اغلاق

العضايلة : قد نضطر للحظر الشامل ولأكثر من يوم


جراسا -

نضال سلامة - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، إن الحكومة تدارست اليوم إمكانيّة عودة الطلبة والمواطنين الذين تقطّعت بهم السبل في الخارج، الراغبين بالقدوم إلى المملكة، وذلك خلال اجتماع عُقِد بتقنيّة الاتصال المرئي، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، وضمّ مختلف الجهات ذات العلاقة.

وأكد العضايلة في إيجاز صحفي قدمه من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مساء اليوم الاثنين أنه وبناء على المعطيات التي قدّمتها وزارة الصحّة، فإنّ الطائرات تعتبر من أهمّ الأماكن التي تنتقل فيها العدوى، وهذا يشكّل تهديداً لصحّة المسافرين، "وبالتالي من واجبنا عدم التسرّع في اتخاذ قرار بهذا الشأن".

وجدد العضايلة التأكيد على أن صحّة الأردنيين وسلامتهم، في الداخل والخارج، هي الهدف الأسمى أوّلاً وأخيراً، وبأنّ جميع الإجراءات التي نتّخذها تهدف إلى حمايتهم والحفاظ على صحّتهم.

ولفت وزير الدولة لشؤن الإعلام إلى أن الكثير من دول العالم التي انتشر فيها وباء كورونا، تنصح مواطنيها المقيمين خارجها بالبقاء في أماكنهم خلال هذه المرحلة، وذلك حفاظاً على صحّتهم وسلامتهم، مؤكداً أنه سيستمرّ التنسيق بين وزارة الخارجيّة وشؤون المغتربين ووزارة الصحّة ووزارة النقل خلال الأيّام المقبلة لبحث السبل الممكنة لعودة الطلبة والمواطنين الذين تقطّعت بهم السبل في الخارج، والراغبين بالعودة لظروف إنسانيّة، وذلك حين تسمح الظروف الصحيّة واللوجستيّة.

وأكد العضايلة أنه في حال تمّ الوصول إلى قرار بشأن إمكانيّة العودة، سيخضع العائدون إلى الحجر الصحّي الإلزامي لمدّة سبعة عشر يوماً.

وبخصوص طلبة الجامعات الدارسين في الخارج، أشار إلى تأكيد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مجدّداً أنّ الجامعات الرسميّة الأردنيّة ليس بإمكانها استيعاب أيّ طالب يدرس في الخارج خلال هذه المرحلة، مضيفا "وننصح الطلبة في الخارج بمتابعة أوضاعهم الدراسيّة مع جامعاتهم في الدول التي يقيمون بها، وأن يلتزموا بالتعليمات الصادرة عنها حتّى لا يتضرّروا أكاديميّاً، خصوصاً وأنّ بعض الدول أعلنت مواعيد الامتحانات النهائيّة ولا نريد لطلبتنا الأعزّاء أن يفقدوا فصلهم الدراسي".

وبخصوص الالتزام بتعليمات حظر التجوّل أشار العضايلة إلى ارتفاع عدد المخالفات خلال الـ 24 ساعة الماضية، إلى 1036 مخالفة، و558 مركبة مخالِفة.

كما أشار إلى أن الأجهزة الأمنيّة رصدت اليوم حالات للتنزّه، وممارسة بعض أنواع الرياضات الجماعيّة، "ونؤكّد أنّ هذه الممارسات تخالف تعليمات حظر التجوّل، وسيتمّ التعامل معها وفق أحكام القانون، كما قد تضطرّنا آسفين لتشديد تعليمات الحظر بشكل كبير، حماية لصحّة المواطنين وسلامتهم"، داعياً المواطنين إلى ضرورة الالتزام التامّ بالتعليمات الصادرة، وأن لا يعرّضوا أنفسهم للمخاطر الصحيّة أو المساءلة القانونيّة.

وقال العضايلة، "قد نضطرّ خلال الأيّام المقبلة إلى فرض حظر تجوّل شامل لأكثر من يوم، مثلما فعلنا يوم الجمعة الماضي؛ وذلك لتمكين فرق التقصّي الوبائي من زيادة فاعليّة عملها".

وأشار إلى ورود العديد من الاستفسارات والملاحظات حول السماح للحالات الإنسانيّة والضروريّة بالخروج، مؤكداً أن بإمكان هذه الحالات الحصول على تصريح خروج مؤقّت من خلال تقديم طلب رسمي عبر الموقع الإلكتروني "يرجى الضغط هنا"  .

وحذر الوزير العضايلة، المواطنين الحاصلين على تصاريح مؤقّتة للحالات الإنسانيّة والطارئة من اساءة استخدامها، لأنّها وجدت أصلاً لخدمتهم، مع التأكيد على أنّ كوادر الأجهزة الأمنيّة المتواجدة على نقاط الغلق تقوم بالتأكّد من جدوى استخدام هذه التصاريح، وسيتمّ سحب أي تصريح يتمّ استخدامه خلافاً للتعليمات.

ولفت العضايلة إلى أنه وفي ضوء تسجيل عدد من الإصابات أمس بمنطقة ضاحية الرشيد في العاصمة عمّان، فقد تمّ عزل المبنى الذي سُجّلت فيه الإصابات، كإجراء صحّي احترازي، لتمكين فرق التقصي الوبائي من الوصول للمخالطين وفحصهم، وتعقيم الموقع.



تعليقات القراء

ن ع و
الحظر الشامل يجب أن يرافقه إجراءات رقابة فعالة ومشددة
وخصوصا بالأحياء والشوارع

مثال مناطق. ماركا والمحطة والهاشمي وطبربور...
الله يعطيكم العافية
07-04-2020 06:22 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات