اغلاق

تسجيل 21 إصابة بالكورونا وارتفاع الإصابات الى 299 وشفاء 9 حالات


جراسا -

نضال سلامة - أعلن وزير الصحة سعد جابر عن تعسجيل 21 إصابة جديدة بالكورونا ، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات الى 299 إصابة .

وأضاف في إيجاز صحفي عقده بالشراكة مع وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال أمجد العضايلة ، أن تفاصيل حالات الإصابة هي :

7 اصابات لعائلة واحدة في الرمثا اثر مخالطة ابنهم القادم من اسبانيا و5 حالات خالطوا ابنهم المصاب القادم من فرنسا و5 حالات اصابة من اسرة واحدة وحالتين خالطوا والدهم المصاب وهو يتلقى العلاج الآن في مستشفى الامير حمزة اضافة لشخص خرج من الحجر الصحي قبل ثلاثة ايام وهو قادم من بريطانيا وحالة اصابة لشخص مخالط لحفل زفاف اربد.

وبين أنه سجلت 9 حالات شفاء غادرت المستشفى اليوم .

وقال جابر :" اعتقدنا أن الأعداد تتناقص لكن عدم الإلتزام من البعض أصاب العائلات بالمجموع ".

وأضاف جابر :" نرجو حفاظا على الوطن والعائلات الإلتزام بالتعليمات فهناك خطر كبير يتهددنا".

من جهته قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، الخميس، إنه نتيجة انعدام المسؤوليّة لدى البعض، وإهمالهم كلّ التحذيرات والتعليمات التي وجّهتها الجهات المختصّة، وخرقهم لكلّ الإجراءات التي اتخذناها من أجل سلامتكم وصحّتكم، نجد أنفسنا اليوم أمام أكثر من خمسة أضعاف عدد الإصابات الذي سجّلناه أمس.


وأضاف  "حذّرنا من أنّ انخفاض أعداد المصابين لا يعني بالضرورة زوال الخطر، ولا انتهاء الوباء، وأشرنا إلى دول انخفضت فيها أعداد الإصابات بشكل كبير، ثمّ انفجرت بشكل فجائي بسبب عدم الالتزام، واعتقاد أفرادها بأنّ الخطر قد زال".

وقال العضايلة : "اليوم، وبكلّ أسف، نجد أنفسنا أمام حالة مشابهة؛ فقد كنّا نأمل أن يستمرّ انخفاض عدد الإصابات، لنصل خلال أيّام إلى عدم تسجيل أيّ إصابة".

وتابع: لقد كان الأمل يحدونا بأن نجد التزاماً أكبر، وتقيّداً أوسع، ونحن نواجه هذا الوباء بكلّ إمكاناتنا، واضعين مصلحة المواطن وسلامته فوق كلّ اعتبار".

وأوضح أنه كما يوجّهنا جلالة الملك – حفظه الله -، الذي يقود الأزمة بكل تفاصيلها، ويتابع معنا الإجراءات أولاً بأول؛ لم ندخر جهداً من أجل صحتكم وسلامتكم، ولم نترك ثغرة إلا وأغلقناها من أجل حصر هذا الوباء، وسخرنا كل إمكانياتنا من أجل ذلك، ولم يبقَ لنا إلا الرهان على وعيكم والتزامكم

وجدد العضايلة التأكيد على أنّنا في مرحلة حاسمة، والأيّام المقبلة هي التي ستحدّد مستقبل هذا الوباء، فإمّا أن نحصره وننجح في القضاء عليه، وإمّا نضيّع جهودنا، بسبب إهمال البعض، فيتفشّى الوباء ولا نستطيع السيطرة عليه – لا قدّر الله –.

"الأمر مرهون بتعاونكم، والتزامكم، واتّباعكم إجراءات الوقاية والسلامة العامّة، ونحن بدورنا على العهد، ملتزمون بمواصلة جهودنا من أجل سلامتكم وصحّتكم"، بحسب العضايلة.

وناشد وزير الدولة لشؤون الإعلام، الضمائر الحيّة، والإنسانيّة، وشهامة الأردنيين التي عهدناها عنكم، أن تساند جهود نشامى قوّاتنا المسلّحة الباسلة، والأجهزة الأمنيّة في الميادين، ونشامى الكوادر الطبيّة والتمريضيّة، والجنود المجهولين، والكوادر العاملة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات الذي نفخر بدوره وبجهود القائمين عليه والعاملين فيه؛ وجميعهم لم يعرفوا للراحة سبيلاً منذ أسابيع، وواصلوا الليل بالنهار، لتنعموا أنتم بالراحة والطمأنينة، ولينعم الوطن وأبنائه بالخير والصحّة والعافية.

وتابع: "نجدّد التأكيد، أنّه وبدءاً من الساعة السادسة من مساء اليوم تمّ إلغاء جميع التصاريح الورقيّة، واعتماد التصاريح الإلكترونيّة، وستكون هناك إجراءات مشدّدة بشأن ذلك".

وأوضح أن هناك "تحقيقات مكثّفة حول الممارسات غير القانونيّة التي شابت موضوع التصاريح، وحالات التزوير واستخدامها من غير أصحابها ومنحها لغير المستحقّين"، وأكّد أن لا تهاون في هذا الأمر إطلاقاً، ولا أحد فوق القانون كما أكّد سيّدي صاحب الجلالة.

وأضاف هناك اجتماعات مكثفة أيضاً عقدت أمس واليوم، ترأسها دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز لمناقشة التحدّيات الاقتصاديّة، والإجراءات التي ستتّخذها الحكومة للتخفيف من الأضرار التي أصابت العديد من القطاعات جرّاء انقطاع عملها،

وبين أن  وزارة التنمية الاجتماعيّة حددت  حتى الآن 210 آلاف أسرة تضرّرت أو تعطّلت أعمالها بسبب فرض حظر التجوّل، لدراسة كيفيّة مساعدتها خلال الأيّام المقبلة.

وجدد العضايلة  التأكيد على قرار حظر التجوّل الشامل ليوم غدٍ الجمعة، إذ لن يسمح بالتجوّل لغير الكوادر التابعة لوزارة الصحّة، والكوادر الطبيّة والتمريضيّة في القطاع الخاصّ، وكلّ من يخترق ذلك يعرّض نفسه للمساءلة القانونيّة.

وأكد  أنّ هذه الإجراءات من أجل سلامتكم وصحّتكم، فنحن نواجه اليوم وباءً عالميّاً لا يستهان به، إذ وصل عدد الإصابات حول العالم قرابة مليون إصابة، وعدد الوفيات حوالي 50 ألفاً.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات