اغلاق

"حماية المستهلك": شكاوى ارتفاع فواتير الكهرباء مستمرة

أرشيفية

جراسا -

طالبت جمعية حماية المستهلك الحكومة وشركة الكهرباء توضيح كافة الحقائق المتعلقة بملف الكهرباء الذي اصبح يشكل عبئا ثقيلا على كافة شرائخ المجتمع وخاصة جيوب المواطنين من الطبقتين الفقيرة والوسطى الذين يعانون ظروفا اقتصادية صعبة وفي ظل غياب واضح لاية اجراءات حكومية لمعالجة هذا الخلل و محاسبة المتسببين فيه وعدم انتظار تشكيل اللجان التي لا نتوقع منها شيئا ايجابيا يخص المواطنون.

وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك، في بيان وصل "جراسا"، اننا في حماية المستهلك ما زلنا نتلقى شكاوى تتعلق بموضوع ارتفاع قيم فواتير كهرباء الخاصة بمنازل المواطنين ، ذلك ان حيرة المواطنين تزداد يوما بعد يوم خاصة انهم يأملون من الجهات الحكومة أن تأخذ شكاويهم التي قدموها لشركة الكهرباء على محمل الجد وتقوم الحكومة في انصافهم من خلال تخفيض قيم فواتير الكهرباء الخاصة بمنازلهم أو حتى محاسبتهم ضمن المعدلات الطبيعية التي كانوا يستهلكونها قبل هذا الخلل.

كما طالب الدكتور عبيدات من شركة الكهرباء توضيح المسألة التي تتعلف بتخفيض شدة التيار الكهربائي التي يفترض انها 220 فولت في الحالة الطبيعية الى 170 فولت خاصة ان كل الاجهزة الكهربائية المستخدمة مصممة على نظام 220 فولت . ذلك أن عداد الكهرباء في البيوت يسجل قيمة الاستهلاك بالكيلو وتكمن المشكلة في شدة التيار الكهربائي التي يفترض أنها 220 فولت- في الحالة الطبيعية فان الكيلو وات الواحد يحتاج إلى 4.55 أمبير (1000 وات ÷220 فولت =4.55 أمبير).هذه هي المعادلة في الوضع الطبيعي . فماذا لو قامت الشركة بتخفيض فرق الجهد "الفولت" ليصل إلى 170 فولت مع العلم أن كل الاجهزة الكهربائية مصممة لنظام 220- 240فولت. ففي هذه الحالة يقوم الجهاز الكهربائي بتعويض انخفاض الفولت على حساب زيادة استهلاك الامبير، فكل كيلو وات في هذه الحالة يحتاج إلى 5.88 أمبير (1000 وات ÷ 170 فولت = 5.88 أمبير )وهذا ينعكس على عمل عداد الكهرباء، فالعداد – في هذه الحالة- يعتمد استهلاك 5,88 أمبير ثم يعيد حسابها بالفولت المفترض 220 فولت: ( 5,88 × 220 = 1294 وات) ففي اللحظة التي استهلك فيها الجهاز الكهربائي كيلو وات واحد (1000 وات) يكون العداد قد سجل 1294 وات أي ما يعادل 1.3 كيلو وات. اي أنه في حالات انخفاض شدة التيار إلى 170 فولت فإن قراءة العداد تتضاعف، ففي كل 3 كيلو وات استهلاك فعلي يضيف العداد كيلو وات إضافي على المستهلك، بمعنى أن 3 كيلو وات استهلاك حقيقي تدون 4 كيلو وات. وفي هذه الحالة ترتفع شريحة المستهلك لقيمة كيلواط اعلى من الاعتيادية وبهذا تتضاعف فاتورة الكهرباء وربما تذهب ثلاثة اضعاف عند البعض وعندما يريد اي شخص التأكد يذهب للمقارنه بين عداد الكهرباء عنده وبين المسجل على الفاتوره فيجده مطابق.

وناشد الدكتور محمد عبيدات المواطنين عدم استخدام صوبات الكهرباء في التدفئة لاي سبب كان والاستعاضة عنها بصوبات الغاز والكاز مع الحرص على الترشيد قدر المستطاع في استخدام الاجهزة الكهربائية الاخرى المستخدمة في المنازل حتى لا تعطى فرصة لزيادة قيم فواتير الكهرباء عليهم من قبل شركة الكهرباء.



تعليقات القراء

مواطن....
السهر الماضي قمت بعمل ترشيد استهلاك لدرجة التقشف. معدل فاتورتي ٤٥ دينار. بعد التقشف وصلت الفاتوره بتاريخ 16/2/2020بقيمة ٨٣ دينار.... هذا بعد الترشيد!!!!!
17-02-2020 11:09 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات