اغلاق

النائب عطية يطالب بدعم الصحافة الإلكترونية خلال أزمة الكورونا


جراسا -

طالب النائب خليل عطية الحكومة بضرورة دعم الصحافة الإلكترونية في ظل أزمة الكورونا التي يشهدها الوطن.

وقال عطية في رسالة رفعها الى رئيس الوزراء ، وزير الدفاع ، عمر الرزاز :"أن الصحافة الالكترونيه (المواقع الالكترونيه) هي من القطاعات التي تأثرت مباشرة بقرار العطلة وحظر التجول حيث استمرت في عملها وتأدية رسالتها، وبشكل غير مسبوق في مواجهة الأزمة. لذلك نطالب من الحكومه بتقديم الدعم المباشر للصحافه الالكترونيه وبالسرعة الممكنة حتى تستطيع تأمين رواتب العاملين لديها، وضرورة أن تحظى بأولوية في الآليات التي تم طرحها كالتسهيلات المالية المخصصة للشركات وبواقع 500 مليون دينار" .

وتاليا نص رسالة النائب عطية كما وردتنا:

بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع :دعم الصحافة الالكترونيه (المواقع الالكترونيه )
دوله رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الافخم
تحيه طيبه وبعد :
عطفا على رسالتي التي طالبت فيها بدعم الصحافة الورقيه ،فاننا اليوم نطالب من الحكومه بتقديم دعم مالي للصحافة الالكترونيه والمواقع الالكترونيه التي تقوم بدور جبار في معركه الاردن ضد انتشار فيروس الكورونا
اننا ونحن نواجه هذا المرض الخطير فاننا نتوجه بالتحيه الى القوات المسلحه الاردنيه والاجهزة الامنيه والكادر الطبي والصحي ،كما نتوجه بالتحيه الى الصحافة الالكترونيه التي تقف خلف الحكومه في هذا المعركه وتوضيح اهميه القرارات والاجراءات التي تمنع انتشار الفيروس .
دوله الرئيس الاكرم ؛،
أن الصحافة الالكترونيه (المواقع الالكترونيه) هي من القطاعات التي تأثرت مباشرة بقرار العطلة وحظر التجول حيث استمرت في عملها وتأدية رسالتها، وبشكل غير مسبوق في مواجهة الأزمة. لذلك نطالب من الحكومه بتقديم الدعم المباشر للصحافه الالكترونيه وبالسرعة الممكنة حتى تستطيع تأمين رواتب العاملين لديها، وضرورة أن تحظى بأولوية في الآليات التي تم طرحها كالتسهيلات المالية المخصصة للشركات وبواقع 500 مليون دينار .
دولة الرئيس الاكرم :
أن هناك عاملين في الصحافة الالكترونيه ، بدون مداخيل مالية حاليا، وباتوا مهددين أيضا بفقدان وظائفهم.

ودعائنا الى الله تعالى أن يحفظ بلدنا الأردن وشعبه وقيادته الهاشمية وأن تمر الأزمة بسلام.
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
النائب المهندس خليل عطية



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات