اغلاق

عبيدات: تجربة التعليم الالكتروني في جامعة جدارا ناجحة بامتياز


جراسا -

قال رئيس جامعه جدارا معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات أن تجربة التعليم الالكتروني في الجامعة تعتبر من التجارب الناجحة جداً حيث أنها أوجدت حلولاً للتواصل مع الطلبة عن بعد في مختلف الكليات، وسارت العملية التدريسية منذ الأسبوع الأول بانتظام وتجاوب كبير من الأساتذة والطلبة، حيث بلغت نسبة الطلبة الملتزمين بالتعليم عن بعد ما بين ٧٥-٩٥% في مختلف الكليات، وبلغت نسبة الشعب والمواد التي تدرس بين ٩٧-١٠٠%.

وبين عبيدات أن الجامعة تتطلع إلى زيادة هذه النسبة وذلك من خلال المتابعة الحثيثة للطلبة وأعضاء هيئة التدريس من خلال اللجنة التي شكلها رئيس الجامعة برئاسته لهذه الغاية.

وعلى صعيد أخر تم تشكيل لجنة تحوي المختصين في الجامعة لغايات متابعة التعليم الالكتروني وتقييم تجربة استخدامه من خلال تقديم تقارير دورية عن تطور هذه العملية، بالإضافه إلى متابعة المحاضرات والعملية التدريسية وتكريم الأساتذة والمبدعين في هذا المجال ومسائلة المخالفين.

وأكد عبيدات سعي جامعه جدارا إلى توفير حزمة إنترنت للطلبة بسعة 10 جيجا خاصة بالتعليم عن بعد، ولفت أن الجامعة وجهت خطابًا إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فيما يخص التحديات والمخاطر والاشكاليات التي تواجه الجامعات في تطبيق نظام التعليم الالكتروني، والمتمثلة في صعوبة وصول بعض الطلبة وأعضاء هيئة التدريس إلى المنصة الالكترونية للتعليم عن بعد، وانقطاع شبكة الإنترنت أحيانًا وقصور التعليم الالكتروني في توصيل بعض المعلومات للطلبة خاصة فيما يتعلق بعمل التجارب العملية لبعض المواد، وصعوبة التفاعل بين الطلبة والمدرسين والسيطرة على نسبة حضور عالية، وصعوبة تقييم أداء الطلبة، ومقاومة التغيير عند البعض وضعف البنى التحتية للشبكات الحاسوبية.

من جانبها قدمت الجامعة بعد التصورات لمقترحات عملية للتغلب على هذه التحديات من واقع تجربة جامعة جدارا التي طورت نظامها الخاص بالتعليم الالكتروني من خلال سواعد وعقول العاملين فيها ومركز الحاسوب، وهذه المقترحات تشمل أدلة استخدام مهارات التعليم الالكتروني، وورش تدريبية ومواد تعليمية، وتأمين الطلبة باشتراكات حزم إنترنت سريعة، وتوفير بيئة تعليمية الكترونية متكاملة، وتطوير مستمر لمنظومة التعليم الالكتروني لاستيعاب المستجدات وتوفير خيارات للطلبة للتعليم المباشر وغير المباشر والزامهم بحضور المحاضرات نوعيًا وكميًا، بالإضافة إلى إقرار سياسات وتشريعات ناظمة للتعليم الالكتروني والتعليم عن بعد، وتفعيل الإرشاد الأكاديمي في هذا الخصوص، والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة وتحسين بيئة الإنترنت والاتصالات المزودة لمؤسسات التعليم العالي وتوفير حواسيب حديثة.

وأثنى رئيس الجامعة على الجهود الحثيثة التي يقوم فيها العاملون في الجامعة في سبيل تقديم نموذج يحتذى للتعليم الالكتروني ابتداءاً من مجالس الحاكمية في الجامعة من مجلس الأمناء وهيئه المديرين، ومجلس العمداء وعمادات الكليات وأعضاء هيئة التدريس ومركز الحاسوب وعمادة القبول والتسجيل والدوائر الإدارية ودائرة العلاقات العامة والإعلام على دعمهم الموصول لإنجاح تجربة التعليم الالكتروني لتكون بديلاً للتعليم الكلاسيكي في أي ظروف أو مستجدات لا سمح الله.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات