اغلاق

تحذيرات من إجراءات الأونروا في غزة


جراسا -

حذرت اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين من خطورة إجراءات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" بقطاع غزة، برفضها تطبيق قرارات المؤتمر العام لاتحادات الموظفين.

وعقدت اللجنة اليوم اجتماعًا طارئًا ناقشت فيه، وفق بيان لها، الأوضاع الخطيرة التي تعتري وضع اللاجئين والموظفين جراء سياسة إدارة الوكالة في قطاع غزة، ومدير عملياتها ماتياس شمالي، برفض تطبيق قرارات المؤتمر العام لاتحادات الموظفين الذي عقد في شهر يوليو/تموز الماضي.

ووفق البيان، فإن القرارات المتفق عليها تتلخص في تنفيذ كافة الاتفاقات السابقة مع الاتحاد، وتوفير الأمن الوظيفي للموظفين كافة، وعودة موظفي الطوارئ، وألّا يزيد موظفي الشواغر عن ٥و٧%، وإنهاء قضية المفصولين، "وغيرها من القرارات التي لم تلتزم إدارة الوكالة بتطبيقها في غزة".

وقالت "إننا ننظر بخطورة كبيرة لمثل هذه السياسات والإجراءات وخاصة التوقف عن البحث الاجتماعي، حيث أن هناك ٨٦ ألف أسرة مسجلة لإعادة التقييم تنتظر مرور الباحثين عليها، وأن هناك ١٢ ألف أسرة تستحق الاضافة نظرًا لحدوث تغيّر على أوضاعها (الزواج وإضافة أبناء جدد)".

وتابعت اللجنة "علاوة على وقف التوظيف على نظام اليومي، وعدم تعويض بموظفين بدل إجازات الولادة أو الاجازات المرضية، حيث أن الطلاب في المدارس لا يمكن لهم أن يبقوا مدة أسبوعين دون معلمين والمرضى دون أطباء طول فترة الإجازة".

وطالبت في بيانها بتوفير الأمان الوظيفي للموظفين كافة، وفي المقدمة منهم إرجاع المفصولين (٤١) موظف، وتثبيت الشواغر (٥٤) موظف، وإلغاء التجديد الشهري لموظفي الطوارئ ليصبح تجديد سنوي (٧٥٠) موظف، وفتح باب التوظيف للشواغر التي تنشأ وفقًا للحاجة (٢٥٠) شاغر جديد بدل أذنه وكتّاب وحراس، علاوة على شواغر بدل المتقاعدين، واستئناف البحث الاجتماعي للعائلات المستحقة.

وحذرت اللجنة المشتركة للاجئين إدارة الوكالة "من إدارة الظهر لهذه المطالب المحقة، الأمر الذي يضع عموم خدمات الوكالة في قطاع غزة أمام مفترق طرق صعب"، داعية إدارة الوكالة لعدم "دفع الأمور نحو التصعيد، وتحمّل مسؤولياتها، خاصة وأن قطاع غزة يعاني الحصار والإغلاق منذ أكثر من عقد من الزمن؛ مما يترتب على الوكالة أن تقوم بدور أكبر في الدعم والإسناد وليس العكس".

وطالبت اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين القائم بأعمال المفوض العام لـ "أونروا" كريستيان ساوندرز "بسرعة التدخل لمعالجة هذه القضايا المُلحّة، والحضور إلى قطاع غزة والوقوف على حقيقة الأوضاع المأساوية ومتابعة ومراقبة سلوك إدارة الوكالة في غزة الذي يتعارض مع احتياجات ومتطلبات اللاجئين والموظفين".(صفا)



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات