اغلاق

الإحتلال يقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين" قرب رام الله


جراسا -

قررت المحكمة العليا الصهيونيثة هدم منازل منفذي عملية "عين بونين" قرب رام الله، التي أدت لمقتل مستوطنة إسرائيلية أواخر شهر آب الماضي.

وكان جهاز الشاباك، نشر قبل شهور تفاصيل العملية التي نفذتها خلية مكونة من أربعة عناصر من الجبهة الشعبية بمنطقة رام الله، مشيرا إلى أنهم “اعترفوا بتنفيذهم العملية وتخطيطهم لتنفيذ عملية تفجيرية أخرى، وضبطت عبوة ناسفة أخرى بحوزتهم”.

فيما ذكرت القناة "12" العبرية أن مسؤول الخلية اسمه سامر مينا سليم عربيد (44 عاما) من رام الله، وهو من كبار قادة الجبهة الشعبية، ومعتقل سابق، وهو الذي أعد العبوة وفجرها في اللحظة التي لاحظ وصول المستوطنين إلى المكان.

وقالت إن الخلية ضمت أيضا: قسام عبد الكريم شبلي (25 عاما) من سكان قرية كوبر برام الله، وهو الذي أعد المتفجرات المستخدمة في تصنيع العبوة، وساعد في تركيبها واشترك في تفجيرها، ويزن حسين مغماس (25 عامًا) وهو ناشط في الجبهة الشعبية، وكان “شريكًا كاملًا في التخطيط وتنفيذ العملية”، ويوسف محمد (21 عاما) وهو ناشط في الجبهة الشعبية بجامعة بير زيت "وفق ادعاء الشاباك".

وزعم الشاباك "ان الخلية خططت لتنفيذ عملية أخرى من بينها عمليات إطلاق نار وخطف لجنود ومستوطنين".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات