اغلاق

الافتاء: الاستهزاء ببلد أصابها مرض حرام شرعا


جراسا -

حرمت دائرة الإفتاء العام الاستهزاء والسّخرية بالإنسان عمومًا، وبمن ابتلي بمرض أو داء، كما حرمت الاستهزاء والسّخرية بأهل بلد أو منطقة أصابها المرض أو البلاء.

وقال الدائرة في بيان لها اليوم الأحد، إن الأخلاق الإسلامية الحميدة تلزمُ المسلم باحترام الناس وإنزالهم منازلهم، وتدعو إلى أن يقدّر المسلم أخاه الإنسان الذي تجمعه به الكرامة الإنسانية.

وبينت أن المسلم يعلم أنّ المرض والداء من عند الله سبحانه، يبتلي به من يشاء من عباده لحكمة أرادها، مشيرة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يظهر أحدنا الشماتة بأخيه لأي سبب، فإظهار الشماتة بالناس ليست من أخلاق الإسلام في شيء.

ولفتت إلى أن المؤمن في زمن البلاء يلجأ إلى الله سبحانه، ويتضرع له، ويتذلل على أعتابه بالصلاة والذكر والدعاء والصدقة وغيرها من أفعال الخير، ويبتعد عن كل ذنب، ويسأل الله العفو والعافية له وللناس أجمعين.

ودعت الدائرة أن من وقع في ذنب الاستهزاء والسخرية بالآخرين أن يبادر بالتوبة والندم والاستغفار له ولمن أخطأ في حقهم، وأن يطلب المسامحة من المعيّنين منهم، فإن لم يستطع فعليه ان يكثر من الدعاء لهم طلبًا للمغفرة، والله تعالى غفار الذنوب.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات