اغلاق

الملك، انتخابات نيابية صيف هذا العام


بيّن جلالة الملك بوصلة الطريق لهذا العام، عندما اكد جلالته ان هذا الصيف سيشهد انتخابات نيابية، وبهذا تكون كل التكهنات التي لازمت الربع الرابع من عمر مجلس النواب وكانت مدار حديث بعض اروقة الصالونات السياسية حيال تمديد عمر المجلس والحكومة اصبحت لا مكان لها في جملة الاعراب السياسي للمرحلة القادمة.

وهذا قد يشير إلى ان قانون الانتخاب النيابي سيبقى على حاله، وان النظام الانتخابي لن يطاله تغيير، وان الحكومة ضمن القواعد الدستورية ستغادر الرابع عندما تبدا اشارة البدء بحل مجلس النواب، وهذا ما يستدعي من المرشحين للمجلس القادم البدء بتشكيل قوائمهم الانتخابية، والاستعداد لمرحلة الحملات الانتخابية، وكما على الاحزاب السياسية ايضا واجب تقديم مرشحيها ودعم حملات المشاركة وحث الناخبين على اهمية المشاركة الانتخابية باعتبارها استحاقا دستوريا وواجبا وطنيا.

بهذا التوجيه الملكي ستصبح الحكومة في المرحلة الانتقالية بالمنزلة الحيادية، وستقوم الهيئة المستقلة للانتخابات بالبدء بالتحضيرات الاجرائية للاستحقاق الانتخابي النيابي القادم، والذي ينتظر ان نرى مشاركة شعبية واسعة فيه نتيجة الاوضاع السياسية التي تخيم على مجريات الاحداث الاقليمية، والحالة المعيشية الصعبة التي لم تحسن حكومات سابقة رغم اجتهادتها من الحد من ظاهرة البطالة وتدني مستويات الدخل مقارنة مع ارتفاع مستويات التضخم، وفي ظل هذه الاجواء فانه يتوقع ان تكون البرامج السياسية للمرشحين مرتكزة حول هذه السياسات في حملاتها الانتخابية، وستقوم باستهداف فئة الشباب من الترشح والمشاركة لما تشكله الفئة الشبابية ومشاركتها من اهمية في انجاح مرحلة الاستحاق الانتخابي كونها تشكل النسبة الاكثر بين فئات المواطنين.

من هنا، كانت دعوة جلالة الملك للشباب بضرورة المشاركة عندما حثهم جلالة الملك ودعاهم للمشاركة في الاستحقاق النيابي القادم، وهذا ما يبين مقدار العناية التي يوليها جلالة الملك للشباب وحجم الحرص الذي يبديه جلالته لمشاركة الشباب في الانتخابات القادمة، والامل والرجاء معقود على استجابة الشاب الاردني والشابة الاردنية لهذه الدعوة الملكية من خلال المشاركة وابراز النموذج الديموقراطي التعددي النيابي بما يستحق من تقديم، فان الاردن يستحق المشاركة ورسالته تستوجب الصوت.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات