اغلاق

دورة "الوباء" ومراحل تطوره!


جراسا -

أعلنت عدة دولة مؤخرا من بينها فرنسا والجزائر أنها دخلت المرحلة الثالثة لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد، فماذا يعني ذلك؟

وتسري الثانية عند رصد إصابات بالوباء، وتشمل استقبال المرضى وعلاجهم.

وتعلن المرحلة الثالثة "التأهب القصوى"، في حالات تفشي الوباء بشكل واسع، وتتضمن الحجر الصحي وتعطيل جزئي لوسائل النقل العام والتعبئة الصحية، وفرض إجراءات حازمة في المناطق الموبوءة.

وفي حالة اشتداد الوباء قد تلجأ الدول إلى مرحلة رابعة تتمثل في فرض حظر التجوال بشكل واسع، وإلى إغلاق تام للمؤسسات والمرافق.

من جهة أخرى، يرى متخصصون أن فيروس "كوفيد - 19"، الذي يصيب الجهاز التنفسي بالتهابات حادة، يمر مثل بقية الأوبئة المشابهة بثلاث مراحل تقليدية، تبدأ بظهور بؤرة يصل فيها التفشي إلى مستوى الذروة، يعقبها انحسار يتواصل حتى التلاشي.

وتمر الأمراض المعدية بمرحلة التفشي ثم الوباء وصولا إلى الجائحة العالمية، الصفة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية على الفيروس التاجي الجديد.

هذا على المستوى النظري البحت، إلا أن بعض الاختصاصيين يحذرون من حالات استثنائية يمر الوباء فيها بموجة ثانية بعد اضمحلال الأولى.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات