اغلاق

الملك: "لما بحكي استثمارات بدي المواطن يستفيد"


جراسا -

واصل جلالة الملك عبدالله الثاني الاثنين، جولته في مناطق الجنوب، والتي بدأت في يومها الثاني من منطقة معان التنموية، حيث اجتمع جلالته مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة شركة تطوير معان التنموية، وممثلين عن المجتمع المحلي في معان.

وأكد جلالة الملك، خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ضرورة مشاركة أهل معان في إعداد خطة لتطوير المحافظة، بالتنسيق مع الحكومة، على أن تنفذ وفق إطار زمني واضح، وأدوات قياس للأداء.

وأكد جلالة الملك أن مصلحة المواطن أولوية. وقال "أنا لما بحكي استثمارات، بدي المواطن يستفيد".

وتابع جلالته "الوقت مهم جدا، لأننا لا نريد بعد سنة، نتين نتحدث بنفس المشاكل".

وقال جلالة الملك "رح نمر عليكم بشهر 2 وبشهر 3، كل ما نقعد معكم بنشوف إلى أين وصلنا وكيف نطور الأفكار"، مشددا جلالته على أهمية العمل بتشاركية بين الجميع.

وشدد جلالة الملك على ضرورة التخفيف عن الأهل في معان، لافتا جلالته إلى أهمية جذب المزيد من الاستثمارات للمنطقة.

وأشار جلالته إلى أن الجميع يدرك حجم تحدي الفقر والبطالة، وهدفنا تحسين الأوضاع، وإبراز صورة معان للمستثمرين الأجانب، بالتعاون بين الجميع.

وشدد جلالة الملك على أهمية تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لوضع الحلول لمشاكل المنطقة، مشيرا جلالته إلى ضرورة إعداد دراسة بهذا الخصوص.

وقال جلالة الملك إنه وبالنسبة للصناعات، فلا بد من أن نحدد ما تتميز به معان، وهذا مهم جدا، مضيفا جلالته أنه لا نريد أن نعود بعد عشر سنوات ولم يتحقق سوى 20 بالمئة.

وأكد جلالة الملك أهمية تطوير منظومة النقل في الجنوب، ويجب وضع خطة بهذا الخصوص.

وتعد زيارة جلالة الملك لمنطقة معان التنموية، مقدمة لسلسلة زيارات سيقوم بها جلالته، للالتقاء مع ممثلين عن محافظة معان بهدف إيجاد حلول للعقبات والمشاكل التي تواجههم.



إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات