اغلاق

دينارنا رصاص في الأقصى

من اطلاق الإحتلال الرصاص بالأقصى فجر اليوم

جراسا -

نضال سلامة - للجمعة الثانية على التوالي تتوالى الهتافات الشعبية المطالبة برفض اتفاقية الغاز الفلسطيني المسروق ، وتتزامن معها ماراثونات النواب الساعية لإسقاط تلك الإتفاقية من خلال مناقشة مشروع قانون إلغاء الإتفاقية ، وإن كانت تلك المحاولة استعراض في الربع ساعة الأخيرة من عمر المجلس.

لكن فوق هذا وذاك ، سطرت مشاهد اقتحام القوات الصهيونية للمسجد الأقصى المبارك فجر اليوم الواقع تحت الوصاية الأردنية أبلغ رسالة .

اليوم فجرا استحال الدينار الأردني ، والقرش الأردني الذي يدفع وسيدفع للإحتلال بدلا من الغاز الفلسطيني المسروق ، رصاصا يستهدف المصلين هناك ، الذين يتصدون بصدورهم العارية لمحاولات الإحتلال تغيير الوضع التاريخي للأقصى ، والوضع القائم في الحرم ، ويتصدون لمحاولات سحب الوصاية الهاشمية من على المقدسات ، ومحاولات فرض السيادة الصهيو عربية أمريكية على القدس ومقدساتها.

هذا المشهد بكل أبعاده نتركه لضمائر الأردنيين قيادة وشعبا ، نتركه أمام ناظري حكومة الرزاز ، ونضعه أمام كل ذي قلب أو من ألقى السمع وهو بصير ، ونتساءل هلى ترضى أن يكون دينارك وقرشك رصاصا يبث الرعب في الأقصى ، ويقتل المصلين ؟؟ سؤال برسم إجابة أصحاب القرار الأردنيين ، والمواطنين الأردنيين ؟؟



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات