي من أجل إزاحة ركبته عن عنقه، إلا أن مناشداته لم تلق استجابة. وبعد مجيء فريق الإسعاف نُقل فلويد إلى المستشفى، وما لبث أن فارق الحياة.

ومن موقع الحادث في مينيابوليس، قال مراسل الجزيرة أحمد هزيم إن مظاهرات الليلة الماضية كانت أقل حدة مما كان عليه الأيام الأولى من الحادث، مشيرا إلى أن العديد من المواطنين يرتادون المكان بباقات من الزهور ولافتات كتب عليها "لا أستطيع أن أتنفس" وهي العبارة التي رددها الضحية قبل وفاته.

وأشار المراسل إلى أن السلطات اعتقلت من المدينة وحدها نحو 200 شخص، وأكد أن عمليات الاعتقال لم تشهد أي عنف.

من جهته طالب الرئيس دونالد ترامب حكام الولايات ورؤساء البلديات بالتعامل بحزم أكبر في مواجهة الاحتجاجات، ولوح باستخدام القوة العسكرية غير المحدودة والاعتقالات لضبط الأوضاع إذا دعت الضرورة.

ووصف الرئيس بعض المتظاهرين بالمخربين المناصرين لغريمه جو بايدن بالانتخابات الرئاسية المقبلة، وقال إنه لو خسر الانتخابات فسيكون لهؤلاء "المخربين" الكلمة العليا، في توظيف واضح للأحداث في الانتخابات الرئاسية.

وأشارت مراسلة الجزيرة وجد وقفي إلى أن ترامب عقد لقاء مع وزير العدل وليام بار لبحث سبل إدراج "أنتيفا" وهي حركة شعبية يسارية، على لائحة الإرهاب الداخلي، حيث يتهمها الرئيس بالوقوف وراء هذه المظاهرات التي تطالب بالعدالة لمقتل فلويد.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات