اغلاق

مذكرة نيابية تطالب باعتماد سن الـ 60 للتقاعد (وثيقة)


جراسا -

نضال سلامة - وقع عدد من النواب على مذكرة نيابية تطالب الحكومة باعتماد سن الـ 60 للإحالة على التقاعد، سواء على نظام التقاعد المدني أو الضمان، بغض النظر عن عدد سنوات خدمة الموظف.

المذكرة التي وصلت "جراسا"، تبناها النائب عبدالله العكايلة، والتي تأتي بالتزامن مع توجه الحكومة لإحالة من أكمل 30 عاما الى التقاعد.



تعليقات القراء

سلامه سعيد
عندما يصل للانسان الى سن هذا السن هل من المعقولانه مقياس. هؤولاء النواب مجرد اكذوبه من اكاذيب العصر يجب كبح جماح غطرستهم و انهيار قراراتم بدون مراجع حقيقيه. القرار حكيم و يعطي الانسان مجال للعيش فتره من الزمن خارج نطاق للعمل قبل ان يصبح جثه هامده على رأس عمله.
24-02-2020 01:55 PM
خريج متعثر
الخريجون الذين لا حول و لا قوك لهم اين يذهبون وهم يتمتعون بقدرات مهاريه تفوق من وصل سن ال 60 سنه
24-02-2020 02:26 PM
علي يوسف
نعم القرار سليم ولكن بدون استثناءات، على سبيل المثال لا الحصر مدير شركة عربيه مشتركة تابعة لوزارة الصناعه والتجاره عمره 64/65 سنة تقاعد منالضمان ولا يزال على رأس عمله بينما زملاؤه احيلوا على التقاعد لبلوغهم ال 60 وعدم استخدامهم للواسطة. المقترح مطلوب شريطة عدم استثناء احد مطلقا.
24-02-2020 04:07 PM
احمد سلامه المساعيد
يجب انهاء خدماتهم باسرع وقت. عمر ال 60 عمر غبر مقبول نهائيا في الوظائف و لكن الواسطه هي من تبقي. وكان واضحاً عندما قام رئيس جامعه بالذهاب الى بعض النواب و حثهم ببعض المعلومات المظلله عن اهمية من تجاوز خدمة ال 30 سنه مع العلم ان خروجهم من هذه الموسسه يؤدي الى انتعاش المؤسسه من الناحيه الاداريه و التكنولوجيه. يجب انهاء خدماتهم باسرع وقت ممكن حتى لا تخسر الموسسات بشكل اكبر ذلك.
24-02-2020 05:36 PM
رابع القوى
عند العمل على مقارنة الاعداد الحقيقيه للبطاله نجد ان اغلب وظائف الدوله محجوزه لشخوص مدة الخدمه لهم اكثر او يساوي 30 سنه حيث ان مواقعهم غير متاحه لسنوات. على الدوله التكفل بانهاء خدماتهم دون اي آثار رجعيعيه و وفق القانون.
24-02-2020 07:10 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات