اغلاق

الإحتلال يفرض طوقا أمنيا مشددا بالقدس


جراسا -

فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي، يوم الأربعاء، طوقا أمنيا مشددا في مدينة القدس المحتلة وضواحيها، ونصبت الحواجز العسكرية في الطرقات والمداخل المؤدية إلى المستوطنات الاسرائيلية، تزامنا مع ما يسمى بعيد "الفصح اليهودي".

وذكر شهود عيان أن كافة الحواجز العسكرية شهدت أزمة مرورية خانقة، ورفضت شرطة الاحتلال عند حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، السماح بعبور المركبات، إلا للعمال الذين بحوزتهم تصاريح عمل وخاصة الذين يعملون بالمستشفيات.

وأضاف الشهود أن الشرطة الاسرائيلية المتواجدة في الحاجز منعت دخول أي مقدسي للمخيم إلا لسكانه، وحررت مخالفات بحق عدد من المواطنين- ممن تبين بعد فحص هويتهم أنهم لا يقطنون المخيم- بقيمة 500 شيكل.

وأشاروا إلى أن من دخل الحاجز العسكري في مخيم شعفاط، وتبين بعد فحص هويته أنه لا يوجد تصريح عمل بحوزته، حررت بحقه مخالفة بقيمة 500 شيكل.

وسمحت قوات الاحتلال في حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة للمتوجهين إلى القدس بعبور الحالات الانسانية فقط، ومن يحملون تصاريح عمل، ولم سمح لأي مواطن بالدخول عبر الحاجز إلا من يحمل هوية قلنديا وكفر عقب.

وشهد حاجز حزما شمال شرق القدس المحتلة أزمة مرورية خانقة أيضا، بسبب التدقيق في هويات السائقين والسماح فقط بمرور من يحمل تصريح عمل والحالات الانسانية.

في السياق، أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجز الزعيم شرق القدس المحتلة أمام حركة السير، وسمح بمرور السيارات خلف الحاجز عبر الطريق المؤدي إلى بلدة عناتا شمال شرق القدس.

وأوضح عمال فلسطينيون أن شرطة الاحتلال كثفت من نصب الحواجز الطيارة عند مداخل المستوطنات المحيطة بمدينة القدس منها "بسغات زئيف والنبي يعقوب ومعاليه أدوميم ومودعين وأبو غوش" وغيرها.

كما نصبت شرطة الاحتلال في شارع رقم واحد الواصل بين ضواحي شمال القدس حتى وسط المدينة عدة حواجز طيارة، وأغلقت الشارع أمام حركة السير المتوجه إلى الشيخ جراح بالقدس، وبالاتجاه العكسي نصبت حاجزا طيارا مؤقتا.

ويعتبر الأربعاء، اليوم الثاني لما يسمى بعيد "الفصح" اليهودي، الذي يستمر حتى صباح يوم الجمعة المقبل.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات