اغلاق

عيونُ الله تحميها


هذي البلادُ عيونُ الله تحميها
من كلِ كربٍ سيُنجيها ويُرضيها
قد خصّها اللهُ بالقرآنِ مَكرُمةً
وباركَ الله مَنْ فيها وما فيها
هذي البلادُ قضاءُ اللهِ أن تبقى
للناسِ مأوىً إذا شانت لياليها
نِعمَ البلادُ إذا جادت مواسمُها
تفيضُ خِصباً من الخير الذي فيها
تُعطي الأمانَ لمَنْ ضاقت بهم سبلٌ
وتمنحُ الدفءَ، والآمالَ تُحييها
مرّت عليها حضاراتٌ قد ارتحلت
وأبقت المجدَ نقشاً في روابيها
تروي البلادُ عنْ التاريخِ أزمنةً
راياتِ "مؤتةَ" و"اليرموكَ" تُعليها
أحفادُ خالدَ والتاريخُ يعرفُهم
ورِثوا الرجولةَ في أسمى معانيها
صدقوا الوعودَ وقالوها مدوّيةَ
إنَّ الكرامةَ لو ماتت، سنُحييها
إنّا على الذلِ لا نلقى مصارعنَا
نحيا كراماً ولا نرضى مخازيها
يموتُ منّا كريمُ الأصلِ يوصينا
ألا نَحيدَ عن الغاياتِ ساميّها
في كلِ شبرٍ من الأردنِ منقبةٌ
تتلو الحكايا عن الأمجادِ، ترويها
في هذه الأرضِ أسرارٌ معتقةٌ
بالمجد والحبِّ والخيرِ الذي فيها
لا يكتمُ الزهرُ عِطراً جاء موسِمُهُ
ولا المحبةُ تخفى كي نُداريّها
سيُظهرُ الشوقُ للأردنِ ما نلقى
من المحبةِ رغم البعدِ نطويها
إن المحبةَ للأردنِ تغمرنُا
ولو رحلنا عن الأردنِ نُبديها



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات