اغلاق

ظواهر من .. في كورونا


بعض المظاهر السلبية الفردية التي تطل علينا بين الحين والاخر.. حالة الاغتيال للشخصية العامة وتصفية الحسابات وان الحق على المسؤول الفلاني والعلاني .. حالة تعتري البعض وهي بلا شك حالة شيطانية يجب تنظيف وتطهير النفس والقلب منها .

نحن في حالة هيصة عالمية بل قل حالة من السكر الكوني لا ينفع معها الا الالتزام بالبعد الاجتماعي الحسي والنظافة الشخصية وممارسة بعض الانشطة الرياضية والدعاء
لنكون متوكلين لا متواكلين على الله عزوجل
.
هذا هو السعي المطلوب من الانسان ..

وكما قال الشاعر :
وما علي الا السعي... وليس علي ادراك النجاح

بمعنى انه لو كل يوم تتعقم ببرميل من المعقمات واراد القدر لك ان تصاب ستصاب والعكس ...
هذا ما يسمى القدر الحتمي الذي لا مفر منه فما اصابك سهم القدر الا ليخطئ غيرك وما اخطاك الا ليصيب غيرك... هذا بالقدر الحتمي ولكن هناك اقدار معلقة لا يرفعها عن العبد ان كانت سيئة الا الدعاء ولا يأتي بها ان كانت حسنة الا الدعاء ... وبما اننا لا نعلم هل تمضي ليلتنا هذه او لا .. نقول :

لنبتعد عن اختزال الجهود فضلا عن اغتيال الشخصية للبعض المسؤول
دعونا نلتزم بالبقاء في البيت وتذكر اخي / اختي ان البقاء بالبيت اختيارياً افضل بكثير من البقاء الاجباري بالمستشفى .

ملاحظة : اثناء الكتابة لهذه السطور اتصل احد الاخوة المثقفين بالزرقاء يعرض علي ان اردت خوض الانتخابات النيابية القادمة فانه يرحب بي في قائمة يعدها هو وبعض الاخوة ومنهم نواب حاليين ... .

وانا لا اقول الا انه صدق من قال شر البلية ما يضحك .

في حفظ الله جميعاً .. شعباً وقيادة ووطناً



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات