اغلاق

سأكتبُ أنكِ أحلى البلاد


وحين تغمرنُي سحائبُ الشوق إليها، ألوذُ بالشعرِ منها، فلها الأغاني والحروف، وفيها يحلو المقالُ؛ ولأنها "إربدُ" الخير، أحلى البلاد وأغلى البلاد، أهديها حروفي، وأنسحب...

سأكتبُ فيكِ القصيدَ وعنكِ وأكتبُ أنكِ أحلى البلاد
سأكتبُ فيكِ كلاماً ليبقى فإربدُ أنتِ وزادُ المعاد
سأكتبُ إربد نبضُ المكان وعطرُ الزمان وأرضُ الرشاد
فإربدُ عطرُ المواسم فيها تعدى النسائمَ طِيباً وزاد
وإربدُ لا شِعرَ قد يحتويها قليلاً يُقدّمُ مهما أجاد
وفاءً يحاولُ نظمَ الحروفِ لأرضٍ بها الخيرُ في كلِ واد
بها الحُبُ يغمرُ وجهَ الحياةِ ففيها تمامٌ* وفيها زيادْ*
لكِ الشعرُ يحلو وتحلو الأغاني، ويحلو القصيدُ إذا الوحيُ جاد
ستبقينَ أحلى المدائنِ أرضاً وأهلاً كِراماً على كلِ غاد
فلا الشعرُ يكفي ولا الأغنياتُ لوصفكِ إربدَ لكنْ يكاد
فظلي بخيرٍ حبيبةَ قلبي وظلي المنارَ إذا الليلُ ساد
وتيهي جمالاً وزيدي دلالاً عروسُ المدائن أغلى البلاد



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات