اغلاق

إلى نائب نقيب المعلمين الأردنيين


بقلم ريما الحجاج - إلى نائب نقيب نقابة المعلمين
الدكتور ناصر نواصره المحترم
ما هكذا تورد الأبل
يا نائب نقيب المعلمين
لا أعرفك شخصيًا ولكن أسمع انك رجل تخاف الله ...في أعمالك وأقوالك
دكتورنا الفاضل ...
انا معلمة قبل ان أكون صاحبة مدرسة خاصة وانتسب إلى نقابة المعلمين فقط لا غير ولن أنسى مساندة نقابة المعلمين لي عندما رفع سعد هايل السرور قضية علي فقد كانت النقابة أول من وقف بجانبي ودعمني
ولا أعرف نقابة أصحاب المدارس الخاصة إلا عند شراء العقود
ولا أعرف أهدافها ورسالتها ومن هي ومن تكون !!! ومثلي الكثير من أصحاب المدارس الخاصة
أعرف شيئًا واحدًا شيئًا معلمة منذ ٢٦ عامًا وأنني انتسب لنقابة المعلمين فقط
وهذه الكلمات بعد تفكير طويل قررت كتابتها ولكن يبدو إن الجميع يصفي حساباته على ظهر الآخر والوطن والجميع ضحايا هذه التصفيات التي لا نعرف ما هي أسبابها وما الداعي لها
لماذا هذه الهجمة على أصحاب المدارس الخاصة من قبل الأفواه الناطقة من قبل النقابة ؟
كان الأجدر بكم الوقوف معنا في ظل هذه الظروف التي نمر فيها
نحن مدارس نحمل رسالة ورؤيا أهم من نظرتكم الشرسة علينا
رسالة تربوية تعليمية دينية لجيل قادم
نعمل في أمانة وإخلاص ليس خوفًا من أحد إلا الله الواحد الأحد
هل أصبح أصحاب المدارس الخاصة العدو الاول لنقابة المعلمين ؟؟؟
نحن جميعاً في مركب واحد وهذه المدارس فيها مئات الألوف من المعلمين والمعلمات وبيوت كثيرة باب رزقها هذه المدارس وباب رزقنا نحن أيضًا
شراكة في الرزق لا نتغول لسنا أصحاب مليارات وملايين والدليل على ذلك ما نواجه من مشاكل حالياً بسبب أزمة كورونا
وحقوق العباد والمعلمين محفوظة لأننا نخاف من الله فقط ليس خوفاً منكم ولا من الوزارة
أفواه النقابة ..التي تبحث عن الشهرة والمقابلات والكاميرات واللقاءات
ألا...تتقي الله فيما تقوله
أم لتشبع غريزة الشر والأذى في نفوسهم وهم يستقبلون تعليقات نعت وذم للمدارس الخاصة
اتقوا الله فيما تفعلون
دكتورنا الفاضل ....
ماذا أنجزت نقابة المعلمين لمنتسبيها من معلمين القطاع الخاص
أنا ابني نجح في التوجيهي في معدل ٩٦،٦
لم أستطيع أن أضمن له مقعد في الجامعة كباقي معلمين القطاع الحكومي
تأمين صحي لا نملك ...أبسط حقوق لنا في وطننا لا نملك وعند الانتساب وتأسيس النقابة كانت فرحتنا غامرة لأننا توقعنا الكثير منكم
ولكن انتم كنتم تسعون فقط للقطاع الحكومي رغم انه امتيازاتهم أفضل بكثير منا
دكتورنا الفاضل ....
لدي سؤال لأفواه النقابة المحترمين
والكلام الذي يخرج منهم على جميع مواقع التواصل الأجتماعي يعكس حضرتكم
ما هو الفرق بيننا وبين معلمو التعليم الإضافي
لماذا لم تشن حرب على الحكومة من تحصيل رواتبهم ومستحقاتهم وتحقيق امتيازات لهم كباقي القطاع الحكومي
لماذا فقط الهجمة الشرسة على أصحاب المدارس الخاصة ؟
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
كان الأجدر بكم الوقوف معنا ومساندة المدارس الخاصة أو التزموا الصمت
بدون ان تخرج أفواه النقابة كل يوم في بوستات ومسبات وذم على المدارس الخاصة وأنتم تعلمون أن لنا دور كبير في المجتمع من الناحية التربوية والتعليمية
لماذا هذا الشرخ الكبير بينكم وبين المدارس الخاصة
هل تعتقدون أننا سرقنا وطن وسرقنا مليارات وخيرات الوطن
حبذا ان تشاهدوا الأمور من منظور شامل
دكتورنا الفاضل ....
ماذا فعلتم لنا ؟؟؟
عدد المعلمين والمعلمات في القطاع الخاص المنتسبين لنقابة تقريباً (٣٥٠٠٠) معلم ومعلمة
يدفعوا اشتراك شهري دينار ....في سنة كامله تقريباً
(٤٢٠٠٠٠)
ماذا أنجزتم لنا ...غير خطوط زين وأمنية واورنج
كم حزنت على نفسي عند عجزي أمام مقعد لأبني وانا معلمة منذ سنوات
وكم أحزن على معلماتي عندما يسألوني يا مس ريما النقابة شو بدها تعمل لنا
وما عملت لنا شيء
وأنا أقول لهم اصبروا سوف تعمل
لكن يبدو أنه القطاع الخاص مش في قائمة أولوياتكم أهم شيء أنتم والحكومة
على كل حال ترى أنا من سنتين ما دفعت اشتراك
ومع ذلك سوف أدفع لأنه عندي أمل ومازال في النقابة
لنتقي الله وطننا وفي أنفسنا وفي أصحاب المدارس والمعلمين في الجميع كلنا يجمعنا وطن واحد لسنا أعداء لبعض
كان الأجدر بكم بدل ما تدفعوا تبرع نص مليون للحكومة دعمتم صاحبة المدرسة التي باعت ذهبها من أجل رواتب المعلمين
كان الأجدر بدل من عمليات التشهير للمدارس الخاصة على مواقع التواصل الأجتماعي اجتمعتوا بهم واتفقتوا على إلية لتجاوز هذا الأزمة تحمي الجميع
التشهير في المدارس ظلم كبير
لا تحكيلي هذه الأوراق لسنا مسؤولين عنها من وزارة التربية
كلكم وقفتم ضد المدارس الخاصة وكلكم تبحثون على أعلى نسبة كومنتاتات والشهرة على ظهر المدارس
وانظروا لأنفسكم أولاً وماذا حققتم لمعلمي القطاع الخاص
قبل ان تتهافت أفواه النقابة على الايكات والكومنتات
وحسبي الله ونعم الوكيل ورحم الله النقيب أحمد الحجايا
واقبلوا فائق الاحترام



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات