اغلاق

وكأن الدراما والفن في بلادنا حرفه غير أخلاقية .. وعمل غير مجزي؟


لم يذكر أحد من الوزراء أي حق لأصحاب هذه المهنة لامن بعيد ولا من قريب؟ ومازاد الامر سوء هو نظرة المجتمع لهم خاصة الشريحة المثقفة من مجتمعنا فكانت تنظر لهم على أنهم دمى وصور ليس إلا ؟ فذهب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر فيديوهات وصور تمجد دور الاطباء والجنود والعلماء وتكتب بالحرف الواحد " انتهى دور الفن والغناء والرقص وحان دوركم ايها الابطال؟

للأسف دور الفن ياساده كبير جدا في هذه المرحله وحقوقهم كحقوق اي مواطن مثلكم؟ كان ومازال الفن يطهر النفس من شرورها ويزيد من جماليتها خاصة في ظل تلك الجائحة التي تؤثر على اغلب المجتمعات ،ان دور الفن مهم لتهذيب النفس والروح وإعادت برمجة الاحاسيس التي تعصف بنا مع هذا التخبط الفكري والتلوث الأخلاقي للأسف..ربما قد شاهد أغلبنا مايحدث في ايطاليا من كوارث إنسانية وموت جماعي يحصد الآلاف وعلى الجانب الآخر تداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عدد من الفيديوهات التي تنشر معزوفات موسيقية لفرقة " فانفوما الايطالية " التي ملأت الشوارع والشرفات بالطاقة الايجابية والأمل والحب اليس كذلك؟

مادعاني لكتابة هذا المقال هو حاجتنا فعلا لدراما جديده تبعث بداخلنا الأمل ولاتفصلنا عن بهجة رمضان ،فنحن تعودنا ان نشاهد اعمال لهؤلاء الفنانين كل عام ..فهي ليست حرام وابتعاد عن الدين كما اظهر البعض سخطهم للأسف ؟ بالعكس ألفنا التلفزيون مذ عشرات السنين فكان احد افراد عائلتنا المهمين نحن كأردنيين ؟ والآن لم نفكر أو نطالب بحق من حقوقهم في ترويج اعمالهم وتنشيط دور الدراما الأردنية وإظهار معالمها واعلنا على ثقافتنا وهويتنا الانتحار ؟ لماذا؟

في البلاد العربية والعالمية الفنان هو هوية الاردن المتنقلة التي تعكس واقعه،فهم لايعرفوا الوزراء ولا قادة الجيوش،الفنان هو جندي مهم في هذا الوقت ..عندما تكتب عملا أيها الأديب والشاعر يؤديه هذا الفنان فأنت بذلك اسهمت في تجسيد المعلومة والفكرة أليس كذلك؟ أنت تطلق الرصاص على أحاسيس مجتمع كامل وتقوم بؤد العملية الابداعية والفكرية معا فلن اذكر في هذه العجالة أن للفن دور بارز في مناعة الامم وقوتها وبناء حضارتها ..

يكفي ان اقول لك ان الفنان انسان وله رسالة ودور وحق مشروع




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات