اغلاق

بلدية إربد توضح حول قطع الأشجار


جراسا -

قالت بلدية اربد الكبرى مساء اليوم الأحد، إن الأشجار التي تم قطعها في شارع الملك عبد الله الثاني أمام مبنى محافظة اربد، مصابة بعدة أمراض واعتراها السوس ولم يعد بالإمكان معالجتها.

وأضافت، أن هذه الأشجار شكلت خطراً على السلامة المرورية وعملت على حجب الرؤية على السائقين وبالأخص حجب الرؤية على الراغبين بالوصول إلى المحافظة من الطرف الآخر، وقد سبق وأن تسبب ذلك بعدد من حوادث الدهس في تلك المنطقة.

وأشارت البلدية إلى وورد عدة ملاحظات من شركة كهرباء محافظة اربد بتشابك أغصان هذه الأشجار مع أسلاك الكهرباء وهو ما يشكل خطراً عاماً على المواطنين والمركبات المارة وعليه تقرر قطع هذه الأشجار بعد إعلام مديرية زراعة اربد، وسيتم غداً اقتلاعها كاملة على أن تقوم البلدية بزراعة أشجار تتناسب مع الجزيرة الوسطية وحركة المرور المزدحمة في الشارع ولا تقوم بحجب الرؤية او تتشابك مع اسلاك الكهرباء بحيث يتم زراعة أنواع من أشجار الزينة “المقزمة”.

وأكدت البلدية أن جميع الأشجار التي قامت بإزالتها هي أشجار زينة وليست حرجية أو مثمرة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات