اغلاق

الواكد يؤكد أهمية التحديث والتطوير بما يخدم مجلس النواب


جراسا -

أكد امين عام مجلس النواب عبد الرحيم ماهر الواكد حرص المجلس على إرساء قواعد التعاون بين الجميع تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الرامية إلى التعاون المطلق مع كل توجه للتحديث والتطوير وتقريب وجهات النظر بما يخدم المصالح المشتركة.

حديث الواكد جاء خلال اجتماع اللجنة التوجيهية الخامسة لمكون الدعم البرلماني الذي عقد بدار مجلس النواب بحضور مساعد الأمين العام شادي القروم ومديرة البرامج لدى بعثة الاتحاد الأوروبي سندرين بتروني ومدير مكون الدعم البرلماني المنبثق عن مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمؤسسات الديمقراطية الأردنية والتنمية يوهان همص وعدد من المدراء من الأمانة العامة للمجلس.

وأعرب الواكد عن تثمينه لمستوى الدعم الموصول والتعاون المثمر القائم مع الاتحاد الأوروبي ومدى الاستجابة لمتطلبات الأمانة العامة لمجلس النواب إضافة لتحسين أداء البرلمان كما ونوعا، لافتا الى ان الإنجاز الإيجابي من شأنه الارتقاء بالدور الذي تقوم به المؤسسات البرلمانية مقدرا بذات الوقت الجهود التي بذلها فريق الدعم الموجه للمجلس من مستشارين وخبراء.

وزاد ان المجلس حقق عبر التعاون تجاه حركة التحديث والتطوير كثيرا من الإنجازات في مجالات عدة منها تزويد قاعات الاجتماعات بأحدث التقنيات، ووضع خطة استراتيجية محددة الأطر والمعالم للتطوير والتدريب لتأهيل الكوادر في الأمانة العامة متمثلة بورش عمل ودورات تدريبية وزيارات استطلاعية للبرلمانات الأوروبية.

وقال الواكد " إننا في الأمانة العامة لمجلس النواب سعداء جداً بالاستمرار في التعاون من أجل تنفيذ البرامج التي تهدف إلى تحسين العملية التشريعية والرقابية، ونشاطركم الحرص على تحقيق الهدف المرجو وهو أن يؤدي البرلمان دوره على الوجه الأكمل ".

من جانبه قدم يوهان همص عرضا موجزاً لاهم المخرجات المنبثقة عن مكون الدعم البرلماني القائم مع مجلس النواب خلال الشهور التسعة الماضية والنتائج الأولية والتحديات والرؤى المستقبلية للفترة المقبلة.

وزاد ان الدعم تناول خلال تلك الفترة عددا من الأهداف التي تطلبت عقد مزيد من الندوات التدريبية والخطط التطويرية وورش العمل التي شملت بالإضافة لأعضاء مجلس النواب موظفي الأمانة العامة للمجلس بهدف بناء القدرات الرافدة للدورين التشريعي والرقابي المناطين بالمجلس.

و عرض أهم الإيجابيات التي يعكسها مشروع التعاون على أداء مجلس النواب تشريعيا ورقابيا، مشيرا إلى مشروع نظام المؤتمرات و التصويت الإلكتروني الذي تم تنفيذه في مجلس النواب بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج "تعزيز ودعم الحكم الديمقراطي في الأردن " ساهم بالتخلص من التعقيد في الفرز ورصد الاقتراع وإصدار النتائج بدقة وعزز الشفافية وقدم نتائج تصويت فورية قابلة للنشر بالإضافة للعديد من المميزات التي أتاحها المشروع موضحا بذات الوقت مجمل الأنشطة التي تم التخطيط لها مستقبلا متأملا ان يسهم التعاون القائم بمزيد من الأثر الإيجابي في عمل المجلس.

وأكدت سندرين بتروني التزام الاتحاد بتقديم الدعم لمجلس النواب مبينة ان التعاون المشترك مع المجلس سيساهم في تحسين كفاءة العملية البرلمانية والمجريات التي يمارسها بكل شفافية واقتدار.

وقالت ان كافة المخرجات التي تم عرضها والمزمعة مستقبلا من شأنها النهوض بالإداء البرلماني في ممارسة مهامه ودوره التشريعي والرقابي بطريقة احترافية ومسؤولية عالية، بالإضافة الى تحقيق الأهداف المنشودة التي تسعى الأمانة العامة لدى المجلس لتحقيقها.

من جهتهم عرض الحضور جملة من وجهات النظر والآراء تجاه مكونات الدعم البرلماني معربين عن تثمينهم لمستوى التشاركية والتعاون القائم باعتباره رافدا إيجابيا من روافد النهوض بمستوى العمل البرلماني.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات