اغلاق

"نتن ياهو": الحرب في غزة لها ثمن باهظ


جراسا -

زعم رئيس حكومة الاحتلال الصهيونية "نتن ياهو" اليوم الإثنين، أن الغارة الإسرائيلية على موقع بريف دمشق الليلة الماضية استهدفت محاولة اغتيال "القيادي الكبير في الجهاد الإسلامي"، لكنه نجى.

وقال "نتن ياهو" في حديث إذاعي، إن جيشه "حاول اغتيال القيادي الكبير في الجهاد الإسلامي، ولكن العملية فشلت ونجا القيادي من الهجوم".

ولم يذكر رئيس حكومة الاحتلال اسم القيادي المستهدف في العملية المزعومة.

وفي السياق، قال "نتن ياهو" إنه لا يتعجل الحرب مع قطاع غزة، "لكنها تبقى الخيار الأخير".

وأضاف أنه "قد لا يكون مناصًا سوى الذهاب نحو عملية عسكرية واسعة النطاق في القطاع ولكنني لن أتعجل وقوعها بالنظر إلى أثمانها الباهظة.

وتابع "الحرب في غزة ستكون لها أثمان باهظة، وأنا لا أمس بأمن إسرائيلي لاعتبارات سياسية، وفي حال لم يكن هنالك مناص من عملية عسكرية فسنقوم بها".

وقال "نتن ياهو" : "لا أضر بأمن دولة إسرائيل لدوافع سياسية. لا أرغب في الحرب، لكن قد نكون في الطريق إليها، وسأفعل ذلك بعد استنفاد كافة الخيارات".

وذكر أن "إسرائيل جاهزة وأعدت لعملية عسكرية مختلفة تمامًا عن الذي عرفناه".

وأكمل "إذا ما دخلنا في عملية عسكرية واسعة النطاق في القطاع فسنحتاج لضربة أقوى من عملية الرصاص المصبوب، وعامود السحاب، والجرف الصامد. قد نضطر للقيام بذلك، ولا أريد أن أصفها بأم كل العمليات"، على حد تعبيره.

وأعلن جيش الاحتلال مساء أمس عن قصفه موقعًا لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة عدلية بريف دمشق بزعم استخدامه في "عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها للإنتاج في غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا".

أما سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي فقالت اليوم إن استشهاد اثنين من عناصرها بقصف إسرائيلي على دمشق "لن يمر مرور الكرام"، مضيفة أن "الحساب لا زال مفتوحًا".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات