اغلاق

الأردن بحاجتنا


مالنا لا نرى رجالاً بالأمس أكلوا زادنا وملحنا ، نهشوا لحمنا عن عضمنا ، فلما الّم َ بنا الخَطب ُ تنكّروا لنا ورموا في قصعتنا حَجَرْ
،فأين هم اولئك الذين جاؤونا حفاة عراة فأفترشوا أرضنا مشاعاً لطمعهم وجشعهم فأحتضنتهم ورموا بتربتها بذرة جشعهم فأهتزت وربت بطيبتها ونمت ثرواتهم فسادوا ومادوا وتسلقوا حتى تسيدوا أعلى المناصب ، وحينما احتاجهم الوطن وجاء دور المنصب ليأخذ دوره كغيره تنصلوا منه فخلعوه وارتدوا جلابيّة النوم ولزموا البيوت تبا لهم فالحجر لا يعفيهم
أين ابناء جلدتنا المنأردنين المتخمين والمنتفخة جيوبهم قبل بطونهم المتسيدون المرابطون على خزائن الأموال لا يضيرهم أن جمعوه من حرام او حلال .... تبا لكم الحجر لا يعفيكم....
فلتعلموا جميعا بأن الأردن قوي لا يستجدي أحد ولديه الخمرة الطيبة من أبناءه الذين رضعوا الوطنية من صدور أمهاتهم فمن لا يعرف الوطن في شدته لا حاجة للوطن إليه في رخائه
فهاهم فرسان العلم والقلم أبوا الا أن يسطرّوا بأقلامهم على صفحة الأزمة أبهى وأنصع صورة للتكافل والتضامن ما بين ابناء الوطن ومؤسساته الرائدة حينما ضخت نقابتهم في وريد الوطن نصف مليون دينار مساهمة منها في مقاومة هذه الجائحة
وها هم الاخوين النوايسه خلف وايمن يتبرعاء ب 110 جهاز تنفس وب 120 الف دينار .
بارك الله بهما ورزقهما من فضله ويستمر العطاء وستنجلي وبإذن الله الأزمة على خير وسيرى جرذان الفساد اي منقلب سينقلبون....



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات