اغلاق

لهذا السبب احذر ألعاب الفيديو أثناء العزل


جراسا - - الطاقة والنشاط والحركة هي أهم سمات الطفولة، لكنها تتعرّض لضغوط وتضييق شديد خلال فترة العزل بسبب فيروس كورونا. لكن احذر من محاولة التنفيس عن هذا التضييق عن طريق السماح للأطفال باستخدام ألعاب الفيديو لفترة طويلة يومياً، لأنها تزيد العنف، وتعتبر أسوأ بديل للحركة الفعلية.

وينصحك خبراء التربية بإبعاد أطفالك عن هذه الألعاب لأنها تعطيهم إحساساً وهمياً بالحركة أو ( الأكشن) بينما هي تشحنهم بالغضب والانفعالات التي تزيد الميل إلى العنف، في وقت يقل فيه النشاط البدني بسبب العزل.

وتحذّر دراسة نشرتها مجلة "جاما لطب الأطفال" من ممارسة الأطفال في عمر 6 سنوات أو أقل لألعاب الفيديو كوسيلة تسلية رئيسية، لأنها تؤثر سلباً على النمو العقلي لديهم.

وبشكل عام، إذا كان أطفالك يحبون ألعاب الفيديو عليك أن تتدخل بالكامل في اختيار نوعية الألعاب، واستبعاد الأنواع التي تتضمن عنفاً أو حروباً.

من ناحية أخرى، عليك أيضاً أن تضبط إيقاع يوم الطفل خلال فترة العزل، وتشدد على ممارسة الرياضة والتمارين والنشاط البدني، مع ألعاب أخرى مثل المونوبولي، أو ألعاب الاختبارات المعلوماتية، أو ألعاب الورق والشطرنج والدومينو التي تنمي حس التنافس والتفكير والحساب، من دون إثارة نزعة العنف.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات