اغلاق

مستشفى الملك المؤسس توضح حقيقة احتجاز جثة أحد المرضى


جراسا -

نضال سلامة - دعت إدارة مستشفى الملك عبدالله المؤسس في الرمثا ذوي المواطن المتوفى  محمد موسى صالح ابراهيم الى تسلم جثته تمهيدا لإجراءات الدفن .

وردا على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص قيام المستشفى باحتجاز جثة المذكور نظرا لتراكم الفواتير العلاجية عليه والتي بلغ قدرها أكثر من 30 ألف دينار ، بحسب ذوي المتوفى ، أوضح مدير المستشفى محمد الغزو لـ"جراسا"، أن المتوفى لم يمكث بالمستشفى سوى يومين فقط وأن المبلغ المذكور غير دقيق.

وأضاف أن المتوفى قد حول على تأمينه الى قسم الجراحة ولكن أدخل الى الباطني وهذا ما سبب الإلتباس ، ولكن تم معالجة الموضوع مع مديرية التأمين الصحي التابعة لوزارة الصحة.

وكان ذوو المتوفى قد نشروا رسالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، قالوا فيها :" أن المتوفى  أصيب بجلطه حاده وادخل مستشفى الأميرة بسمة على حساب تأمين المعونة منذ قرابة الشهرين وتم تحويله للعلاج في مستشفى الملك المؤسس بتحويل رسمي مختوم ومرفق بالصور حيث تم نقله بسيارة اسعاف ومكث في المستشفى إلى أن توفاه الله عز وجل صباح هذا اليوم".

وأضافوا :" الموضوع الأهم أن ادارة المستشفى ترفض تسليم الجثة لشقيقة المرحوم (سلوى) الا بعد تسديد الفاتورة التي تجاوزت ٣٠ الف دينار وكلنا في مدينة الحصن نعرف أن سلوى الباقية الوحيدة من أهله لا تملك حتى قوت يومها وليس لها الا الله وأصحاب الأيدي العفيفة".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات