اغلاق

النائب عطيه يطالب بفتح الأندية الرياضيه


جراسا -

طالب النائب خليل عطية الحكومة بفتح الأندية الرياضية والسماح باستئناف عملها.

وقال عطية في رسالة رفعها الى رئيس الوزراء عمر الرزاز :" إننا نامل منكم إعادة فتح الاندية الرياضية في المملكة وضمن كل الاجراءات الصحية والوقائية التي يتطلبها الامر على ان يحصل ذلك بترتيب خاص وبأوقات محددة وبضمان عدم حصول تزاحم، حيث لا يوجد تطرق لحال الأندية الرياضية عامة، وماذا سيحل بها من ضرر يلحق بآلاف الموظفين الذين يعملون في هذه الاندية، وما نتج من ضرر لعائلاتهم وعلى من يعيلون".

وأضاف :"  أن عدد الأندية الرياضيه في المملكة قد تجاوز (٩٥٠) نادي رياضي من أندية بناء الأجسام وأندية اللياقة البدنية، وهذه الأندية هي بمثابة غذاء الروح وتعتبر جهاز المناعة الأول لجميع فئات الشعب ولجميع الفئات العمرية، لما تقدم من نصح و إرشاد وقوة بدنية و زيادة الدورة الدموية بما يخدم جهاز المناعة و تساعد على شفاء وحل مشاكل صحية ومرضيه لدى الكثيرين من الناس، بالمقابل تقلل من خطر الإصابة بالفيروسات وسهولة الشفاء وهذا الكلام مثبت علميا وعلى مدار التاريخ".

وتاليا نص رسالة النائب عطية كما وردتنا:

بسم الله الرحمن الرحيم

دولة رئيس الوزراء الأخ الدكتور عمر الرزاز الأفخم،

اسمحوا لنا أن نتقدم منكم بالشكر الجزيل لكم ولحكومتكم الموقرة على ما تبذلونه من جهد وتعاون وإجراءات في مواجهة فايروس كورونا، ونشيد بالإجراءات الأخيرة التي تم اتخاذها من قبل الحكومة، في التسهيل على المواطنين والقطاعات وعودة الحياة إلى شكلها الطبيعي بشكل تدرجي مع مراعات شروط السلامة العامة، والتي سهلت كثيرا على الشعب.

إتخذت الحكومة مشكورة إجراءات "بناءة" خلال الايام الماضية وكان آخرها قرار فتح المساجد ودور العبادة اعتبارا من الأسبوع القادم، مستهدية بتوجيهات جلالة الملك بتسهيل حياة الاردنيين.

فإننا نامل منكم إعادة فتح الاندية الرياضية في المملكة وضمن كل الاجراءات الصحية والوقائية التي يتطلبها الامر على ان يحصل ذلك بترتيب خاص وبأوقات محددة وبضمان عدم حصول تزاحم، حيث لا يوجد تطرق لحال الأندية الرياضية عامة، وماذا سيحل بها من ضرر يلحق بآلاف الموظفين الذين يعملون في هذه الاندية، وما نتج من ضرر لعائلاتهم وعلى من يعيلون.

يجدر الإشارة إلى أن عدد الأندية الرياضيه في المملكة قد تجاوز (٩٥٠) نادي رياضي من أندية بناء الأجسام وأندية اللياقة البدنية، وهذه الأندية هي بمثابة غذاء الروح وتعتبر جهاز المناعة الأول لجميع فئات الشعب ولجميع الفئات العمرية، لما تقدم من نصح و إرشاد وقوة بدنية و زيادة الدورة الدموية بما يخدم جهاز المناعة و تساعد على شفاء وحل مشاكل صحية ومرضيه لدى الكثيرين من الناس، بالمقابل تقلل من خطر الإصابة بالفيروسات وسهولة الشفاء وهذا الكلام مثبت علميا وعلى مدار التاريخ.

لذلك نرجو من دولتكم دراسة هذا القرار وإعادة النظر فيه، وفق شروط وإجراءات السلامة العامة التي تحددها لجنة الأوبئة ووزارة الصحه، وذلك بعيدا أي أضرار ممكن أن تلحق بالمواطن، ووفق الآلية التي يتم تحديدها.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
أخوكم النائب خليل حسين عطيه



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات