اغلاق

الحكومة تحدد موعد عودة الدفعة الثالثة من الأردنيين بالخارج


جراسا -

قالت الحكومة أنه  بدأ   منتصف الليلة الماضية موعد حظر التجوّل الشامل الذي سيمتدّ لثلاثة أيّام، وتحديداً حتّى منتصف ليلة الأحد / الاثنين، وقد شهد اليوم الأوّل التزاماً تامّاً ومقدّراً من غالبيّة المواطنين.

وأشارت في إيجاز صحفي مكتوب صادر عن رئاسة الوزراء ، وصل "جراسا" ، أنه  بدأت اليوم عمليّة إخلاء المواطنين العائدين من الخارج، الذين أتمّوا 17 يوماً في الحجر الصحّي الاحترازي بمنطقة البحر الميّت، حيث سيتمّ إخلاء 2770 شخصاً على مدى ثلاثة أيّام، وسيخضعون بعد ذلك إلى فترة حجر صحّي ذاتي في منازلهم لمدّة 14 يوماً.

وبينت الحكومة أنه سيبدأ تسيير الرحلات لاستقبال الدفعة الثالثة من الأردنيين العائدين من الخارج، اعتباراً من تاريخ السادس من حزيران 2020م، وتشمل دولاً ومدناً مثل: (البحرين، الكويت، أبو ظبي – دبي، الرّياض، مسقط، القاهرة، قطر، اسطنبول، الخرطوم، أرمينيا).

وأوضحت أنه  ستقوم وزارة الخارجيّة وشؤون المغتربين بالتعاون مع خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، يوم الأحد المقبل، الموافق للرابع والعشرين من أيّار 2020م، بإطلاق منصّة إلكترونيّة (يرجى الضغط هنا)، لتسجيل جميع الأردنيين الراغبين بالعودة من الخارج، برّاً وبحراً، حتّى وإن كانوا قد سجّلوا سابقاً، وسيستمرّ التسجيل لمدّة ثلاثة أيّام، حتى السابع والعشرين من أيّار 2020م، وتضمّ المنصّة الجديدة خيارات تسهّل على المواطنين عمليّة التسجيل والإجراءات اللاحقة.

وبينت الحكومة أنه سيعاد تفعيل المنصّة السابقة (يرجى الضغط هنا ) مرّة أخرى لتسجيل الراغبين بالعودة جوّاً.

و بخصوص أبناء الأردنيّات، وزوجات الأردنيين، وحَمَلة الجوازات الأردنيّة المؤقّتة، بينت الحكومة أنه  يتمّ تقديم طلبات العودة مباشرة من خلال السفارات الأردنيّة في الدول التي يتواجدون فيها.

ولفتت الحكومة الى أنه ستكون أولويّة العودة من الخارج للطلبة، ومن تقطّعت بهم السُّبُل، ومن فقدوا وظائفهم بسبب تداعيات وباء كورونا.

ودعت الحكوة المواطنين  إلى تحميل تطبيق (أمان) الذي أطلقته وزارة الصحّة، بهدف المساعدة في تسريع اكتشاف حالات العدوى الخاصّة بفيروس كورونا في مراحل مبكّرة، من خلال إعلام المستخدَم إذا خالط أحد المصابين، وإرسال تنبيهات له بضرورة الإبلاغ؛ وذلك من خلال تقنيّة متطوّرة تمّت برمجتها عبر التطبيق بأيادٍ أردنيّة وبشهادات شركات عالميّة تطوعت لخدمة المجتمع.

وأوضحت أن فكرة هذا التطبيق تمّ تطبيقها في العديد من دول الاتحاد الأوروبي (مثل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)، وساهمت في اكتشاف الحالات المخالِطة مبكّراً، وقبل أن تمتدّ سلسلة الإصابات، وبالتالي تقليل فرص تفشّي الفيروس في البؤر والمجتمعات.

وأشارت الى أنه  بلغ عدد مستخدمي تطبيق (أمان) خلال 24 ساعة من إطلاقه زهاء 38 ألف مواطن في المملكة، مع التأكيد على أنّ هذا التطبيق لا يخرق خصوصيّة المستخدمين.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات