اغلاق

"المعلمين الديمقراطيين" تطالب بإعادة العلاوات والزيادات المقتطعة للمعلمين


جراسا -

طالبت رابطة المعلمين الديمقراطيين الأردنيين بإعادة كافة المبالغ المقتطعة من رواتبهم من قبل الحكومة وخاصة خلال أزمة الكورونا.

وقالت الرابطة في بيان وصل "جراسا" :"لم يتخلف المعلمون ولا نقابتهم في يوم من الأيام عن التضحية والتبرع والتقديم لأجل الوطن، هل يستوي وقف علاوة 35 بالمئة من راتب المعلم، بينما رواتب الوزراء 30 بالمئة (كم هي مياوماتهم الشهرية؟) ، ومن تجاوز راتبه (المؤسسات المستقلة) الفي دينار وأكثر 10 بالمئة؟ والسؤال الأهم: كم يتبقى من رواتب الوزراء وأمثالهم بعد الخصم، وكم يتبقى من رواتب الطبقة المسحوقة من القطاع العام؟ ربما لا يتبقى لهم ما يؤمّن قوت يومهم ".

وتاليا نص البيان كما وردنا:

تحية إكبار وتقدير واحترام لكم، وأنتم اساس العملية التعليمية، وصناع الفكر وقادة التغيير، بأيديكم تبنى الخبرات وتصدر عجلة الإنتاج بالكفاءات، دمتم ودامت جهودكم .

إن ما يحدث من تغول على حقوقكم وتجاوز على قداسة مهنتكم، من قبل أطراف عديدة، ومن ضمنها الحكومة، قد بلغ حدًّا لا يمكن السكوت عنه، وقد آن أوان وضع حد له .

لم يتخلف المعلمون ولا نقابتهم في يوم من الأيام عن التضحية والتبرع والتقديم لأجل الوطن، هل يستوي وقف علاوة 35 بالمئة من راتب المعلم، بينما رواتب الوزراء 30 بالمئة (كم هي مياوماتهم الشهرية؟) ، ومن تجاوز راتبه (المؤسسات المستقلة) الفي دينار وأكثر 10 بالمئة؟ والسؤال الأهم: كم يتبقى من رواتب الوزراء وأمثالهم بعد الخصم، وكم يتبقى من رواتب الطبقة المسحوقة من القطاع العام؟ ربما لا يتبقى لهم ما يؤمّن قوت يومهم .

المعلم اليوم على رأس عمله من بداية الجائحة ولغاية الان ولم يتوقف عطاؤه واستمر في التعليم عن بعد والتواصل مع الطلاب على جميع مواقع التواصل الاجتماعي وعلى المنصات التي خصصتها وزارة التربية والتعليم وكان دوامه وتواصله مع الطلاب ليس فقط خلال الدوام الرسمي انما باغلب الاوقات .

المعلم سيبقى في خندق الوطن وهو - كما هو - مستمرٌ بعطائه لإنجاح تجربة وزارة التربية في التعلم عن بعد، من أجل فلذات الأكباد، ومن أجل تجاوز المحنة والانتصار على الوباء .

نطالب الحكومة بوقف الاقتطاعات على الراتب ونطالب الحكومة بصرف العلاوة كما كانت لكل القطاعات وبالأخص للمعلمين فهي حق لهم لما قدموه وسيقدموه للعملية التعليمية ، فهم الجيش الذي يقدم لفلذات اكبادنا العلم والمعرفة . لذلك لا يمكن التعذر بجائحة كورونا من اجل الاحتيال على حقوق المعلمين الذين لم ينقطعوا للحظة واحدة عن ممارسة مهامهم والقيام بدورهم في حماية العملية التعليمية واستمرارها واستعدادهم الدائم للدفاع عن امن ومستقبل الوطن وابناءه.

ونطالب مجلس نقابة المعلمين بأخذ دوره في الدفاع عن حقوق المعلم والعمل بشتى السبل من اجل اعادة علاوة المعلم , فالنقابة وجدت من اجل المعلم والدفاع عن حقوقه.

نعم لوقف اقتطاع علاوة المعلم واعادتها فورا

كلنا مع حقوق المعلم

20/5/2020



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات